كيف تكون التهوية مناسبة في غرفة المريض

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٨ ، ٧ أغسطس ٢٠١٨
كيف تكون التهوية مناسبة في غرفة المريض

التهوية المناسبة لغرفة المريض

لا يكفي فقط أن يتناول المريض دواءه ويراجع الطبيب في موعده المحدد، بل يتطلب شفاءه أيضاً مراعاة نظافة وتهوية الغرفة التي يمكث فيها خلال فترة علاجه؛ لذلك يجب اتباع مجموعة من الخطوات والأمور في الحفاظ على تهويتها ونظافتها، بحيث تتضمن التالية:[١]

  • أن تحتوي على منافذ أو شبابيك بحيث يدخلها الهواء الطلق أيضاً، وفي نفس الوقت يجب عدم تعريضه لتيارات هوائية نشطة جداً تزيد حالته المرضية سوءاً.
  • يجب فتح الغرفة بحيث تدخلها أشعة الشمس بنسبة ولفترة كافية.
  • أن تكون مساحتها واسعة حتى تتسع لأدوات المريض المختلفة وأجهزته إن كان علاجه يتطلب وجود أجهزة دائمة بجانبه، كأجهزة التنفس أو المشي مثلاً، إضافةً إلى توفير أدوات معينة فيها كالسرير المريح وبضعة كراسي وطاولة وسجادة، إضافةً إلى وعاء بداخله ماء وصابون لغسل يديه بسرعة مثلاً وميزان لقياس درجة حرارته.
  • ضرورة ضبط درجة حرارة الغرفة بحيث لا يشعر فيها المريض بالبرد أو الحر، ويتمكّن أيضاً من تغيير ملابسه دون أن يتعرض للبرد مثلاً ويفضل أن تكون معتدلة وتساوي تقريباً 24 درجة مئوية.
  • تنظيف الغرفة يومياً ويفضل أن يكون ذلك خلال فترة الصباح بعد استيقاظه من النوم، ويتضمن ذلك التخلص من الروائح الكريهة ونفايات الأدوية وتغيير شراشفه وتهوية سريره وتغيير شراشف وسادته.


نصائح للعناية بغرفة المريض

ما يلي بعض النصائح للعناية بغرفة المريض:[٢]

  • أن تحتوي على حمام، أو أن تكون قريبة منه.
  • العناية بإضاءة الغرفة من خلال استخدام مصدر ضوئي مناسب وغير موجّه على وجه أو عيني المريض مباشرةً، ويمكن ذلك من خلال وضعه على الأرض أو بالاتجاه المعاكس للمريض.
  • يجب أن تكون الغرفة هادئة حتى يستطيع المريض النوم براحته، أو أن تكون بعيدة عن مصدر الضوضاء والإزعاج في البيت.


العناية اليومية بالمريض

أمّا فيما يتعلق بالعناية اليومية بالمريض فيتضمن ذلك مجموعة من الخطوات:[٣]

  • تنظيف الفم والأسنان ويتم ذلك من خلال إحضار منشفة ووضعها تحت ذقن المريض، ووضع طشت بالقرب من وجه ليبدأ بغسل أسنانه وإن لم يستطع ذلك فيمكن للشخص الذي يعتني به عمل ذلك، ولكن يستحسن بدايةّ غسل اليدين جيداً، ويمكنه تنظيف أسنانه باستخدام فرشاة الأسنان العادية أو قطعة بلاستيكية ملفوف عليها بعض من القطن لتشمل عملية التنظيف كلاً من الأسنان واللسان.
  • تنظيف الوجه واليدين من خلال استخدام طشت مملوء بالماء والصابون أيضاً، إضافةً إلى استخدام منشفة نظيفة للتجفيف.
  • العناية اليومية للشعر والتي تضم غسل الشعر أثناء الاستحمام، وضرورة تمشيطه يومياً من نهايته وصولاً إلى أطرافه.
  • تقديم الطعام الذي سمح الطبيب له بتناوله ومساعدته في تناوله.


المراجع

  1. "VENTILATION AND SHADING PROVIDE HEALTHIER AIR IN HOSPITALS AND CARE CENTERS", export.renson.eu, Retrieved 27-7-2018. Edited.
  2. Kevin Cullinan,Martha Wolf, "The Patient Room: what is the ideal solution?"، cpb-us-e1.wpmucdn.com, Retrieved 27-7-2018. Edited.
  3. Ricky Smith, "Cleanliness is crucial in healthcare settings"، www.cbipr.com, Retrieved 27-7-2018. Edited.