كيف تقيس ذكاء طفلك

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٣ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
كيف تقيس ذكاء طفلك

ذكاء الطفل

يولد بعضُ الأطفال بذكاءٍ وفطنةٍ أكثر من غيرهم، ويتميّزون بخصائص ومزايا تفرّقهم عن باقي الأطفال كمهاراتٍ لغويّةٍ وتعلّميّةٍ وسلوكيّةٍ أكبر من عمرهم، ويستطيع الوالدان الاستدلال على ذكاء طفلهم وقياسه عن طريق البحث عن عددٍ من النّقاط، والّتي سنسردها خلال هذا المقال بالتّفصيل.


المهارات اللّغويّة للطفل

يكتسب مُعظم الأطفال مهارة كلام واستيعاب ما يتمّ سماعه عند بلوغهم الثّانية من عمرهم، بينما يكتسب الأطفال الأذكياء هذه المهارة في وقتٍ أبكر، فإذا أردت أن تقيس ذكاء طفلك من النّاحية اللّغويّة ابحث عن النّقاط التّالية فيه:

  • معرفته بكلمات كبيرة ومعقّدة وقدرته على حفظ كلماتٍ جديدةٍ بسرعة.
  • السّرعة في الكلام.
  • استخدامه المبكّر لجملٍ معقّدة بقواعدها السّليمة.
  • تعلّمه السّريع لقراءة الكلمات قبل دخوله إلى المدرسة.
  • استفساره المتكرّر عن الكلمات الّتي يراها أو يسمعها ورغبته في سماع إجابةٍ مقنعة.
  • قدرته على فهم أحاديث الكبار والمشاركة معهم.
  • قدرته على تغيير اللّغة الّتي يتحدّث بها إن كان يستخدم أكثر من لغةٍ وأسلوب كلامه بناءً على من يتحدّث معه، كأن يتحدّث بكلماتٍ معقّدةٍ وفصحى عند تحدّثه مع الكبار ويتحدّث بأسلوبٍ أبسط عند تحدّثه مع صغار السّن.


مهارات التّعلّم للطفل

يتميّز الأطفال برغبتهم المستمرّة لتعلّم أشياء جديدةٍ واكتشاف غير المكتشف، وإذا كان طفلك متعلّماً ذكيّاً فستتواجد فيه الخصائص التّالية:

  • قدرته على التّعلّم بسرعةٍ وبكفاءةٍ عالية، والقدرة على اكتساب المعلومات والمهارات من دون مجهود.
  • ميوله إلى جانبٍ ما كالحشرات أو الحيوانات أو الفضاء واهتمامه به، وبحثه المستمرّ عن معلوماتٍ عن هذا المجال.
  • مقدرته على سأل أسئلةٍ تُظهر فهماً واستيعاباً كبيرين.
  • كمٌّ هائل من المعلومات، بأن يمتلك معلوماتٍ عن العالم المُحيط به أكثر ممّا كنت تعتقد.
  • ذاكرة قويّة وقدرة على استرجاع معلوماتٍ رآها أو سمعها في السّابق.
  • رغبتهم الدّائمة بقراءة الكتب والقصص وتفضيل القراءة على الألعاب والأنشطةِ الأخرى.
  • تفكير إبداعي؛ فالطّفل الذكيّ يحبّ حلّ المشكلات واكتشافها على طريقته الخاصّة وبمفرده.


المهارات السلوكيّة للطفل

الطّفل الذّكي يكون ناضجاً عاطفيّاً وسلوكيّاً أكثر من غيره من الأطفال، ويظهر مشاعر وردّات فعلٍ تجاه أمورٍ محدّدةٍ لا يهتمّ بها غيره من الأطفال، ومن النّقاط الّتي يُمكن أن تبحث عنها في طفلك الذّكي هي:

  • مستوىً عالٍ من النّشاط؛ فالطّفل الذّكيُّ لديه طاقة كبيرة للاستكشاف والحركة والتّحدّث والسّؤال من دون تَعبٍ أو ملل.
  • مقدرته على التّفكير والتّحدّث بسرعة؛ فتجده يتحدّث بسرعةٍ ليتماشى مع المَعلومات والأفكار الّتي تخطر بباله بسرعة، كما تجده ينزعج من الأشخاص الّذين يتحدّثون ببطء.
  • مهاراته القياديّة.
  • مقدرته على اللّعب والاندماج مع الأطفال الأكبر عمراً؛ لأنّ مهاراته الفكريّة أكبر من عمره.
  • استمتاعه بقضاء وقتٍ بمفرده من دون أن يمل.