كيف تكون متحدثاً لبقاً وتؤثر في الناس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
كيف تكون متحدثاً لبقاً وتؤثر في الناس

فنون التواصل

فنون التواصل مع الناس في المجتمع متعددة، فمنها ما هو كلامي ، ومنها ما هو كتابي، ومنها ما هو عن قرب ، ومنها ما هو عن بعد. وتعتبر هذة الفنون من أهم ما يتوجب على المرء أن يمتلكه ، لأنها تعتبر أحد البوابات الرئيسية للنجاح في الحياة.[١]


اللباقة

تعرّف اللباقة على أنّها مراعاة أصول الأدب والمنطق عند التعامل مع الآخرين في كافة أمور وجوانب الحياة، ومن المعروف بأنّ الالتزام بهذه العادة تخلق شخصاً يمتلك القدرة على كسب قلوب الآخرين ومحبتهم واحترامهم، وتشمل اللباقة أسلوب التحدث والتخاطب مع الآخرين، بالإضافة إلى مناقشتهم في مختلف المواضيع، وفي هذا المقال سنذكر كيفية اكتساب صفة اللباقة في الحديث والتأثير في الآخرين.[٢]


نصائح لتكون متحدثاً لبقاً وتؤثر في الناس

تعارفت المجتمعات المتحضرة، على مجموعة من القواعد، التي يجدر إتباعها خلال الحفلات والمناسبات الإجتماعية ، وهذة القواعد هي :[٣]

  • التبسم في وجه الآخرين، وإلقاء التحية والبدء بالسلام عليهم.
  • الابتعاد عن الاحاديث السلبية التي تبث الطاقة السلبية والحزن لدى الآخرين، فالإنسان بطبيعته لا يحب الأحاديث التي تزيد همومه وآلامه. وبث السعادة والحب والطاقة الإيجابية لدى الآخرين.
  • إعطاء الاهتمام للشخص من خلال إشعاره أنّه أهمّ شخص في العالم وذلك من خلال الاستماع لكلّ ما يقوله.
  • مخاطبة الناس على قدر عقولهم، ومراعاة الفروق الفردية بين البشر.
  • تقبل الاختلاف في وجهات النظر، والابتعاد عن الحدة في ردود الأفعال والتصرفات.
  • تجنب توجيه الاتهامات إلى أحدٍ خاصةً أمام الآخرين.
  • الاعتراف بالخطأ في حال صدر عن الإنسان، فهذه الخطوة تزيد محبة الآخرين واحترامهم وكسب مودتهم، على عكس ما يعتقد الكثير من الناس بأنّ الاعتذار يقلل شأن الإنسان.
  • التمتع بصفة حسن الاستماع إلى الآخرين وإعطائهم فرصة التعبير عن كلّ ما يجول في صدورهم ومحاولة فهم وجهة نظرهم مع ضرورة تجنب المقاطعة في الحديث، والابتعاد كل البعد عن الاستهزاء والسخرية.
  • الابتعاد عن مناقشة الأشخاص الجاهلين والمتعصبين الذين يستهلكون طاقة الإنسان الإيجابية.
  • الابتعاد عن الكلمات الجارحة التي تُحدث فجوات عميقة في العلاقة مع الآخرين.
  • إتقان لغة الجسد التي تعطي قدرةً على إيصال الأفكار إلى الآخرين بسهولة ويسر.
  • مدح الآخرين والثناء عليهم وعلى تصرفاتهم.
  • استخدام العبارات التي تدل على الأدب والذوق مثل: شكراً، لو سمحت، من فضلك.
  • تقديم النصح والمشورة للآخرين عندما يطلبونها وليس التطفل عليهم.
  • التمتع بالثقافة الواسعة والمعلومات الوافرة في مختلف مجالات الحياة، حيث إنّ العلم بكافة أشكاله، يعتبر واحداً من أهمّ نقاط القوة التي يمتلكها الشخص خاصةً في مجال التعامل مع الآخرين، ويُنصح الشخص بالحرص على قراءة الكتب التي تقدّم النصح والإرشاد في مجال التعامل مع الناس، وكسب محبتهم وقلوبهم والحرص على تطوير النفس بشكلٍ دائم.
  • جذب الآخرين إلى الحديث من خلال مشاركتهم الموضوع الذي يتحدثون فيه، وذلك من خلال طرح الأسئلة المختلفة عليهم، أو السماح لهم بمشاركة تجاربهم وتفاصيل حياتهم الشخصية.


مراجع

  1. "Communication Skills ", www.skillsyouneed.com, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  2. Lisa Mirza Grotts (17-11-2011), "Cocktail Party Conversation: The Etiquette of Small Talk"، m.huffpost.com, Retrieved 30-7-2018. Edited.
  3. Larry Alton (12-4-2017), "6 Tips to Rule the Art of Conversation"، www.success.com, Retrieved 30-7-2018. Edited.