كيف تصنع كحل من نواة التمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تصنع كحل من نواة التمر

الكحل

تُعدّ العينان رمزاً لجمال الأنثى؛ لذلك نَجدها تبحثُ عن كلّ ما يَلزم لإظهار جمال عينيها بشكلٍ جذّابٍ وهادئ، ومن أكثر ما تَستعملُه النساء في هذا المجال هو الكُحل بأنواعه، على المنطقة العلويّة والسفليّة للجفن، مع رسمها بالشكلِ المُحبّب والمناسب للوجه، كما أنّ ذلك يُعطي العين البريق واللمعان، مع المحافظة عليها من أيّ التهابات يمكن أن تصيب العينين؛ لذا يَجب الحَذر عند وضع الكحل، واستعمال الأنواع الجيّدة التي لا تحتوي على أيّ إضافات كيماويّة تضرّ بصحة العينين.


إنّ الكُحل هو من أساسيّات الجمال عند كلّ امرأة مُنذ العصور القديمة حتى يومنا الحاليّ، وهنا نذكر طريقة تحضير الكحل من نوى التمر؛ للحصول على الجمال مع الفائدة، ومثل هذه الطرق في التحضير انتقلت إلينا عبر الأجيال.


المواد اللازمة لتحضير الكحل

  • نوى التمر، والكميّة حسب الرغبة.
  • نوى الزيتون، وكميّة مساوية لنوى التمر.
  • قطراتٌ من زيت الزيتون.
  • حبّاتٌ من القرنفل.
  • حبة فلفل أسود.


الأدوات اللازمة

  • هاون( مدقّ).
  • شاشٌ أبيض.
  • علبةُ الكحل.


طريقة الصنع

  • ضعي كلاً من نوى التمر والزيتون في وعاءٍ مغمورٍ بالماء الدافئ لمدّة نصف ساعة مع فركه جيّداً؛ للتخلّص من القشور الملاصقة للنوى.
  • صَفّي النوى من الماء جيّداً، وضعيه في صينيّةٍ بمكانٍ مُشمس حتى يجفّ جيداً، أو ضعيها في الفرن حتى تجفّ بسرعة.
  • ضعي النوى بعد أنْ يَجف بمقلاة على النار، ويُفضّل أنْ تَكون مصنوعة من التيفال السميك، الذي يَتَحمّل حرارة عالية، وقَلِّبيه باستمرار حتى يَتَحمّص بشكلٍ جيّد، ويَتحوَّل لونه إلى الأسود، ويكون قابلاً للكسر بسهولة.
  • أَضيفي حبّاتِ القرنفل مع الفلفل الأسود وقلّبيها حتى تتجانس معاً، وللتأكّد من أنّ النوى وصل إلى الدرجة المطلوبة من التحميص، اضغطي عليها بواسطة الملعقة الخشبيّة، وفي حال تفتّتها السريع أبعديها عن النار.
  • ضعي النوى بالمدقّ ( الهاون)، واطحنيها حتى تُصبح ناعمة جداً، وبواسطة الشاش الأبيض صفّي الخليط للتخلّص من أيّ قطعٍ كبيرة، ثم أعيدي طحنها.
  • ضعي القليل من قطراتِ زيت الزيتون، ثمَّ اخلطي المكونات جيّداً حتى تتجانس.
  • ضعي مسحوقَ الكحل في علبته الخاصّة ثم استعمليه متى تشائين.


يمكن الاحتفاظ بالكحل لمدةٍ لا تقلّ عن ستةِ أشهر، دون أنْ يَفسد أو يتعرّض لأيٍّ من التغيّرات في قوامه وملمسه الناعم، ويُعرف هذا النوع من الكحل بالكحل الزيتيّ الطبيعيّ، الذي يَزيد من نمو الرموش، ويُقويّ منطقة الجفون، ويُخفّف من الحساسيّة الناتجة عن مساحيق التجميل، التي تُوضع على العينين، كما أنّه لا يَحتوي على أيّ نسبةٍ من الرصاص، الذي يُعدّ المكون الأساسيّ لأنواع الكحل المتواجدة في الأسواق.