كيف تصنع صابوناً طبيعياً

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٦
كيف تصنع صابوناً طبيعياً

الصابون

يُعد الصابون من الأشياء الضروريّة في كُل منزل، وهُنالِكَ العديد من الأنواع المُختلفة منهُ في الأسواق مِمّا يجعل عمليّة انتقاء الأفضل منهُ صعبة، هذا ولا يضمن الشخص احتوائه على الكيماويّات الضارّة للجسد، لذلِكَ يُفّضل صنعهُ في المنزل من مُكوّناتٍ طبيعيّة ومُفيدة للبشرة، وفي هذا المقال سنتعرّف على طريقة صُنع الصابون الطبيعي.


صنع صابون طبيعي

إنَّ عمليّة صُنع الصابون قد تكونُ سهلة أو صعبة حسب الطريقة التّي يختارها الشخص، وهيَ تحتاج إلى التدرُّب للتمكُّن من إتقانها، هذا ويُنصح التقيُد بأوزان المُكوّنات عندَ صُنعها للحصول على أفضل النتائج، إمّا عن طريق توزينها على الميزان أو عن طريق وضعها في أكواب بدللاً من ذلِك، وفيما يلي بعض من أنواع الصابون الطبيعيّ، وطُرق صُنعه:


صابون الأعشاب والحمضيّات

يمتاز هذا الصابون برائحتهِ الجميلة والمُنعشة ولمعانه وشكله الجميل، بالإضافة إلى فوائدهِ العديدة للبشرة بسبب احتوائهِ على الأعشاب المُفيدة.


المكوّنات

  • صابون الجلسرين (يُباع في محلات الأدوات المنزلية).
  • أعشاب وحمضيات متنوعة (كالريحان، والنعنع، وإكليل الجبل، والليمون، والبرتقال).
  • خلاط كهربائيّ.
  • وعاء زجاجيّ أو كوب للقياس.
  • ملعقة بلاستيكيّة أو مكشطة.
  • قوالب خاصة بالصابون، أو أيّ عبوات أُخرى قد تفي بالغرض.
  • رذاذ الطبخ.


طريقة الصنع

  • تذويب صابون الجلسرين: وضع صابون الجليسرين في وعاء زجاجيّ ومن ثُمَّ وضعه في الميكرويف لمُدّة ثلاثين ثانية حتّى يذوب جيّداً، وضرورة تحريكه للتأكُّد من عدم وجود أي قطع كبيرة غير مُذابة وإعادته لثلاثين ثانية أُخرى.
  • تحضير الإضافات الخاصّة: في الوقت الذّي يوضع فيه الصابون بالميكرويف يجب تحضير الأعشاب والحمضيات عن طريق هرسها للتخلُّص من السوائل منها، والكميّة التّي يجب الحصول عليها من كلا المكوّنين هيَ ملعقة طعام واحدة تقريباً.
  • إعداد القوالب: يُمكن شراء هذهِ القوالب من متاجر بيع الأدوات المنزلية، أو بالإمكان استخدام أي عبوات بلاستيكيّة أُخرى كتلكَ الخاصّة بالأطعمة، أو الخاصّة بالثلج، ولكن يُفضّل دائماً استخدام العبوات البلاستيكيّة زهيدة الثمن أو عبوات اللبن الفارغة بحيث يُمكن التخلُّص منها بعدَ الانتهاء.
  • إضافة الأعشاب والحمضيات: بعدَ أن يذوب الصابون يجب إخراجه من الميكرويف وتركه قليلاً لعدّة دقائق، وقبلَ أن يبرُد كثيراً تضاف إليه الأعشاب والحمضيات المُحضّرة مُسبقاً، مع ضرورة التحريك المُستمرّ لتجنُّب نزولها للقعر ولتتوزّع بتساوٍ، وبهذهِ الخطوة يبدأ الصابون بالتلوّن ومع استمرارية التحريك يُصبح لونهُ أغمق.
  • سكب الصابون: بعدَ الانتهاء من التحريك يُسكب الصابون في القوالب ويُترك ليبرُد لمُدّة ساعة كاملة أو أكثر، وبعدها توضع القوالب في الثلاجة وعندما تُصبح باردة وجامدة تُخرج من القوالب وتُغلّف في أوراق بلاستيكيّة أو توضع في عبوات مُحكمة الإغلاق.