كيف تعمل غسالة الصحون

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٣ يوليو ٢٠١٦
كيف تعمل غسالة الصحون

غسل الصحون

تُعاني الكَثير من النساء عند غسل الصحون، ويتذمّرن من هذه المشكلة كثيراً، خصوصاً بعد عمل الموائد، والتي تكثر في المناسبات، وأيّام شهر رمضان الفضيل، فبعد كلّ وجبة تقف ربّة المنزل لساعات تُنظّف الصحون، والأواني، وهذا الأمر يُتعبها، ويُرهقها جسديّاً، إلا أنّ غسّالة الصحون من الأجهزة التي استطاعت أن تُوفّر الجهد والتعب على ربّات البيوت، بالإضافة إلى العديد من المزايا التي سنبيّنها خلال هذا المقال.


مميّزات غسالة الأطباق

  • مريحة جداً، وتُعين ربّة المنزل على غسل كميّاتٍ أكبر من الصحون، والأواني.
  • موفّرة للجهد، والوقت، والماء، والكهرباء؛ فهي تُعدّ من الأجهزة الاقتصادية الموفّرة للطاقة.
  • تستهلك كميّةً مياه أقل من كمية الماء التي تستخدم عند غسل الصحون بالطريقة التقليدية؛ فغسّالة الأطباق تستخدم حوالي أربعة إلى خمسة جالونات من الماء في كلّ مرة غسيل، بينما يأخذ غسل الصحون بالطريقة العادية حوالي عشر جالونات.
  • تُعقّم الأطباق، وتمنع نمو البكتيريا، والجراثيم على سطحها، بفضل خاصيّة التجفيف الحراري التي تتمّ بعد الغسيل.
  • تحمي الأيدي من الجفاف، والتشقّق، بفعل الاستخدام المباشر لأدوات التنظيف.


عيوب غسالة الأطباق

  • تأخذ حيّزاً كبيراً في المطبخ.
  • تحتاج لتوصيل تمديدات ماء، وكهرباء خاص بها، تختلف تماماً عن بقيّة الأجهزة الأخرى.
  • لا تغسل الأواني كبيرة الحجم؛ كقدور الطبخ ذات السعة الكبيرة، والصّواني، وقدر الضّغط.
  • لا تَغسل الأواني المصنوعة من الحديد، والنّحاس، والخشب.
  • يجب تعبِئتها تماماً بالصّحون، والأواني عند كلّ مرة ننوي بها غسل الصحون؛ لأنّها لا تعمل بكفاءة إن لم تَأخُذ السعة المثاليّة من الأواني.


مبدأ عمل غسّالة الصحون

  • يتوفّر في غسالة الصحون صندوقين داخليين، مستطيلي الشكل، لوضع صابون الجلي البودرة، فعند التشغيل ، نملأ هذين الصندوقين بصابون الجلي فيها، ومن ثم نعيد إغلاقها من جديد.
  • يوجد على الجانب الأيمن مفتاحٌ دائريّ صغير، يوضع به سائل التلميع، مع الملح؛ لأنّ الملح يحافظ على نظافة الغسالة، ويبقى أن تدوم عمراً أطول للغسالة.


طريقة ترتيب الصحون

  • الرف الأعلى: نضع فيه كلّ الآنية ذات الحجم الصغير، والوزن الخفيف، كالأكواب، والصحون الصغيرة، والزبادي.
  • الرفّ السفلي: نضع فيه الأواني ذات الحجم الوسط، والكبير، كالصواني، والقدور.
  • الجزء الأخير هو سلّة صغيرة للملاعق، والسكاكين، والشوك، تقع في الرف السفلي، وهنا يجب أن ننتبه أن تكون الرؤوس الحادة لهذه الأدوات مقلوبة للأسفل، حتى لا تخدش غطاء الغسالة.


لوحة مفاتيح الغسالة

  • مفتاح التشغيل، أو مفتاح الطاقة، ومكانه في أقصى يسار الغسالة، نضغط عليه لتشغيلها.
  • مفتاح تعبئة الملح، والملمع: حيث يتمّ من خلاله توزيع مادة التعقيم على الأواني، والصحون، وعندما تنفذ مادة التعقيم، فإنّها تعطي إشارة بلون أحمر، دلالة على الحاجة لإعادة تعبئتها من جديد.
  • المفتاح الثالث من اليمين: هذا المفتاح مخصص لاختيار وظيفة الغسالة، مثلاً:
  • غسيل مكثف: في حال كانت الأواني شديدة الإتساخ، ومليئة بالدهون.
  • غسيل يومي: غسيل يوميّ للأواني الأقل إتساخاً، ولا تحتاج لجهد كبير في التنظيف.
  • مفتاح النقع: حيث تنقع الصحون بالماء لفترة معيّنة، ومن ثم تغسل بإحدى الطرق السابقة.
  • الغسيل الاقتصادي: هذا النوع من الغسيل يوفّر الطاقة، والماء، ولكنه يحتاج لوقت طويل في التنظيف، قد يتجاوز الساعة.
  • غسيل اقتصادي وسريع: يقوم بتوفير الماء، والكهرباء أيضاً، لكن يأخذ وقت أقل في التنظيف لا يتجاوز الخمس وثلاثين دقيقة.
  • يوجد في يمين الغسالة مفتاح التشغيل النهائي، نضغط عليه لتعمل الغسالة بشكل طبيعيّ.


نصائح لاستخدام الغسالة

  • عند استخدامنا لغسالة الصحون يجب علينا ترتيب الأواني في أماكنها، ووضع بودرة الجلي، والملمع، والملح، ومن ثم توصيلها بالكهرباء، وليس العكس، وهذه الخطوة ضرورية لزيادة دواعي الأمان عند استخدامها.
  • نفتح باب الغسالة بعد الانتهاء من غسل الصحون حتى نتجنّب ظهور روائح كريهة منها، نتيجة وجود رطوبة عالية بعد كل عملية لغسل الصحون.
  • علينا الاهتمام بتنظيف الغسالة بشكل مستمرّ، حتى نتجنّب وجود أي عطل فيها على المدى البعيد.
  • يجب علينا تنظيف الأواني جيداً من بقايا الطعام قبل وضعه في الغسالة، حتى تعمل الأخيرة بكفاءة عالية.