كيف ظهر مرض الإيدز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف ظهر مرض الإيدز

مرض الإيدز

يعرف الإيدز بمرض متلازمة نقص المناعة المكتسب، حيث إنه يفقد الشخص مناعته الداخلية، مما يزيد من احتمالية إصابة الجسم بالأمراض الأخرى، مثل مرض السل، والتهاب الكبد الوبائي، والعدوى الفيروسية، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ هذا المرض يحدث نتيجة عدّة أسباب، علماً أنّ هناك محاولات مستمرّة لإيجاد علاجات ولقاحات للتخلّص منه، وفي هذا المقال سنعرفكم عنه أكثر.


كيف ظهر مرض الإيدز

تمّ تسجيل أوّل ظهور لمرض الإيدز في الخامس من اليونيو عام 1981م في لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا، من قبل وكالة مكافحة الأمراض والوقاية، عندما اكتشفت حالات من الالتهاب الرئوي بالمتكيسة الجؤجؤية، وذلك في خمس شباب من المثليين جنسياً، وكان يطلق عليه في البداية اعتلال العقد الليمفاوية، والذي اشتق منه فيما بعد اسماً للفيروس وهو HIV، كما أطلق عليه اسم سرطان كابوزي والعدوى الانتهازية، وأطلقت هذا الاسم المجموعة التي تم تشكيلها من أجل التعامل مع هذا المرض في عام 1981م، وكان هذا المرض منتشراً في مجتمع المثليين بكثره، ولكن بعد أن تمّ التأكّد من أنّ هذا المرض غير مقتصر على المثليين تمّ إطلاق اسم الإيدز عام 1982م، ومع تمكّن فرق البحث من إجراء الفحوصات على القرود الشمبانزي، والغوريلا تمّ التأكد من أنّ سبب انتشار هذا الفيروس في جنوب غرب الكاميرون هو قرود الغوريلا.


كيفية انتقال المرض بين المصابين

  • العلاقة الجنسية مع شخص مصاب بالمرض دون استعمال وسائل حماية كافية.
  • استعمال الحقن المستخدمة من مريض الإيدز يؤدي إلى انتشار الفيروس بين الناس.
  • نقل الدم أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالفيروس نقص المناعة المكتسب.
  • إرضاع الطفل من أم مصابة بالمرض يتسبّب إلى انتقاله إلى الطفل الصغير.


أعراض مرض الإيدز

يمرّ مرض الإيدز بمرحلتين وهما:

  • المراحل المبكّرة من التلوّث: تبدأ هذه المرحلة بلحظة الإصابة بفيروس الإيدز، ولكن لا تظهر أيّة أعراض مباشرة على المريض، ولكن تظهر أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا ولكن سرعان من تختفي خلال فترة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع، ولكن منذ اللحظة الأولى التي يصاب بها المريض بالفيروس، ومن المحتمل أن ينتقل المرض إلى أشخاص آخرين حتى وإن لم تظهر عليهم الأعراض، حيث يصبح جهاز المناعة ضعيفاً جداً ضد أيّ هجوم فيروسي، حيث يتكاثر هذا الفيروس في الغدد اللمفاوية، والتي تدمر جميع الخلايا اللمفاوية، وكريات الدم البيضاء المسؤولة عن حماية الجسم من الفيروسات والمكيروبات.
  • المراحل المتقدمة من التلوث : قد لا تظهر أيّة أعراض في هذه المرحلة من المرض خلال فترة تتراوح بين سنة وتسع سنوات، ولكن يستمر الفيروس بالتكاثر في هذه الفترة، وتدمير الجهاز المناعة، وتظهر لدى المريض بعض الأعراض مثل تضخم الغدد اللمفاوية، وصعوبة في التنفس، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وخسارة الوزن، والإسهال، والحكة.