كيف تعالج نفسك من مشكلة القلق والهوس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
كيف تعالج نفسك من مشكلة القلق والهوس

القلق والهوس

يعاني كثيرٌ من الناس من مشاكل القلق والهوس التي تعيق سير حياتهم اليومية بشكلٍ طبيعيٍ، وتمنعهم من عيش علاقاتٍ إجتماعيةٍ سليمةٍ مع الآخرين، الأمر الذي يدفعهم إلى محاولة التخلص من هذه المشكلة والبحث عن وسائل للعلاج، لذلك سنذكر في هذا المقال بعض الخطوات والنصائح للحد من هاتين المشكلتين.


طرق للتخلص من القلق والهوس

  • خذ وقتاً للراحة: إن كنت تعاني من القلق وحالات الهوس المزعجة خذ وقتاً للراحة تمارس به ما يساعدك على إرخاء أعصابك وتُنسيك سبب قلقك أو هوسك، مثل: تمارين اليوغا، أو الاستماع إلى القرآن الكريم، أو التأمل، أو الحصول على تدليكٍ مرخٍ، أو تعلم تقنيات الاسترخاء، فالابتعاد عن المشاكل ووسائل القلق ولو لفترةٍ وجيزةٍ تساعد على التخلص منها.
  • تناول طعامٍ صحيٍ: حافظ على صحتك وطاقة جسمك ولا تهمل أي وجبةٍ خلال النهار كيلا تُتعب جسدك وتبقى بصحةٍ لمحاولة التغلب على القلق والتفكير الهوسي.
  • خفف تناول الكافين: ابتعد عن تناول المشروبات الغنية بالكافيين لأنه كفيلٌ بأن يحرّض نوبات القلق والتفكير الزائد، ويزيد نسب مرورك بنوبات جزعٍ خلال اليوم.
  • خذ قسطاً كافٍ من النوم: نمّ ثماني ساعاتٍ على الأقل في اليوم؛ لأنّ النوم يتخلّص من التوتر، وإن كنت تعاني من مشاكل في النوم وصعوبةٍ في الاستغراق بسهولةٍ فيه يمكنك تناول مشروباتٍ ساخنةٍ، مثل: الأعشاب أو الحليب قبل ذهابك إلى النوم، أو خذ حماماً دافئاً قبل النوم.
  • مارس الرياضة: مارس الرياضة وليس بالضرورة القوية منها، فبإمكانك المشي مدّة نصف ساعةٍ في اليوم بكلّ سهولةٍ لتخليص جسمك من الطاقة السلبية التي تُشعرك بالتوتر والقلق.
  • ارض بنفسك كما أنت: بدلاً من السعي وراء الكمالية الخيالية ارض بما لديك وما تستطيع القيام به، واعمل جاهداً عليه، كي تحظى بحياةٍ هانئةٍ خاليةٍ من الشعور بالقلق والهوس من كونك شخصاً غير ناجحٍ حسب نظرك.
  • اضحك: القليل من الضحك والدعابة والمزح مع الأصدقاء والعائلة من أفضل أدوية علاج القلق الطبيعية، لذا تقبّل مزاح الآخرين وبادلهم بالمثل لتُغذي روحك بالقليل من الطاقة الإيجابية الضرورية لعيشٍ حياةٍ خاليةٍ من القلق.
  • تطوع لعمل الخير: شارك الآخرين في أعمال الخير التطوعية، وكن نشيطاً في حيك بمحاولة مساعدة الجميع وتقديم المساعدات العينية والمعنوية؛ لأنّ مساعدة الآخرين ورؤية نتائج أعمالك التطوعية تبعث في نفسك راحةً وتخلصك من القلق والهوس.
  • حدد ما يقلقك وما أنت مهووسٌ به: عندما تنتابك نوبات القلق أو الهوس سجل ما هو السبب الرئيسي لها وما الشعور الذي تبعثه لك بالتفصيل، لتتمكن من التخلص منه والابتعاد عنه قدر الإمكان.
  • تحدث لصديق: تحدث لشخصٍ قريبٍ من قلبك وتثق به عمّا يدور في جعبتك من قلقٍ وهوسٍ وتوتر، وأخرج كلّ ما في قلبك من مشاكل ومتاعب أثقلته؛ لأنّ التحدث مع شخصٍ أو صديقٍ يتخلّص من القلق بشكلٍ ملحوظٍ وفوري.