كيف تصبح مليونيراً من الإنترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
كيف تصبح مليونيراً من الإنترنت

الربح من الإنترنت

يزداد كل يوم عدد الأشخاص العاملين من خلال الإنترنت في الدول العربية والعالم، ومع انتشار ثقافة العمل عبر الإنترنت تصل قصص النجاح في تلك الأعمال إلى المزيد من الشباب من مختلف الدول والأعمار.


أصبح العديد من أصحاب المواقع الإلكترونية والشركات التي تقدم الخدمات الرقمية المختلفة من أصحاب الملايين، بسبب نجاح أفكارهم وتطويرها لتنال المزيد من النجاح في أوقات قصيرة للغاية مقارنة بالأعمال التجارية والخدمية في الواقع.


خطوات لتصبح مليونيراً من الإنترنت

الدراسة والتطوير

يُخدع الكثيرون بفكرة الدراسة اللازمة للعمل في مجال ما دون غيره، والحقيقة أن شبكة الإنترنت سهلت عملية التعليم الذاتي، بحيث أصبح من السهل على أي شخص التخصص في المجال الذي يرغب فيه عبر الاشتراك في المواقع التعليمية المختلفة سواء كانت مدفوعة الأجر أو مجانية، وتظل النصيحة الأهم للراغبين في تطوير مهاراتهم في التعامل مع الإنترنت والحصول على مقابل مادي نظير العمل من خلاله هي دراسة اللغة الإنجليزية والتمكن منها قدر الإمكان.


استخدام المواهب

يتجه الآلاف من الأشخاص أصحاب المواهب حول العالم إلى عرض مواهبهم للآخرين بواسطة موقع يوتيوب، الذي يمنح عوائد مادية على عدد المشاهدات للفيديوهات التي يتم رفعها من قبل المستخدمين، ولكن يجب أن تكون تلك الفيديوهات المرفوعة حصرية للقناة التي يتم إنشاؤها بواسطة حساب غوغل بشكل مجاني، وأن تحصل على اهتمام المشاهدين.


أشهر مثال على تلك الفيديوهات هي التي يتم رفعها لشرح تخطي مراحل ألعاب الفيديو الجديدة، بالإضافة إلى القنوات المتخصصة في عمل مراجعات مرئية للمنتجات الحديثة وأبرزها الهواتف المحمولة، وغيرها من الأفكار التي تحوز على إعجاب المشاهدين.


يمكن كذلك استخدام تلك المواهب في التعليم، كتعليم الموسيقى أو الأعمال اليدوية عبر ذلك الوسيط أو أحد المواقع الأخرى التي تضمن الحصول على الأموال.


إنشاء المواقع

تراود العديد من الشباب أفكاراً جديدة لمواقع إلكترونية يمكن أن تجمع الملايين من المستخدمين والمشتركين، إلا أن التنفيذ يكون العائق أمام تلك الأفكار بسبب عدم الخبرة والخوف من المخاطرة والخسارة المالية، ولكن يغيب عن الكثيرين أن أغلب المواقع الناجحة في العالم قد بدأت كمواقع للهواة من المنزل وبتكاليف منخفضة للغاية.


يجب التأكيد مرة أخرى على أن تكون الفكرة أصيلة ومدروسة بصورة جيدة قبل الشروع في تنفيذها، ويمكن لرواد الأعمال الصغيرة الاستفادة من خبراتهم التجارية أو الصناعية لتطوير أفكار لمواقع إلكترونية تفيد المستخدمين، الأمر الذي يمكن أن يدر المزيد من الأرباح من الجانبين، خاصة في مجالات البيع بالعمولة أو تقديم الخدمات المباشرة.