كيف تقضي يومك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
كيف تقضي يومك

الوقت

يعتبر الوقت نعمة ثمينة أنعم الله بها علينا وينبغي الحرص على استثمارها بالطريقة الأمثل التي تحول بيننا وبين الضياع والشعور بالعدمية، وبالتأكيد فإنّ استثمار الوقت بما هو نافع ومفيد يتطلب السير على نهج محدد يتراوح بين اللهو، واللعب، والنوم، والعمل، والعبادة، فالإنسان بلا شك ليس مجرد آلة لا تصدأ وعليها طوال الوقت أن تعمل بلا كلل ولا ملل، فإنّ لأنفسنا علينا حقوقاً تتمثل في أمور عديدة، وسنتحدث في هذا المقال عن منهج سليم لقضاء اليوم بما يرضي الله ويريح النفس.


كيف تقضي يومك

لا بدّ أولاً من الاشارة إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال: (لا تزولُ قدَما عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يُسألَ عن أربعٍ: عن عُمرِهِ فيمَ أفناهُ؟ وعن علمِهِ ماذا عمِلَ بهِ؟ وعن مالِهِ مِن أينَ اكتسبَهُ، وفيمَ أنفقَهُ؟ وعن جسمِهِ فيمَ أبلاهُ؟) [صحيح]، من هنا نجد أنّ نعمة الوقت محاسبين عليها، وبالتالي يجب أن نجعلها عبادة، وهنا لا بد من التنويه إلى أنّ العلم عبادة، وطاعة الوالدين عبادة، وقضاء اليوم مع الزوجة والأبناء عبادة، وتحضير الطعام لأهل البيت عبادة، ومن أهم الطرق لقضاء الوقت:


تحديد الواجبات الدينية

لا أفضلية لأي عمل وقت العصر إلا صلاة العصر، لذلك ينبغي تحديد مواعيد الأذانات الخمسة وتخصيص وقتها للعبادة ولا شيء غيرها، وهذا يشمل أداء الصلاة، وقراءة ما تيسر من القرآن، وذكر الله، والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم.


تحديد الواجبات الدنيوية

لا شيء أهم من تلبية احتياجات المنزل والوالدين والأخوات في ساعات محددة، فأخبر أمك مثلاً أنّك متفرغ لها ولشؤون البيت بعد كلّ أذان، ومن الواجبات الدنيوية أيضاً الدراسة وتحضير المنهج المدرسي أو الجامعي، وهذا بالطبع واجب عليك، وينصح بإنهائه في ساعات الصباح الأولى بعد أذان الفجر، حيث يكون الذهن صافٍ خالٍ من مشاغل الحياة، وساعة الصبح عن ساعتين في الظهيرة.


تخصيص وقت للهو والمرح

لا تعود نفسك على تجاوز الوقت المخصص لذلك مما يؤثر في أنشطة أخرى، ووقت اللهو يتنوع بين مشاهدة التلفاز، وممارسة الهوايات كالرسم، وركوب الدراجة الهوائية، والتطريز، والخروج في نزهة إلى الحديقة، أو ممارسة الألعاب المفضلة على البلايستيشن.


تخصيص وقت للخيال والتأمل

اسأل نفسك ماذا تريد أن تصبح بعد خمسة أعوام، واعمل لتحقيق هذا الهدف، فمن المعروف أنّ التخيل يخزن في العقل الباطني ويجعل تحقيق الأمور أسهل.


تخصيص وقت للقراءة

نمِ مهاراتك الذاتية من خلال قراءة الكتب بجميع أنواعها، حاول تعلم لغة جديدة لأنّ ذلك سيؤدي إلى تنشيط العقل.