كيف تصنع عصير العنب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١ أغسطس ٢٠١٦
كيف تصنع عصير العنب

العنب

هو أحد الفواكه الصيفية، والذي ينمو على شجرة خشبية، وتظهر الثمار على شكل عناقيد يوجد بها الكثير من حبات العنب، ويتميز العنب بنعومةِ قشرته، ومذاقه اللذيذ، وله العديد من الألوان مثل: الأخضر، والأسود، والأحمر، والبنفسجي، وقد عُرف العنب منذ القِدم في أوروبا وتحديداً في فرنسا وإيطاليا أولاً، ثم انتقل بعدها إلى سويسرا، وبريطانيا، وآيسلندا، ثم انتقل إلى آسيا الوسطى، وانتشرت زراعته بشكل كبير هناك.


يمكن تحضير عصير العنب الشهي الذي يتميز بالعديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات،  والأملاح المعدنيّة، والمواد السكريّة سريعة الإمتصاص وسهلة الهضم، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم طريقة تحضير عصير العنب، بالإضافة إلى أهمّ فوائده للإنسان.


إعداد عصير العنب

المكونات

  • كوبان من العنب الأخضر.
  • كوبان من العنب الأسود.
  • كوبان من العنب الأحمر.
  • سكر على حسب الرغبة.
  • مكعبات ثلج.


طريقة التحضير

  • نبدأ بغسل حبات العنب جيداً بالماء؛ للتخلص من الأوساخ والأتربة العالقة بها، ثم نضعها في مصفاة لتصفيتها.
  • نضع حبات العنب في الخلاط الكهربائيّ، ونخلط على سرعة متوسطة حتّى يتكون لدينا عصيرٌ ناعمٌ.
  • نضيف كمية مناسبة من السكر حسب الرغبة مع مراعاة حلاوة العنب.
  • نصفّي العصير في إبريق بواسط مصفاة ذات ثقوب ناعمة.
  • نضع مكعبات الثلج في إبريق العصير ونضعه في الثلاجة.


فوائد عصير العنب

  • يغذي الشعر والبشرة بفعالية كبيرة؛ لاحتوائه على الأحماض الدهنيّة الأساسيّة، وبالتالي فهو يقوّي الشعر ويقي من تساقطه، ويفتح البشرة بطريقة طبيعيّة، ويرطبها، ويزيل الأتربة والدهون الزائدة من البشرة.
  • يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ بنسبةٍ تصل إلى 200 في المئة، وبالتالي فهو يقي من الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يحافظ على صحة العظام ويقويها، ويحميها من الإصابة بهشاشة العظام، فعصير العنب يحتوي على معادنَ النحاس، والمنغنيز، والحديد.
  • يعالج الإمساك، وعسر الهضم، فهو يلين المعدة؛ وذلك لاحتوائه على الألياف النباتيّة التي تُنبه حركة الأمعاء.
  • يحافظ على سلامة الكبد، وينشط وظائفه، ويزيد من إدرار عصارة الصفراء.
  • يعالج مرض النقرس، ويطرد البلغم، ويسكن السعال.
  • يعالج التهاب اللثة والأسنان.
  • يتخلّص من الوزن الزائد عن طريق إعطاء الطاقة للجسم مع الحصول على كميّة قليلة من السعرات الحراريّة، ويجب أن يتم تناوله بشكل معتدل.
  • يهدئ الأعصاب، ويخلّص الجسم من الأرق والتوتر، ويساعد على الحصول على ساعات نوم هادئة.
  • يزيد من إدرار البول، وبالتالي يخلّص الجسم من السموم، ويخفّض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يخفّف آلام الصداع النصفيّ.