كيف تكون مدرباً ناجحاً

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
كيف تكون مدرباً ناجحاً

تشكيل قدوة للمتدربين

يتطلب نجاح الفرد كمدرب أن يكون قدوةً للمتدربين التابعين لبرنامجه، وأن يحرص على أن يكون نموذجاً يُمكنهم الاحتذاء به، وذلك على جميع الأصعدة المتعلقة بالتدريب، ابتداءً من طريقة التحدث، أو اللباس، أو تطبيق الأمور، وغير ذلك ممّا يرغب المدرب بالحصول عليه من موظفيه، فلا بدّ من أن يكون أول من يُطبق قانونه الخاص أو الأخلاقيات التي يتوقعها من متدربيه حتّى لا يضطر لطلب تنفيذ ما لا يستطيعه هو.[١]


تقديم الملاحظات الصادقة

يمتاز المدرب الناجح بتقديم الملاحظات الصادقة حول أداء متدربيه، ولا يعني ذلك بالضرورة أن يكون فظّاً أو قاسياً، ولا أن يكون إيجابياً بشكل مبالغ فيه، وإنّما يكتفي بتوجيه النقد المباشر بمصداقية، حتّى تكون هناك شفافية بينه وبين المتدرب، فيستطيع المتدرب بذلك الانتباه إلى نقاط ضعفه والتعرف على الأمور التي يستطيع من خلالها تخطي نقاط الضعف هذه، كما يُمكنه المساعدة بتقديم النصائح التي يحتاجها المتدرب لتخطي ضعفه.[١]


التعامل مع المشاكل اللوجستية

يتعرض المدرب في بعض الحالات لمواجهة بعض المشاكل اللوجستية المتعلقة بعملية التدريب، والتي منها ما هو متعلق بتجهيز غرفة التدريب مثلاً، أو حدوث عطل لإحدى الأجهزة التي يستخدمها، أو حتّى مشاكل حجز الغرف، أو الحصول على المواد التي يحتاجها، وغير ذلك الكثير من المشاكل، وعلى الرغم من وجود أشخاص آخرين يتحملون مسؤولية المشاكل المشابهة إلّا أنّ المدرب الناجح لا بدّ له من أن يمتلك القدرة على تولّي زمام الأمور في هذه الحالات، وحلّ المشاكل التي تظهر له فجأة.[٢]


امتلاك مهارات التواصل

تُعتبر مهارات التواصل إحدى الخصائص الأساسية التي لا بدّ للمدرب الناجح من امتلاكها، ومنها ما يأتي:[٣]

  • توفير بيئة داعمة ومشجعة للمتدربين.
  • القدرة على توضيح المهام الموكلة للمتدربين بشكل واضح.
  • تطبيق مهارات الاستماع الفعّال مع المتدربين.


المراجع

  1. ^ أ ب Carl Carabelli, "How to Become a Good Trainer"، www.chron.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. Elaine Biech, "HAVING WHAT IT TAKES TO BE A TRAINER"، www.dummies.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  3. "CHARACTERISTICS OF A GOOD TRAINER", www.people.vcu.edu, Retrieved 11-11-2018, Page:15. Edited.