كيف تكون مبدعاً

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٥ مايو ٢٠١٨
كيف تكون مبدعاً

طرق ليصبح الإنسان مبدعاً

يوجد بعض المقترحات التي يمكن للإنسان القيام بها ليصبح مبدعاً، ومنها ما يأتي:[١]

  • إنشاء اتصالات جديدة: من خلال القيام بعدة نقاط وهي: توسيع مجالات الاهتمام، وربط الأمور وتشبيكها معاً، والعمل في مشاريع مختلفة في نفس الوقت، واستخدام التمثيل البصري واللفظي، وتجنب تكرار أفعال الآخرين، واستخدام الطرق المتعددة في فعل الأشياء.
  • توقع ما هو غير متوقع: من خلال القيام بعدة أمور وهي: تقبل الأمور الغريبة، والتعلم من الفشل، وتنجب التعلق المفرط بالأفكار الخاصة، والاستعداد للاعتراف بالأخطاء.
  • المثابرة: من خلال القيام بعدة أمور وهي: التركيز على المشاكل الرئيسية، والتنظيم والاحتفاظ بالسجلات، والتركيز والإصرار على الموضوع الذي يشكل محور الاهتمام.
  • وجود الحماس: من خلال القيام بعدة أمور وهي: متابعة المشاريع الممتعة، واللعب مع الأفكار المختلفة، وطرح أسئلة مثيرة للاهتمام، وامتلاك روح المخاطرة، والرغبة في الاكتشاف، والرغبة القوية للعمل، والميل نحو البحث.
  • اكتساب الروح الاجتماعية: من خلال القيام بعدة أمور وهي: البحث عن الأشخاص الأذكياء والمتعاونين، والتنظيم الجيد للفرق، والاستماع إلى الأشخاص ذوي الخبرة، وتعزيز الأساليب المعرفية المختلفة، وتوصيل العمل للآخرين، والتعلم من الناجحين.
  • الاستفادة من العالم ككل: من خلال القيام بعدة أمور وهي: البحث عن البيئة التي تتسم بالغنى، والحصول على الإلهام من الطبيعة، وامتلاك مرافق مخبرية واستخدامها، وإجراء تجارب دقيقة للفرضيات المختلفة، وقد يلاحظ أن هذه النصائح تتعلق في الإبداع في المجالات العلمية، إلا أنّ معظمها يمكن تطبيقه في المجالات الأخرى من العلم والمعرفة مثل الأمور الاجتماعية والتكنولوجيا والفنون والعلوم المختلفة.


تخصيص وقت للقراءة

تساعد القراءة كثيراً مع الحصول على القليل من الاسترخاء على تفتح العقل لطرق جديدة من الإبداع في جميع نواحي الحياة وتحفيز التفكير الإبداعي، لذا يتوجب على الشخص انتهاجها كمبدأ وأسلوب حياة للتطوير من الأفكار الإبداعية لديه حتّى وإن كان لا يهوى ممارستها كثيراً، حيث يمكنه تخصيص نصف ساعة يومياً على سبيل المثال للقراءة في الموضوع المحبب لديه أو حول هوايته أو رياضته المفضلة.[٢]


التعلم من إبداعات الآخرين

يجب على الشخص المهتم بعملية الإبداع والابتكار التعلم من فن الآخرين وذلك من خلال النظر لتصاميم اللآخرين أو لإنتجاتهم وإبداعاتهم المختلفة، والتركيز على رؤية تفاصيل المنتجات مثل الأشكال والألوان والتفاصيل المختلفة، وذلك بمتابعة وحضور المهرجانات المختلفة وصالات العرض مثل معارض الأزياء على سبيل المثال، حيث يعمل ذلك على إلهام النظر وتغذية العينين والدفع نحو تطور الإبداع الذاتي من أجل أن يصبح مميزاً.[٣]


المراجع

  1. Paul Thagard (28-5-2010), "How to be Creative"، www.psychologytoday.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  2. Jane Hurst, "Boosting your Creativity in 10 Great Ways"، www.lifehack.org, Retrieved 13-5-2018. Edited.
  3. EMILY SHETLER (22-3-2018), "How to Be More Creative in 9 Easy Steps"، www.livestrong.com, Retrieved 13-5-2018. Edited.