كيف تصبح كاتباً صحفياً

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تصبح كاتباً صحفياً

الصحافة

هي مهنة البحث عن المتاعب، لكنّها من المِهن التي تتطلّب ثقافةً وجهداً وبحثاً متواصلاً، ومن أهم ثلاث خطوات يقوم بها الصحفي البحث والتحليل ثم النشر؛ حيث يبحث الصحفيّ ويسعى بنشاط للحصول على المعلومة بغضّ النظر عن نوعها؛ فالأخبار تتنوع بين ثقافية ورياضية وفنية، ثمّ يبدأ الصحفي بالتحليل والبحث عن قيمة المعلومة والتأكد من صحتها، وبعد ذلك ينشر المعلومة للجمهور، ويستقبل ردّات الفعل الإيجابيّة أو السلبية، وبكلّ الأحوال يحتاج الصحفي المتكامل إلى مجموعةٍ من الصفات التي يجب أن يسعى إلى امتلاكها، وسنعرض خلال هذا المقال مجموعةً من هذه الصّفات التي تجعل منك كاتباً وصحفيّاً مميّزاً.


كيف تكون كاتباً صحفيّاً

الموهبة

لا يمكن أن تجد الطريق إلى النجاح إلا إذا امتلكت الموهبة؛ حيث إنّ أي شخص قادر على دراسة التخصص، ولكن ليس كل شخص يستطيع أن يصطاد الخبر الذي يجذب الجمهور ويلفت انتباههم، أمّا إن لم تكن تتمتّع بالقدرة في الحصول على خبرٍ جيّد فقد تكون مجرّد مراسل صحفي، وقد يخف لمعانك وتأثيرك بعد فترة من الزمن.


التواصل مع الصحف

يُمكنك في بداية حياتك أن تقوم بالتواصل مع إدارة مدرستك لتُنمّي موهبتك وتبرزها من خلال الإذاعة المدرسية، ثمّ في المراحل المتقدمة عليك التواصل مع جرائد وصحف لتنشر لك مجموعة من المقالات؛ حيث ستساعدك هذه الصحف على صقل موهبتك، كما يمكنها أن تساعدك في التخلّص من بعض الأخطاء التي قد تقع فيها.


القراءة واللغة السليمة

لا يُمكن لكاتبٍ صحفي أن يكون ناجحاً إلا من خلال القراءة المستمرة؛ حيث إنّ القراءة الدائمة تساعد في الحصول على المعارف الجديدة، كما أنها تُثري لغتك وتزيد من مفرداتك، كما أنك كصحفي يكتب باللغة العربية عليك أن تكون على علمٍ بالنحو والصرف؛ حيث يجب أن يكون مقالك خالياً من الأخطاء الإملائية أو النحوية.


مرافقة صحفي

يُنصح الشخص الذي يبحث عن النجاح أن يُرافق شخصاً لديه الخبرة في هذا المجال؛ حيث يمكن أن يرافق صحفياً أو مراسلاً، وذلك ليتسنّى له أن يراقبه عن قرب، وبالتالي يتعلّم منه ويستفيد من خبراته، كما يُنصح بالمحاولة والتقليد تحت إشراف هذا الشخص والاستفادة من الملاحظات التي يُقدمها لك.


تنمية مواهب أخرى

يمكنك ككاتب صحفي أن تُنمّي مواهب أخرى تُعزّز عملك، مثل: موهبة التصوير الفوتوغرافي؛ حيث إنّ ذلك سيُحسّن من فرصتك عند التعاقد مع إحدى الصحف أو حتّى النشر على أحد المواقع الإلكترونية، كما أنّها ستُفيدك أثناء عملك وبحثك عن مادّة للمقال.