كيف تعتنين بشعر طفلك الرضيع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٥ ، ١٠ يوليو ٢٠١٧
كيف تعتنين بشعر طفلك الرضيع

العناية بشعر الطفل الرضيع

يحتاج الشعر إلى الرعاية والاهتمام كغيره من أعضاء الجسم، كما يحتاج أيضاً إلى الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على قوته وحيويته، حيث يولد بعض الأطفال بشعر كثيف وآخرين يولدون بشعر خفيف أو حتى قليل جداً، وبغض النظر عن كمية الشعر الموجودة على رأس الرضيع، يجب على الأم العناية به والحفاظ على نظافته حتى يبقى مظهر الرضيع جميلاً ومتألقاً.


خطوات العناية بشعر الطفل الرضيع

نظافة الشعر

من الهام جداً الحفاظ على نظافة شعر الرضيع، باستعمال الشامبوهات الخاصة بالأطفال، التي لا تحتوي على مواد كيماوية كثيرة، بالإضافة إلى أنها لا تضر أعينهم، والعمل على تنظيف شعره عند اتساخه.


غسل الشعر

  • يفضل أن يتم غسل شعر الطفل الرضيع مرة كل يومين خلال فصل الصيف، ومرة أو مرتين على الأكثر في الأسبوع خلال فصل الشتاء.
  • يتم غسل شعر الطفل الرضيع بوضع الطفل بوضعية أفقية، ووضع يد الأم اليسرى أسفل رأس الطفل، مع القيام بتبليل رأسه بالماء الفاتر باليد اليمنى، ثمّ وضع كمية بسيطة من الشامبو على الشعر وتدليك فروة الرأس بلطف، وغسله بالماء الفاتر، مع تجنب إدخال الماء والشامبو في عيني الرضيع أو أذنيه.
  • عدم ترك شعر الرضيع يتعرض للهواء بشكل مباشر بعد أن يتم غسله، وإنما يجب تجفيفه بالمنشفة بشكل جيد.
  • من الضروري تجنب غسل شعر الرضيع قبل النوم وخاصةً خلال فصل الشتاء.
  • يجب استخدام المشط أو الفرشاة الناعمة للطفل الرضيع المصنوعة من الخشب، وتكون أسنان المشط واسعة، مع تجنب تسريح الشعر وهو مبلل.


قص الشعر

ينصح أن يتم حلق شعر الطفل الرضيع عند بلوغه الأسبوع من عمره، لفوائده العديدة ومنها: إزالة الطبقة الشمعية التي تتراكم على فروة الرأس، وحماية رأس الرضيع من الأتربة والبكتيريا، بالإضافة إلى التخلص من الشعر الضعيف لينمو مكانه شعر أكثر قوةً.


وضع الزيوت على الشعر

يفضل أن يتم وضع الزيوت المغذية للشعر ولفروة الرأس للطفل الرضيع وخاصةً في الجو الرطب أو الطقس الماطر، حيث من الممكن دهن فروة رأس الرضيع بزيت الزيتون أو أي نوع زيت آخر خاص بالأطفال.


تغذية الطفل المناسبة

من الهام جداً الاهتمام بتناول الطفل أطعمة غنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة التي تحافظ على صحة الشعر، فطبيعة النظام الغذائي تؤثر بشكل مباشر على بشرة الطفل وشعره، ويبدأ إدخال الطعام للطفل بعد الشهر السادس جنباً إلى جنب مع الرضاعة الطبيعية.