كيف تعالج لسعة النحل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١١ أغسطس ٢٠١٥
كيف تعالج لسعة النحل

لسعة النحل

لسعة النحل من لإصابات التي قد يتعرّض لها جميع الأشخاص في مختلف الأعمار، ولكن هناك بعض الأوقات التي يكون فيها النحل بحالة من النشاط والانتشار في الأماكن العامّة والحدائق والمنتزهات، وكذلك أي مكان يحتوي على الأشجار والأزهار وهو فصل الربيع وبدايات الصيف، من ثمّ يضعف الانتشار ويختفي بشكل ملحوظ في فصل الشتاء، وتُعتبر لسعة النحلة من الحالات الخطرة التي يمكن أن تصيب الإنسان وتودي بحياته، وذلك يعتمد على عدد اللسعات وعلى قوّة مناعة الجسم، وهنا في هذا المقال سوف نتعرّف على لسعة النحل وكيفيّة العلاج منها والأعراض التي تحدث للمصاب.


محتوى لسعة النحل

تحتوي لسعة النحل على مادة سُمية مُغلفة في مادة شفافة تشبه البلاستيك الخفيف، وتتغير مكونات هذه اللسعة وتتعرض للجفاف عندما تصادف سطح بارد أو عندما تفرز المادة السمية من غددها أثناء اللسعة، وتُبقي على جزء من الغدة يشبه الإبرة في الجسم حتى ينتشر السم بالجيم بالكامل خلال فترة قصيرة، من ثم يجف السائل بعد أن ينفجر الكيس المحيط بالسم على المنطقة المصابة، والمعروف أن الشغالة هي التي تلسع الأشخاص وأن الملكات تلسع الملكات وتحتوي على نسبة سم كبيرة، وأن النحل لا يهاجم إلاّ من يتعدى على أمنه وخليته.


أعراض لسعة النحل

  • احمرار طفيف في منطقة الإصابة.
  • ارتفاع في درجات الحرارة.
  • ظهور طفح جلدي في كامل الجسم.
  • انتفاخ في منطقة الإصابة على شكل دمل.
  • الشعور بالصداع والألم بالرأس من الخلف.
  • القيء والغثيان بعد اللسعة بعدة ساعات.
  • ظهور بعض الدماما المائية ذات الرأس الأبيض في مناطق مختلفة من الجسم.
  • التعب والإرهاق العام في الجسم.
  • عدم القدرة على المشي والشعور بتعب في المفاصل.


طرق علاج لسعة النحل

  • إزالة الجزء المتبقي من الغدّة المسؤولة عن اللسع التي يتمّ غرزها بالجلد أثناء اللسعة حيث إنّها تبقى تُفرز السم حتى بعض انفصال
  • تعقيم الجزء المصاب في مادة التعقيم الطبية بواسطة قطنة مع تجنب الضغط على المكان.
  • وضع القليل من مضادات الحيوية حول المنطقة المصابة ويُفضّل أن لا يحتوي على مادة الكورتيزون.
  • استخدام خافضات الحرارة في حال ارتفاع درجة الحرارة للمصاب.
  • تناول السوائل الغنية بالعناصر والمعادن، مثل: البرتقال، والليمون، الكيوي، والفراولة، ويمكن تناول عصير الفاكهة المشكلة.
  • إعطاء بعض المضادات الحيوية عن طريق الوريد أو الفم.
  • الذهاب للطبيب عند التعرّض لبعض التشنّجات العضليّة في الجسم، وحدوث بعض من أعراض القيء الشديد والإسهال، مع ارتفاع كبير على حرارة الجسم، يكون الجسم في هذه الحالة قد تعرض لنسبة كبيرة من اللسع وتعادل 12 - 15 لسعة بأكثر من مكان في الجسم، مما أدى إلى حدوث تسمّم بشكل حاد وخطير في الدم.
  • دهن الجسم ببعض الكريمات الخاصّة في طرد الحشرات عن الجسم عند الخروج من المنزل.