كيف تكون شديد الملاحظة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٥
كيف تكون شديد الملاحظة

شدة الملاحظة

تعتبر مهارة "شدة الملاحظة" من المهارات التي يمكن اكتسابها بالتدريب والتعليم؛ فهي مهارة عقليّة، والمهارات العقلية غالباً ما يمكن اكتسابها كما المهارات الجسدية، ولا تكون بالولادة أو بالوراثة كما يعتقد الكثيرون، وهي مهارة يمكن أن تُطور بالتدريب أو أن تُثبط بقلة أو عدم الممارسة والتدريب، ولكن اكتساب هذه المهارة يستلزم بعض الوقت والجهد، وقد يملّ الكثير من الناس ويستسلمون ويتركون التمرين قبل أن يصلوا إلى النتيجة المطلوبة.


زيادة شدّة الملاحظة

التأمل

يعتمد التأمل على تصفية الذهن من كل الأمور الحياتية، وترك القلق وكلّ ما يشغل البال، والتركيز على التنفّس بهدوء والاسترخاء، ويجب عمل هذا التّمرين في مكانٍ هادئ ومعزول حتى لا يقاطع حبل أفكارك وتركيزك أي صوت أو شخص يمر بقربك، وكما يتم عمله بشكل يومي لمدة ثلاثين دقيقة في كل مرة.


التدريب على المنطق

يمكن تدريب عقلك على الأمور المنطقية وتحسين سرعة البديهة وكذلك سرعة وشدة الملاحظة، وذلك بعمل تدريبات يومية للجزء المنطقي من الدماغ، ويمكن أن تكون التدريبات على شكل ألعاب المنطق وحل الألغاز والتي يمكن تحميلها على الهواتف الذكية أو لعبها على الحواسيب الشخصية، وهي تشمل ألعاب مثل الشطرنج أو السودوكو أو أياً من ألعاب الألغاز للعقل، وقد لا يلزمك أكثر من عشر دقائق يومياً لحل لعبة لغز أو لعب لعبة شطرنج وذلك لتحسين قدراتك العقلية بشكل ملحوظ.


تدريب الذاكرة

الذاكرة شديدة الأهمية لتقوية وتحسين مهارة الملاحظة، لأنّ جوهر ملاحظة الأمور والانتباه لها في البيئة المحيطة بنا يكمن في تذكّرها واسترجاعها فيما بعد، ويمكن تقوية الذاكرة بعمل تمرينات يومية للذاكرة، مثلاً بالنظر إلى عدد مكوّن من أربع خانات لمدّة ثلاث ثوانٍ، ثم إشاحة النظر ومحاولة تذكر العدد، ثم النظر إلى عدد مكون من خمس خانات لمدّة ثلاث ثوانٍ وإشاحة النظر ومحاولة تذكره، ثم زيادة العدد إلى ست خانات ثمّ سبع خانات وهكذا.


يجب تكرار التمرين عدة مرات بالتدرج من الأربع خانات حتى الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الخانات التي تستطيع تذكرها، ويجب عمله أيضاً بشكل يومي، وكما في الخطوة السابقة بالتدريب على المنطق يمكن استخدام الألعاب العقلية المتاحة للذاكرة على الهواتف الذكية أو على الحواسيب الشخصيّة ومواقع شبكة الإنترنت المختلفة.


اختبار شدة الملاحظة

يجب اختبار شدة الملاحظة كل فترة للتأكد من تطورها، ويمكن عمل ذلك بمحاولة تذكر التفاصيل لشيء ما أو شخص ما لترى كم من التفاصيل قد لاحظت، مثلاً يمكنك الجلوس في غرفة المعيشة في منزلك مع ورقة وقلم، وحاول كتابة ماذا يوجد في غرفة النوم، حاول كتابة كل شيء موجود في الغرفة.


في البداية لن تتذكّر الكثير من الأشياء لأنك لم تلاحظ وجودها سابقاً؛ فالكثير من الأشياء حولنا في المنزل لا نراها ولا نلاحظها، ولكن مع مرور الوقت وتكرار التمرينات السابقة ستجد أنك تستطيع تذكر أشياء أكثر تلاحظها في الغرفة، أو في ملابس شخص قابلته، ويمكن كذلك عمل التمرين بفتح باب خزانة في منزلك أو درج مكتب والنظر فيه لمدّة ثلاث ثوانٍ فقط لا غير، ولكن يجب أن يكون النظر بتركيز وانتباه بحيث تستدعي كل ما تستطيع من شدة الملاحظة لديك، ثم تغلق الدرج وتحاول تذكر ما رأيت.

409 مشاهدة