كيف تعرف إذا كان العسل أصلياً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
كيف تعرف إذا كان العسل أصلياً

العسل

العسل من المأكولات ذات القيمة الغذائية العالية، وله العديد من الفوائد الصحية؛ فهو يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل: حموضة المعدة، والتهابات الإثنيّ عشر ومشاكل الأمعاء، كما يقاوم البكتيريا والفيروسات، ويقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان؛ نظراً لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة.

يحتوي 21غ من العسل على 64 سعراً حرارياً، و17.3غ من الكاربوهيدرات، و8غ من الألياف، و0.06غ من البروتينات، و6غ من الكولسترول، وهو خالٍ من الدهون.


طرق تمييز العسل الأصلي

من الجدير بالذكر أنّ العسل متوفّر في الأسواق المختلفة، إلّا أنّ بعض المحال يبيع المغشوش منه (غير الأصليّ)، وحتّى تتمكّن من التمييز بين العسل الأصلي والمغشوش سنعرض في هذا المقال عدّة طرق إن شاء الله.


  • اختبار الماء: املأ كوباً بالماء، ثمّ ضع فيه قطرة من العسل، إذا استقرّت في القاع، كان أصلياً، وإذا اختلطت في الماء كان مغشوشاً.
  • اختبار الوعاء: اسكب كمية من العسل في وعاء، فإذا انسكب على هيئة أفعى كان نقياً، وإذا انسكب على هيئة خط متقطع وتساقط في عدّة مناطق من الوعاء كان مغشوشاً.
  • اختبار الورق: ضع قطرات من العسل على الورق المخصص لامتصاص الزيت، فإذا لم يمتصه الورق كان أصلياً، وإلّا فهو مغشوش. :بالإمكان تطبيق هذا الاختبار على قطعة من القماش؛ ضع قطرات من العسل على القماش، فإذا ترك بقعاً عليها كان مغشوشاً، وإذا لم يترك أثراً كان أصلياً.
  • اختبار النحلة: أحضر نحلة وضعها في كمية من العسل، فإذا استطاعت التخلّص منه وطارت من جديد كان أصلياً، وإذا لم تستطع ذلك كان مغشوشاً.
  • اختبار النار: ضع قطرات من العسل على عصا، ثمّ قرّبها من النار، فإذا اشتعل العسل فوراً، كان أصلياً، وإذا كان الحرق بطيئاً، كان العسل مغشوشاً. بإمكانك أيضاً وضع العسل في ملعقة وتعريضها للنار، فإذا شمّمت رائحة سكر محروق أو دخان كان العسل مغشوشاً، وإلّا فهو أصليّ.
  • اختبار الكحول: ضع قطرات من العسل في الكحول المخفّف بمعدّل 55%، واتركها حتّى اليوم التالي، فإذا وجدت نسبة من الترسبات في الكحول كان العسل مغشوشاً، وإلّا فهو أصليّ.
  • اختبار اليود: ضع كمية من العسل في الماء، ثمّ ضعها على النار حتّى تغلي، واتركها جانباً لتبرد، ثمّ أضف لها مادة اليود، فإذا ظهر اللون الأخضر أو الأزرق كان العسل مغشوشاً، وإلّا فهو أصليّ.
  • قم بشمّه، فغالباً ما يكون حاملاً لرائحة الزهرة التي أُنتج منها.
  • تذوّقه، فإذا بقي طعمه في فمك لفترة طويلة كان مغشوشاً، وإذا زال خلال دقيقتين كان أصلياً.