كيف تنظم وقتك في الثانوية العامة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٢ ، ٨ فبراير ٢٠١٧
كيف تنظم وقتك في الثانوية العامة

الثانوية العامة

الثانوية العامّة هي المرحلة الخاتمة للدراسة الثانوية، والتي تحدّد مصير الطالب التعليمي، ويتوقف عليها وجهة مستقبله بشكل عام، فإما إلى متابعة الدراسة عبر الجامعات أو الكليات، وإمّا الانخراط في سوق العمل بشكل عام، والثانوية العامّة هي المرحلة التحصيلية للمهارات المختلفة، والمعلومات التي حصّلها الطالب، والدراسة الثانويّة، والعامّة منها تحديداً تحتاج إلى نمط دراسي خاصّ، يلبّي طموح الطالب في النجاح والتفوّق، وأهمّ ما يحتاجه الطالب في هذه الدراسة هو تنظيم الوقت، وهناك سبل وتصوّرات يمكن من خلالها للطالب أن ينظّم فيها وقته.


طريقة تنظيم الوقت في الثانوية العامّة

هناك عدّة سبل لتنظيم الوقت في الثانوية العامّة، تتلخّص في:

  • تقسيم الأنشطة الحياتية المختلفة، إلى وحدات بفترات زمنيّة محدّدة، كالزيارات، واللهو الترفيهيّ، والأعمال البينيّة، والزاد الروحي والثقافي.
  • تقسيم فترات الدراسة، حسب مناسبتها للمادة الدراسيّة، فأوقات الليل والتي تتسم بالهدوء والسكينة تصلح لمواد الفهم والاستيعاب، والمهارات التطبيقية التي تحتاج إلى جهد عقلي أكثر، كالرياضيات، والنحو والمواد العلميّة بشكل عام.
  • فرز المواد الدراسيّة حسب أولويتها بالنسبة للاختبارات.
  • البدء في مذاكرة المواد المتأخّرة في الاختبارات قبل المتقدمة، ثمّ البدء بمذاكرة المواد التي اختباراتها في المقدمة، وذلك حتى لا يضيع كلّ الوقت في مذاكرة المواد المتقدّمة في الاختبارات.


طرق تنظيم المذاكرة

هناك سبل متسلسلة في عملية المذاكرة تتمثل في:

  • المذاكرة الأولية العامّة، بقراءة المادة الدراسيّة بشكل سريع، بهدف تكوين صورة عامّة.
  • القراء التفصيليّة، ويتمُّ فيها تحليل النصوص الدراسيّة والمحتوى، وتقسيمها إلى عناصرها الرئيسية، ثمّ الشروع في تفصيلها.
  • استخدام أساليب مساعدة كوضع خطوط أسفل النقاط المهمّة.
  • عمل ملخّصات ذاتية مكتوبة للمادة بعد فهم المفردات
  • اعتماد أسلوب البطاقات في تخزين المعلومات واسترجاعها، وذلك بكتابة عناوين المواضيع التي تمّ فهمها وحفظها على أوراق جانبية منظمة على شكل بطاقات صغيرة، ثمّ التعامل مع هذه العناوين في اختبار استرجاع ما تمّ فهمه وحفظه والنصوص، والنقاط الدراسية.
  • التقويم الدائم والمستمرّ، وذلك بتقييم ما تمّ حفظه وفهمه باستمرار.
  • رصد نقاط الضعف على ورقة جانبيّة بهدف إعادة دراستها.
  • المذاكرة الجماعيّة، وذلك بأن يتفق مع زملاء له على تنظيمها وتنفيذها.


أهمية تنظيم الوقت في المذاكرة

إنّ لتنظيم الوقت في المذاكرة الثانوية أهميّة قصوى، تتمحور في:

  • الاستثمار الجيّد للوقت.
  • اختصار الجهد الدراسي.
  • معرفة الطالب لنقاط قوّته ونقاط ضعفه.
  • شعور الطالب بالمتعة أثناء الدراسة بعيداً عن الشعور بالملل والوهن.
  • نتائج تحصيليّة ممتازة للمواد الدراسية، تنعكس إيجاباً على الأداء في الاختبارات.