كيف تكون طيار

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٨
كيف تكون طيار

سؤال المستقبل

عندما نسألُ الأطفال ماذا يُريدونَ أن يُصبحوا عندما يكبرون تكونُ إجابتُهم في أغلب الأحيان طيّاراً؛ فالطيران من الأمور التّي تلفتُ انتباهَ الصغير قبلَ الكبير، ولأنّنا بشرٌ ولا نستطيعُ الطيرانَ تستهوينا هذهِ المِهنةُ كثيراً.


كيفَ يُصبِحُ الشخصُ طيّاراً

حتّى يُصبح الشخص طيّاراً فإنه يحتاجُ إلى عدّة خطواتٍ يقومُ بها، ولا يستطيع أيُّ شخص أن يقومَ بهذهِ المهنة، فحياةُ العديد من الأشخاص تعتمدُ بشكلٍ كبير على شخصٍ واحد، لذلِكَ فإنّ اختيار الشخص يَمُرُّ في العديد من الفحوصات والاختبارات حتّى يَتمَّ قَبولهُ، ويجب أن يبدأ بالتحضير لها قبلَ عِدّة سنوات، من أيّام الثانويّة وحتّى بعد الجامعة.


المتطلبات الأولية

  • الحصول على مُعدّل جيّد جدّاً في المرحلة الثانويّة، فعلى الشخص أن يكونَ مؤهّلاً لدخول أفضل الجامعات بعدَ حصوله على شهادة الثانويّة العامّة.
  • الحصول على شهادة جامعية مُدّتها أربع سنوات، أو بالإمكان قبول شهادة الدبلوم التّي مُدّتها سنتان، ولا يهم التخصُّص، إنّما الدرجة التّي تمَّ التخرُّج بها، فلا يجب أن تكون أقل من درجة جيِّد جداً، فهُنالِكَ تنافُسٌ كبير على دراسة الطيران.
  • التقدُّم للدراسة في إحدى الكُليّات أو المدارس المُتخصّصة بالطيران؛ وقد تكونُ عسكرية أو مدنيّة، والخضوع بعدَ ذلك إلى عِدّة فحوصات طبيّة قبلَ القبول، لا سيّما تناسُبُ الطول مع الوزن، و يجبُ أن يكونَ الطولُ ضمنَ مقياسٍ مُحدّد، وأيضًا خلوّ الشخص من الأمراض المُزمنة، وأن يكونَ العُمر مُحدّداً، فلا يتم قبول الشخص الصغير جدّاً، أو الشخص الذّي تخطّى العُمر المُحدّد للبَدْء، بالإضافة إلى حُسن السيرة والسلوك في حياته، واستناداً إلى هذهِ الشروط يتم قبول أو رفضه.


المتطلبات المتقدمة

  • بعدَ التأكُّد من أهليّة الشخص جسديّاً وفكريّاً وقبوله في المدرسة يتمّ إخضاعه لفترات تدريب طويلة؛ حيثُ يتم فيها تحديد نوع الطائرة التّي سيقودها، والمُدّة التّي يحتاجُها لذلِك، فلن يبدأ الشخص بالطيران بمُجرّد التحاقهِ بالمدرسة، إنّما سيحتاجُ إلى وقتٍ طويل من التدريب مع أشخاصٍ مُتخصّصين ليُصبِحَ مؤهَّلاً لذلِك.
  • التعرُّف على الطائرة التّي ستتمّ قيادتها، من حيث البُنيّة والقطع وغرفة القيادة؛ فعلى الطيّار أن يكونَ على معرفة ودراية بالأمور المُتعلّقة بالطائرة جميعها.
  • التدريب العمليّ والفعليّ في السماء عن طريق قيادة الطائرة، ويتمّ ذلِك تحتَ إشراف طيّارٍ مُتمرّس ذي خبرة؛ بحيث يستطيع السيطرة على الطائرة في حال حدوث أي خلل أو خطأ في التدريب.
  • بعدَ الانتهاء من التدريب النظريّ والعمليّ يجب أن يخضع الشخص لاختبارٍ يتمّ بناءً عليه تقييمُ كفاءته وجاهزيّته للطيران.
  • في كُل سنة أو مُدّة مُعيّنة يخضع الطيّار لامتحان كفاءة عمليّ للتأكُّد من براعته في الطيران، وامتحان آخر نظريّ لاختبار معلوماته.


فيديو مضيفة الطيران

لباس أنيق، وجبات ،تذاكر سفر مجانية ؟وظيفة الأحلام ! شاهد هذا الفيديو لعلك تغير رأيك  :