كيف تعالج التهاب الأذن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ١١ مارس ٢٠١٩
كيف تعالج التهاب الأذن

الأذن

هي عضو السمع عند الكائنات الحية، والتي تعمل على تحويل الموجات الصوتية الّتي تلتقطها إلى معلومات يفهمها المستمع، ويعمل عقله على ترجمتها، وفقاً للطريقة التي يفهمها فيها، والأذن في جسم الإنسان، واحدة من حواسه الخمسة، ويمتلك كل إنسان أذنين واحدة تقع في الجهة اليمنى، والثانية تقع في الجهة اليسرى من رأسه.


مكونات الأذن عند الإنسان

تتكون أذن الإنسان من ثلاثة أقسام، وهي:

  • الخارجية: وتسمى (الصيوان)، وهي الطرف الخارجي للأذن الظاهر على الرأس، وتعمل على جمع الأصوات المسموعة.
  • الوسطى: هي الجزء المتوسط من الأذن، وممتلئة بالهواء، وتحتوي على ثلاث عظمات صغيرة، وهي: السندان، والمطرقة، والركاب.
  • الداخلية: تحتوي على العديد من القنوات، والأغشية السمعية، وتنتهي في القوقعة التي تترجم الأصوات، وتنقلها إلى الدماغ لفهمها.


كيفية معالجة التهاب الأذن

التهاب الأذن: هو التأثير المرضي الذي يصيب أحد أجزاء الأذن؛ بسبب تعرضها لإصابة أدت إلى إلحاق الضرر بها، وقد يصيب التهاب الأذن، أي جزء من أجزائها، سواءً الخارجية، أو الوسطى، أو الداخلية، وللوصول إلى علاج التهاب الأذن، يجب معرفة الأسباب، والأعراض المؤدية للإصابة فيه، للقيام بالتشخيص المطلوب، وتحديد العلاج المناسب.


الأسباب

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهاب الأذن، ومنها:

  • الإصابة بفيروس، أو بكتيريا في أحد أجزاء الأذن.
  • حدوث التهاب في القصبات الهوائية.
  • انتقال مسببات الالتهاب عبر الجينات الوراثية.
  • المعاناة من مرض السكري، والذي يؤثر على السمع.
  • أعراض جانبية لبعض الأدوية.
  • أسباب بيئية، مثل: انخفاض درجات الحرارة، والذي يؤدي إلى التهاب الأذن الخارجية.


الأعراض

تدل مجموعة من الأعراض، على أن الشخص مصاب بالتهاب الأذن، وهي:

  • ألم في الأذن، يزداد، وينخفض بين الحين والآخر.
  • خروج إفرازات من الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب، والدوار.
  • احتمالية تأثيره على الأنف، فيعمل الالتهاب على انسداده، وحدوث سيلان فيه.
  • عدم سماع الأصوات بشكل جيد.
  • ألم في الرأس، والشعور بالصداع.
  • سماع أصوات طنين في الأذن.
  • أحياناً قد يشعر المصاب بعدم القدرة على النظر بوضوح.


العلاج

عند حدوث أي من الأعراض السابقة، يجب التوجه فوراً إلى الطبيب المختص، لأخذ العلاج المناسب، فيعمل الطبيب على معاينة المريض، وفحص الأذن الخارجية، والقناة السمعية، وتصوير الأذن إن احتاج لذلك.


لوصف العلاج، يعتمد الطبيب على النتيجة التي حصل عليها من خلال التشخيص، وفي حال كان سبب الالتهاب ناتجاً عن الإصابة بعدوى بكتيرية، توصف المضادات الحيوية كعلاج فعال لها. قد تستخدم أدوية مسكنة لخفض درجة الحرارة، ومزيلات للاحتقان في حال انسداد القناة السمعية، وتستخدم بعض الأدوية الخاصة بعلاج الحساسية إن وجدت، وفي الحالات المرضية المتقدمة، قد يتم اللجوء إلى عملية جراحية لعلاج الأذن.


توجد بعض الأعشاب التي تساعد في علاج التهاب الأذن، مثل: تقطير خليط الزيت، والثوم في الأذن، من خلال هرس رأس ثوم، ووضعه في نصف كوب زيت، ثم يغطى، ويترك في درجة حرارة الغرفة لمدة أسبوع، وبعد ذلك يصفى الخليط الناتج، ويوضع في الثلاجة، ويستخدم عند الحاجة له، عن طريق تقطير نقطتين في الأذن التي تعاني من الالتهاب.


ملاحظة: ينصح بمراجعة الطبيب المتخصص بأمراض الأذن، فهو الذي يتمكن من تقييم حالة الأذن، ووصف العلاج المناسب لها.


فيديو علاج التهاب الأذن

عدم توازن ربما وأعراض أخرى تصاحب التهاب الأذن! فما علاجه؟ :