كيف تصبح أسعد الناس

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ٢١ يناير ٢٠١٨
كيف تصبح أسعد الناس

القيام بالأمور الممتعة

يُمكن أن يكون الشخص الذي يؤدّي العمل الّذي يحبه من أسعد الناس، ولكن عندما يكون في مهنةٍ لا يُحبّها، أو غير مجزية يُمكنه البحث عن هواية تُشعرهُ بالسعادة كقراءة الكتب، أو لعب كرة الطائرة، أو الاشتراك بدروس للرقص، ثمّ يُمكنه ترتيب وتنظيم وقته بحيث يُفسح مجالاً لأداء هذه النشاطات.[١]


تقدير العلاقات

يُمكن للشخص تعزيز شعوره بالسّعادة عن طريق تقديره لعلاقاته مع الأشخاص من حوله، ويكون ذلك باهتِمامه بهم، وتقديم ما بوسعه لمُساعدتهم، والتّواجد من أجلهم؛ فلا يكون بذلك قد جلب السعادة لهؤلاء الأشخاص فحسب بل لنفسه أيضاً، ويُمكنه تخصيص جزءٍ من وقته وطاقته لإخبار أصدقائه، وعائلته، وأحبّائه بمقدار اهتمامِه بهم.[١]


نوم ساعات كافية

ركّزت العَديد من الأبحاث والدراسات الحديثة على أهميّة الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم؛ فهو يؤثّر على الصحّة النفسيّة والجسديّة للشخص، بالإضافة إلى أهميّته في تعزيز الذاكرة، والتّعامل مع الخوف، والسماح للدّماغ بالراحة حتى يتمكّن الشخص من التعامل مع الأحداث المختلفة التي تواجهه في اليوم التالي، وبما أنّ الأشخاص الّذين يُعانون من الأرق ترتفع لديهم احتماليّة إصابتهم بالاكتئاب بنسبة الضِّعف عن الأشخاص الآخرين فإنّه من المنطقي أنّ ليلة نوم جيّدة تعتبر مهمّة عند البحث عن السعادة والصحة؛ حيث أظهرت دراسة أجرتها جامعة نورث وسترن فينبيرغ للطب في شيكاغو أنّ الأشخاص الّذين يَمتلكون هدفاً مُحدّداً في الحياة يتمكّنون من النوم بشكلٍ أفضل؛ لذا يجب على الشخص أيضاً تحديد أهدافه الرئيسيّة في الحياة، والطرق التي يمكن أن يُحققها بها.[٢]


التفاؤل

يُنصح بتعزيز الشعور بالتفاؤل عن طريق تغيير النظرة للأمور المختلفة، ومحاولة رؤية الجانب الإيجابي لها، ولكن لا يعني هذا أن يُصبح الشخص مُفرطاً في التفاؤل؛ فالأمور السيّئة تحدث في الحياة، ولكن يجب عدم السماح لها بالسيطرة على كلّ توقعات الشخص وآماله؛ حيث يجب على الشّخص أن يضع بعين الاعتِبار أنّ الأمور الجيّدة تفوق تلك السيئة كثيراً فهو بإمكانه أن يُحدّد الأفكار السلبية، ثم يُقيّم الوضع بشكل عام، ويُحدّد مدى سوئه، وإذا ما كانت هناك طريقة أخرى لرؤية الأمور.[٣]


التعبير عن الامتنان

يُمكن للتعبير عن الامتنان أن يَزيد من شعور الشخص بالسعادة؛ حيث إنّ العَديد من الأشخاص لا يَعرفون مقدار النّعَم التي يمتلكونها، وليعرفوا ذلك عليهم أن ينظروا إلى الأشخاص الذين حدثت معهم أحداثٌ مأساويّة، أو مرض خطير ليستطيعوا رؤية الجوانب الإيجابية في حياتهم ويشعروا بالامتنان، ويجب تغيير النظرة للأمور فمثلاً بدلاً من قول " لقد نسيت أختي عيد ميلادي" يجب قول " لقد كانت أختي متواجدة من أجلي في أصعب أوقات حياتي".[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Lorna Jane (11-1-2013), "5Ways to Increase Your Happiness"، www.livestrong.com, Retrieved 29-12-2017. Edited.
  2. Jasmin Collier (28-12-2017), "How to be happy in 2018"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب "How to be happy: Tips for cultivating contentment", www.mayoclinic.org,16-5-2015، Retrieved 29-12-2017. Edited.
698 مشاهدة