كيف تكون شخصيتك جذابة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تكون شخصيتك جذابة

طبيعة الإنسان

خلق الله تعالى الناسَ وجعل لكلٍّ واحدٍ منهم خصائص وطبيعة وجاذبية تختلف عن غيره من البشر، فلا يوجد أحد يشبه الآخر في هذه الصفات، فكل شخص ينفرد بصفات وخصائص تميزه عن غيره، ولهذه الخصائص والصفات أهمية كبيرة في حياة الإنسان في مجالات الحياة، وهناك بعض البشر الذين يفتقدون الكثير من الصفات المهمة في شخصيتهم، كالجاذبية والذوق وغيرها من الصفات.


صفات الشخصيّة الجذابة

نظراً لأهمية هذه الصفات، سوف نقوم بشرح كيفية جعل شخصية الإنسان جذابة، والطرق التي تؤدي إلى اكتساب هذه الصفة.


الجاذبيّة

تعدّ الجاذبية من أهم الصفات التي يجب على الشخص التحلي بها، من أجل القدرة على التعامل مع المحيط الذي يعيش فيه، ويكون له تأثير على من حوله، وهناك عدة مقومات يجب أن تتوافر في الشخص، حتى بتمتع بجاذبية عالية في شخصيته، ويحظى بقَبول الجميع.


المقومات

  • العناية والاهتمام بالمظهر الخارجي للشخص، لأنه أول ما يقع النظر عليه من قبل الأشخاص الآخرين، فيجب الاهتمام باختيار الملابس التي تناسبه وتناسب عمره، ولا يشترط في هذه الملابس أن تكون باهظة الثمن، فالأناقة والترتيب ليس لها علاقة بسعر هذه الملابس، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يرتدون ملابس رخيصة الثمن، لكنها تكون جذابة وجميلة، لما تتميز به من تناسب وتناسق في الألوان، ويجب الاهتمام بالنظافة الشخصية وترتيب الشعر ونظافة الأسنان، لأن عدم الاهتمام بالنظافة، تعمل على نفور الآخرين منه، عند استخدام العطور، يجب مراعاة أن تكون رائحتها خفيفة وغير مزعجة، خاصة عندما تكون الجلسة مغلقة، لأن الكثير يتحسسون من الروائح الثقيلة .
  • أقرب طريق إلى قلوب الناس هي الابتسامة في وجوههم، فعندما يقابل الشخص وهو يرسم الابتسامة على شفتيه، فهذا يؤدي إلى كسر الحواجز التي قد تكون بينه وبين هؤلاء الأشخاص، ويصبح لديهم الرغبة في التعامل والجلوس مع هذا الشخص.
  • ليكون الشخص صاحب ظلٍّ خفيف على الآخرين، يجب عليه أن يتحلى بآداب الجلوس، وذلك عن طريق الاهتمام بالشخص الذي يجلس معه، وعدم الانشغال في أي أمر قد يؤدي إلى تجاهل هذا الشخص، وتجنب مقاطعة هذا الشخص عندما يتحدث، بل يجب أن يكون متمتعاً بكامل حريته وراحته، وعدم شعوره بأن هناك شيئاً قد يقيّده، ويجب أن يجلس الشخص في مكان مناسب، ويبتعد مسافة مناسبة عن الشخص الذي يجلس معه، حتى لا يشعر بضيق أو عدم الشعور بالراحة، ويجب عليه أن يجلس بطريقة صحيحة ومهذبة.
  • الحديث بطريقة لبقة ومهذبة، وتجنب استعمال الألفاظ البذيئة وغير المقبولة، لأن ذلك ينفر الآخرين من هذا الشخص، وتجنب الحديث المسرف عن ذاته وعن إنجازاته في الحياة، والاعتدال في الفكاهة والضحك وقول النكت، خاصة عندما تكون الجلسة الأولى.
  • تجنب الإطالة في فترة الجلوس مع الآخرين، خاصة في الزيارات والعلاقات السطحية، حتى لا يأخذ هؤلاء الأشخاص فكرة سيئة عن هذا الشخص، ويكون صاحب ظلّ خفيف محبب من قبل الآخرين.