كيف تصنع تلسكوب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٣ يوليو ٢٠١٤
كيف تصنع تلسكوب

سعى الإنسان في طول حياته إلى التعرف على الكون بجميع تفاصيله، فقام الإنسان برصد كوكب الأرض ومعرفة ما عليه من الظواهر الطبيعية وغيرها، وسعى أيضا للتعرف على النجوم والكواكب في الفضاء وهذه المسألة جعلت الإنسان يتأمل بعينه المجردة في الكون وفي السماء للتعرف على النجوم وبعض الكواكب الموجودة في السماء التي تقترب من الأرض والتي يمكن ملاحظة بعض تفاصيلها من على الأرض، وهذا لم يدع للإنسان مجالا أن يتوقف عن التأمل فقد كان سعيه الدائم للوصول إلى تفاصيل ذلك الكون وتفاصيله المعقدة جدا، فبدأ سعي الإنسان من أيام علماء المسلمين الذين كانوا يهتموا في البصريات فقد كان ابن الهيثم مشهورا في تصنيع تلك الأنواع من التلسكوبات البسيطة التي تعتمد على عملية جمع الأشكال عن طريق الضوء وادخاله في ثقب غرفة مظلمة، وقاموا بالكثير من التطبيقات في التلسكوبات البسيطة والمركبة، ثم أتى العالم غاليلو في أوروبا وفي العصور المظلمة وبدء في العمل على تصنيع التلسكوبات البسيطة التي تعمل فكرتها على التكبير 20 مرة أو 40 مرة باستخدام عدسة شيئية وعدسة عينية وتعتبر العدسة الشيئية والعينية التي يمكن رؤية الأجسام الموجودة في الفضاء بشكل مكبر، وهذا يرفع الامكانية التي تساعد في الوصول إلى التعاليم والمعالم الموجودة على القمر وكذلك في الفضاء والنجوم والأبراج النجمية الموجودة في الفضاء، ويتم ذلك عن طريق الحصول على كرتون مقوي وباستخدام ذلك النوع من الكرتون يمكن لفه على شكل اسطوانة مما يسمح للحصول على فرصة وضع العدسة الشيئية بقطر 25 مللمتر أمام الكرتون المقوي ووضع العدسة العينية 25 مللمتر أمام عين الناظر، وهذا سيسمح بالحصول على رؤية مكبرة للفضاء والكون مكبرة 40 مرة عن الوضع الطبيعي، ويمكن الحصول على ذلك باستخدام وسائل بسيطة للغاية ومواد قليلة التكلفة جدا للتعرف على الكون والعالم المحيط بالأرض بكل سهولة، واعتماد مثل هذه الأدوات للتعرف على الكون يجعل التعرف عليه ببساطة للغاية، والعدسة الشيئية تكون عبارة عن عدسة محدبة موجودة في الجزء الأمامي من المنظار، أما الجزء الخلفي من المنظار والذي يتخصص بالنظر إلى العين تكون عبارة عن عدسة مقعرة والتي يمكن أن يتم الحصول على الصورة الكافية من الفضاء بسهولة وبقوة، وهذا سيجعل أمر المشاهدة سهلا باستخدام التلسكوب الفضائي، وللمساعدة في الرصد يمكن استخدام التطبيقات الموجودة لشركة جوجل والتي تساعد على معرفة مكان النجوم والكواكب في السماء والتي تساعد في الوصول إلى الصور عن طريق تلك الصور الموجودة في الفضاء، ويمكن ذلك بالحصول على تطبيقات جوجل مابس للفضاء الذي يمكن تنزيله عن طريق الهواتف الذكية التي تحتوي على نظام الأندرويد والتي تساعده في الوصول إلى أماكن الفضاء الموجود فيها التطبيقات العامة للوصول إلى مواقع النجوم والكواكب التي تساعد على الوصول إلى أماكنها وبالتالي المساعدة على مشاهدتها باستخدام التلسكوب الذي قمت بتصنيعه في السابق.

835 مشاهدة