كيف تكون تقلصات الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٦
كيف تكون تقلصات الولادة

تقلصات الولادة

تقلصات الولادة هي من أشدّ وأصعب الآلام التي تُصيب الحامل، ويصعُب إعطاء وصفٍ دقيقٍ لهذه التقلصات، فهي تختلف من سيدةٍ لأخرى ولكن هناك الكثير من العلامات والتي سنتحدث عنها تدُل على أنّها من علامات دخول الحامل مرحلة المخاض. يُشبه ألم تقلصات الولادة الألم المُصاحب للدورة الشهرية، ولكنه يكون أكثر إيلاماً وقوةً، حيثُ تشعر الحامل بتشنجاتٍ حادةٍ في أسفل البطن وتستمر ما بين 8-12 ساعةً في الحمل للمرة الأولى، وما بين 4-6 ساعاتٍ إن كانت السيدة قد سبق لها الولادة، وتبدأ هذه التقلصات بشكلٍ تدريجي إلى أن يُصبح هناك تقاربٌ زمني بين كُلّ تشنجٍ والآخر، وتستمر حتّى اتساع عنق الرحم ليصل إلى 10 سنتيمتراتٍ فيحين موعد الولادة،


أشكال تقلصات الولادة

  • الشعور بانقباضاتٍ وتشنجاتٍ قويةٍ في الرحم حيث يصل الألم إلى الجانبين وأسفل الظهر، ويحدُث ذلك نتيجة انقباض عضلة الرحم وانكماش بقية العضلات.
  • الشعور بألمٍ يُشبه ألم الغازات المُصاحب لانتفاخ البطن، فإن كانت السيدة قد وصلت الشهر التاسع وشعرت بمثل هذا الألم فعليها الاستعداد فقد تكون هذه تقلصات ولادة.
  • الشعور بألمٍ شديدٍ في الظهر بسبب ضغط رأس الجنين على العمود الفقري، ويُصاحب هذا الألم انقباضاتٌ في الرحم.
  • تبدأ تقلصات الولادة بآلامٍ تستطيع السيدة احتمالها، ولكنها تزداد حدةً مع الوقت، ثمّ تبدأ هذه الآلام بالاقتراب بحيث يفصل بين كلّ تقلصٍ وآخر فترةٌ زمنية معينة، فعلى سبيل المثال تبدأ التقلصات بحيث يفصل فيما بينها 15دقيقةً، ثمّ يُصبح كلّ 10 دقائق إلى أن يُصبح هناك 3 دقائق أو أقلّ بين كلّ تشنج والذي يليه عندها يجب التوجه إلى المستشفى.
  • مع ازدياد الألم ويُصبح غير مُحتملٍ، فعند انتظام الوقت بين كُّل تقلصٍ وآخر يجب الاستعداد للتوجه إلى المستشفى للولادة.


علامات تدلّ على اقتراب الولادة

هنالك سيدات لا يستطعن تحديد ما إذا كان الألم الذي يعانين منه هو دليلٌ على الولادة أم لا، وقد تقع السيدة في حيرةٍ في اتخاذ قرارها بالذهاب إلى المستشفى، ولكن بالإضافة إلى ما سبق فإنّ هناك علاماتٌ تدُل على الولادة وليست بالضرورة أن تتزامن مع حدوث التقلصات فقد تحدُث هذه العلامات دون وجود ألمٍ في الرحم، ومن هذه العلامات:

  • خروج ماءٍ بسبب تمزق السائل الأمنيوسي، وقد تُصاب السيدة بالخوف الشديد جراء ذلك ولكن الصحيح أنّ رأس الجنين يمنع خروج كامل السائل.
  • نزول إفرازاتٍ مصحوبة بالدم، وهي دليلٌ على اقتراب موعد الولادة ولكن ليس بالضرورة، لذا يُفضل التوجه إلى المستشفى للتأكد من ذلك.
  • إصابة الحامل بالإسهال.