كيف تصبح مقاولاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تصبح مقاولاً

المقاول

المقاول هو الشخص الذي يعقد اتفاقاً مع شخص آخر، أو مجموعة من الأشخاص من أجل القيام بعمل معين، وتقديمه لهم خلال فترة زمنية يتم الاتفاق عليها مسبقاً.


ويرتبط عملُ المقاول عموماً، بالأمور المتعلقة بالمنشآت، المتعلقة بالبناء، كبناء الشركات، والمؤسسات المتنوعة، والمباني السكنية، من بيوت وعمارات، ومن الممكن أن يعمل المقاول بمهن أخرى، ويجب أن ترتبط جميعها بتعهد معين يتفق عليه مع أصحاب تلك المهن، وعند انتهاء فترة الالتزام التي عمل فيها المقاول، يحصل مقابل عمله على مبلغ من المال.


العمل في المقاولة يحتاج إلى دقة، وتركيز، وإلتزام بطبيعة العمل، وعدم التلكؤ في أي تفصيل من التفاصيل المرتبطة فيه، ومن واجبات المقاول التواصل بشكل دائم مع القائمين على العمل، وتزويدهم بكافة التفاصيل والمستجدات بشكل دائم.


كيف تكون مقاولاً

حتى ينجح الشخص في أن يكون مقاولاً عليه الالتزام بالأمور التالية:

  • امتلاك المهارات المناسبة: من الهامّ أن يمتلك المقاول المهارات المناسبة للعمل في مهنة المقاولة، وأن يكون حريصاً على أن يكون واثقاً من نفسه، وذا شخصية إدارية، وقادراً على توجيه كل الأشخاص الذين يعملون معه في بيئة العمل، حتى يستطيع تحقيق النتائج المطلوبة بكفاءة، وفاعلية.
  • التفرغ التام للعمل: على المقاول أن يكون متفرغاً بشكل تام للعمل، وألاّ يدع الأمور تسير دون متابعتها، لذلك عليه أن يتواجد بشكل مستمر في مكان العمل، حتى يعرف المستجدات التي تحدث أولاً بأول، وكيفية تطبيق العمال لكل خطوة من الخطوات التي يعتمد عليها العمل، فمثلاً: عند العمل على بناء عمارة معينة، يجب على المقاول متابعة أسلوب العمل، من وضع الأساسات إلى الانتهاء منها بشكل كامل، وتسليمها لأصحابها.
  • الأمانة والمصداقية: من أهم الصفات التي يجب أن يتصف بها المقاول، الأمانة والمصداقية، فعندما يبنى عمله بشكل أساسي على هاتيْن الصفتيْن سوف ينجح بتطبيقه بشكل صحيح، فيجب عليه أن ينفذ عمله بأمانة، ويعرف كل شيء يحدث فيه، ويتأكد من أن الموارد المتاحة والمستخدمة في العمل تستخدم بشكل كامل دون نقصان، ويتابع كل شيء بشكل دقيق، وكأن المنشأة التي يعمل فيها هي ملكٌ له، عندها سوف ينجح بأن يكون مقاولاً، ماهراً في عمله.
  • تدارك الوقوع في الأخطاء: أي عمل من الممكن أن يتعرض لبعض من العقبات، والمعيقات، ومن أهم مميزات نجاحه، هي تدارك الوقوع في الأخطاء التي قد تحدث مصادفة، وإيجاد الحلول المدروسة، لأي شيء يؤدي إلى عرقلة العمل بشكل جيد، كما من الواجب على المقاول وضع خطة عمل مناسبة يعمل على التقيد بها بشكل دائم لضمان نجاح العمل، والوصول إلى إتمام العمل بأفضل الطرق الممكنة.