كيف تعرف وزنك المثالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٥
كيف تعرف وزنك المثالي

الوزن المثالي

يعّد الوزن المثالي والجسم المتناسق سمة مهمة يتوجب أن يتمتّع بها الجميع بغض النظر عن جنسهم وعرقهم، فجنس الإنسان لا يشكل له عائقاً في حفاظه على وزن مناسب وجسم لائق، وعلى كلّ فرد فينا الاهتمام بوزنه منذ طفولته كي لا يواجه مشكلةً في المستقبل.


تعريف الوزن المثالي

الوزن المثالي: هو الوزن المناسب لكل شخص ويتم حسابه بناءً على مجموعة من المقومات منها طول القامة، والمواد المكونة للجسم (كالسيوم، دم). أمّا الخطوات التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الشروع في خطة الوزن المثالي:

  • يجب أن يكون الوزن واقعياً ومن الممكن الوصول إليه، ومن المهم الابتعاد عن المبالغة في وضع وتخيل الوزن المناسب؛ لأنّ المبالغة بلا شك ستؤدي بصاحبها إلى الإحباط.
  • يجب على كل شخص تحديد فترة لقياس الوزن أي مثلاً يضع ضمن مخططه في الوصول إلى الوزن المثالي أن عليه كل 10 أيام قياس وزنه بدقه، فقياس وزنك بشكل منتظم ودقيق سيساعدك في تنفيذ خططتك، وقياس الوزن بشكل منتظم ومكرّر يعطيك تقييماً إذا كنت تسير في خطتك بشكل جيد أم أن هناك بعض الخطوات يجب التعديل عليها أو إضافتها.
  • يجب أن يكون قرار الوصول إلى الوزن المثالي نابع من قناعة ومن حب الوصول إلى هذه الميزة، لكي لا تشعر بالندم أو التكاسل فيما بعد، ومما لا شكّ فيه أنّ العامل النفسي مهم جداً في الوصول إلى الهدف.
  • عليك كل فترة مثلاً كل بداية أو نهاية شهر أو أسبوع إعطاء نفسك يوم راحة كهدية وعامل مشجع للذات.
  • عليك تعزيز ثقتك بنفسك فأنت قادر على تنفيذ خطتك في الوصول للوزن المثالي بشكل جيّد ورائع، وأنّك قادر على النجاح بهذه الخطة بشكل كبير.


حساب الوزن المثالي ومدلولاته

يتم حساب الوزن المثالي بعدة طرق ولكن الطريقة الأكثر شيوعاً هي: وزن الفرد تقسيم مربع طوله (الطول × الطول)، أي بقسمة الوزن على مربع الطول. ونتائج هذه العملية مهما اختلفت، هناك مؤشّرات تحدد موقع الشخص في عالم الأوزان:

  • الجسم النحيف (النحيل) مؤشّره 18.5 وأقل.
  • جميع القيم الواقعة بين 18.5 و24.9 كلهّا مؤشرات الوزن المثالي.
  • من 25 إلى 29.9 هذه الأرقام تدلّ على زيادة الوزن.
  • 30 فما فوق هنا دلالة على البدانة أو السمنة.


طرق الحصول على وزن مثالي

  • أولى طرق الحصول على جسم مثالي الاهتمام بوجبه الإفطار، والحرص على تناول وجبه إفطار غنيّة بالكربوهيدرات والدهون.
  • استبدال الوجبات بأخرى مثالية: والقصد هنا استبدال البروتين الحيواني بالبروتين النباتي، وذلك من خلال البحث عن الأطعمة النباتية الغنية بالبروتينات التي تُقدّم فائدة البروتين الحيواني، ولكن يجب الانتباه هنا أنّ القصد هو التقليل بشكل كبير من تناول اللحوم، واستبدالها بأغذية بديلة، ويفضل عند تناول اللحوم تناول الخضار الأطعمة المليئة بالسكريات.
  • الاهتمام بالرياضة بشكلٍ يومي.