كيف تصبح مدير تسويق ناجح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢١ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تصبح مدير تسويق ناجح

مدير التسويق الناجح

إنّ الإنسان الذي يرغب بالوصول إلى أعلى درجات النجاح في مجال عمله يجب عليه أن يتحلّى بالصبر والثقة، فمثلاً المدير الناجح لا يجب أن تتوقّف مهمّته عند بيع المنتجات، وإنّما يجب أن تستمر في التقدّم من أجل كسب المزيد من الزبائن الأمر الذي سيضمن له الصعود على سلّم النجاح، والشهرة لمؤسسته.


طرق نجاح المدير في مجال التسويق

  • الاطّلاع المستمر على تقارير المؤسّسة لمعرفة كل شيء يتعلّق بمبيعات الشركة.
  • تقوية العلاقة مع الموظفين، والشركات الآخرى، والبحث عن زبائن جدد من أجل زيادة المبيعات.
  • وضع القوانين المناسبة لكلّ أقسام الشركة، والموظفين العاملين في كلّ مجال، ومنحهم الجوائز من أجل تحفيزهم.
  • عمل اجتماعات مستمرّة للموظفين من أجل معرفة تطوّرات العمل، ومعرفة المشاكل التي يتعرّضون لها، ومن أجل معرفة اقتراحاتهم حول طرق زيادة المبيعات.
  • الحرص على تلبية خدمات الزبائن بالوقت المتّفق عليه.
  • الاستعانة بأشخاص يمتلكون خبرة في مجال التسويق حتّى يعملوا ترويج للمؤسسة.
  • منح الموظفين الثقة بأنفسهم، والاستمرار في تحفيزهم حتّى يتمكّنوا من زيادة أرباح المؤسسة.
  • تدريب الموظفين المتواجدين داخل المؤسسة من أجل جعلهم مهيئين لجميع الأوضاع التي ممكن أن تؤثّر على مستوى أدائهم.
  • تطوير النفس بالإشتراك في الندوات، والالتحاق بالدورات.
  • التواصل المستمر مع الموظفين، وامتلاك القدرة على التحدث أمام الآخرين بطلاقة.
  • القدرة على الابتكار، والتكيف استجابة للتغيّرات التي تحصل في الأوقات الراهنة.
  • القدرة على الإصغاء، ومعرفة الوقت اللازم للكلام، ومعرفة وقت التوقف عن الكلام من أجل الاستماع إلى الآخرين.
  • طرح الأسئلة المهمة من أجل معرفة حاجة الزبون الأساسية.
  • حلّ مشاكل الزبون، واقتراح الحلول التي ممكن أن تساعده في التخلّص من مشكلته.
  • التنظيم الجيد للأعمال، وتقسيمها من أجل الوصول إلى الهدف النهائي.
  • اللباقة في التعامل مع الآخرين وذلك من أجل إظهار الأحترام لهم الأمر الذي سيشجّعهم على الاستمرار في التعامل مع الزبائن.
  • القدرة على الإقناع، والابتعاد عن مشاعر الاستسلام بهدف تطوير المؤسسة، وزيادة مبيعاتها.
  • القدرة على التنبؤ بالأحداث المستقبلية من أجل تكييف المؤسسة معها.


خطوات التسويق الناجح

  • تحديد الفئة المستهدفة: إنّ أوّل خطوة يجب أن يقوم بها المدير عندما يريد البدء بتسويق منتجاته هي معرفة كافة المعلومات المتعلقة بزبائنه لمعرفة الفئة التي سوف تستفيد من منتجه.
  • تحديد خطة التسويق: بعد جمع المعلومات يجب أن يقوم المدير بتحديد الخطة التي سوف يتّبعها حتّى يتمكّن من تسويق منتجه.
  • تحديد الوقت المناسب للعرض: إنّ إنجاز الخطوتين السابقتين ليست كفيلات في تحقيق الربح، إذ يجب على المدير أن يحدّد الوقت المناسب لعرض منتجاته، ففي حال عرضها في أوقات الحروب فإنّه سيتعرض للخسارة.
  • تحديد طريقة العرض: يستطيع الفرد تحقيق الربح لمنتجاته عندما يختار الطريقة الأنسب لعرض منتجه كالإعلانات، والمواقع الاجتماعية، وغيرها من الوسائل.