كيف تصنع غزل بنات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٥ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٦
كيف تصنع غزل بنات

حلوى غزل البنات

إن حلوى غزل البنات كما هو متعارف عليها في مصر وبلاد الشام، أو شعر بنات كما يعرفها أهل العراق، أو لحية الشايب في الخليج أو حلوى القطن ولحية جدّي في بلدان المغرب العربي، هي عبارة عن حلوى يتمّ صنعها من خليط الماء والسكر بنسبة عالية، ويُعتقد أن منشأ هذه الحلوى تُركي، ومَنْ اكتشف هذه الحلوى حلواني عن طريق الصدفة في القرن العاشر، حين قام بوضع كمية من السكر في قالب معدني على نار هادئة، وحرّكها بملعقة خشبية لدقائق فصارت خيوطاً، ثُمّ عمل الحلواني على تجميعها، حتى سارعت بناته لمشاهدة ما قام بصنعه، بعدها قام بتجميع و"غزِلِ" هذه الخيطان وباعها في السوق، وصار اسم هذه الحلوى "غزل البنات".


أنواع غزل البنات

غزل البنات أو شعر العروس نوعان:

  • زهرية اللون أو صفراء، وهي عبارة عن سكر وصبغة، ونكهة فانيليا، وماء الورد.
  • بيضاء وهي عبارة عن طحين مُحمّص، وسكر، وسمن، حيث إنّه يتمّ تسخين الطحين، ثمّ خلطه مع السكر المغليّ، والسمن في مكان معزول عن الهواء، تتجمعّ خيوط من السكر على أطراف وعاء خاصّ، لتكوّن لاحقاً ما يُشبه خيوط أوكتلة شبيهة بالقطن.


شكل غزل البنات

يُباع غزل البنات في الأزقة الشعبيّة والحارات، وحتى في بعض أسواق المُدن الحديثة اليوم، لما تتمتع به هذه الحلوى من شعبية قديمة، وتكوْن المادة القطنية للسكر المنفوش مُثبَتة على عيدان خشبية رفيعة، وتُغلّف بكيس نايلون شفاف.


طريقة صنع غزل البنات

فيما يتعلق بالمواد والأدوات تحتاجين فقط إلى كمية من السكر، ووعاء كبير، ومعلقة خشبية، وإليكِ الطريقة اليدوية:

  • ارفعي السكر على النار حتى يتحول إلى كراميل أبيض.
  • أحضري وعاء له حواف عالية.
  • خذي القليل من الكراميل بالملعقة الخشبية واسكبيه بحركة سريعة بين حواف الوعاء، وكرّري الخطوة هذه، إلى أن يمتلئ الوعاء بخيوط غزل البنات.
  • إذا كنت تملكين آلة غزل البنات فلن تحتاجي إلى الطريقة اليدوية السابقة وإليكِ خطوات استخدام ماكينة صنع هذه الحلوى:
    • حَضِرّي كمية من السكر الأبيض أو مُلوّن.
    • شغلي الماكينة بعد توصيلها بمصدر للتيار الكهربائي، لمدة زمنية تتراوح بين دقيقتين إلى ثلاثة دقائق.
    • ضعي السكر في وسط الماكينة.
    • حركي عصا أو ملعقة خشبية بشكل دائري بعد أن تظهر الخيوط حتى يتجمع سكر القطن عليها.


رغم لذة طعم حلوى غزل البنات إلا أنها تحتوي على نسبة عالية من السكر، لذا لن يكوّن جيداً صُنعها باستمرار لأطفالكِ إذا كنتِ تبحثين عن خيار صحيّ لهم، كما أنّ الطفل الذي يُعاني من السكري في سنّ مُبكّر، يبقى تناوله لأيّ نوع حلوى مرهوناً بوضعه الصحي واستشارة خبير التغذية المشرف على حالته.