كيف تكتب طلب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تكتب طلب

الطلب الخطي

باتت أغلب المعاملات اليومية في عصرنا الحالي لا تتمّ إلا من خلال تقديم الطلبات الخطيّة للجهات الرسميّة وغير الرسمية؛ حيث يتعيّن على الشخص أن يستدعي جهةً ما لتقديم خدمة معينة، أو الموافقة على مسألة، أو غيرها من الأمور التي يتطلّب الحصول عليها تقديم طلبٍ خطي بذلك، وقد يجهل بعض الأشخاص كيفيّة كتابة هذا الطلب أو الاستدعاء؛ لما له من أهميّة في الحياة اليومية.


كيفية كتابة الطلب

إنّ شرح كيفية كتابة الطلب يتطلّب معرفة عدّة أمور خاصة فيه، وهي محتوياته، وشكله، وشروطه، والتفصيل كالتالي:


محتويات الطلب

  • يبدأ بعض الأشخاص محتوى الطلب بعبارة (باسم الله الرحمن الرحيم) وهو أمر جيد، ولكن هو لا يعرف مصير تلك الورقة؛ فقد يتمّ تمزيقها، أو رميها، وبالتالي يُفضّل عدم ذكر تلك العبارة؛ خوفاً من أن يُهمل الطلب، وتُرمى الورقة.
  • اسم الجهة المقدّم إليها الطلب: وهنا يذكر صاحب الطلب اسم الجهة التي يستدعيها.
  • اسم صاحب الطلب: يذكر صاحب الطلب اسمه بالكامل، وعنوانه، ورقم هاتفه، ويذكر العنوان والهاتف؛ لأنّ الشخص في الغالب يُقدّم طلبه ويغادر، وعند وجود رقم هاتفه وعنوانه يسهل التواصل معه، وإبلاغه نتيجة الطلب في حال رفضه، أو الموافقة عليه.
  • موضوع الطلب: هنا يذكر صاحب الطلب طلبه باختصار، مثلاً يقول: (طلب الموافقة على...، ويسمّي ذلك الأمر).
  • سبب المطالبة، أو تقديم الطلب: هنا يذكر الشخص سبب تقديمه للطلب، ومدى حاجته له إن تطلّب الأمر ذلك، وهذا يُذكر عند تقديم الطلب إلى الجهات الرسمية، والتي يتطلب فيها تقديم سبب الطلب.
  • تاريخ الطلب، ثمّ توقيع صاحب الطلب.


شكل الطلب

يُفضّل أن يكون الطلب مطبوعاً، ولغته العربية سليمة، حتى يُفهم بالشكل الصحيح، وبعدها يتمّ التسلسل في كتابة الطلب؛ حيث يبدأ صاحب الطّلب استدعاءه بذكر اسم الجهة المقدّم إليها الطلب، ثم يذكر اسمه، وتحته الموضوع، وتحته سبب الطلب، وتحت سبب الطلب يذكر أيّ شيء آخر يرغب بإضافته، ثم ينهي طلبه بعبارة تفيد تقديم الاحترام، مثل(مع الاحترام)، وتحتها على يسار الصفحة التوقيع، والتاريخ.


شروط الطلب

قد تكون هناك شروط خاصّة في الطلب يجب على الشخص أن يعرفها من الجهة التي سيتقدّم إليها بطلبه، وقد يكون هناك نموذجاً خاصاً يُغني عن تقديم الطلب؛ لذلك على الشخص أن يكون حريصاً قبل تقديم الطلب، وعليه السؤال والاستفسار قبل الإقدام على الكتابة وعرض طلبه، أو استدعائه لأيّ جهة ما، وهناك بعض الطلبات قد تحتاج إلى رسوم، أو طوابع، أو موافقات خاصة؛ لذلك على الشخص أن ينتبه إلى هذه الأمور قبل تقديم الاستدعاء.