كيف ماتت كليوباترا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٣ مايو ٢٠١٨
كيف ماتت كليوباترا

وفاة كليوبترا

تعتبر وفاة كليوبترا مأساوية ودرامية وذلك من خلال وفاة زوجها أنطوني الذي طعن نفسه بعد تلقيه خبراً كاذباً بأن كليوبترا قد ماتت، ثم وصل خبر موت زوجها أنطوني لها والتي خططت بعناية لموتها في تاريخ 10 آب،[١] حيث دفنت كليوبترا زوجها أنطوني ثم انتحرت من خلال استعانتها بأفعى صغيرة سامة قد قرصتها في ذراعها، وبهذا انتهت مسيرة الملكة كليوبترا التي كانت تبلغ 39 عاماً واستمرت في حكمها لمصر ما يقارب 22 عاماً، وتزوجت أنطوني لمدة 11 عاماً وقد دفنا معاً حسب رغبتهما.[٢]


كليوبترا

تعتبر كليوبترا ملكة مصر واسمها بالكامل كان كليوبترا السابعة حيث تولت الحكم بعد وفاة والدها، ولدت عام 69/70 قبل الميلاد وتوفيت عام 30 قبل الميلاد، وقد اشتهرت بكونها معشوقة يوليوس قيصر ومن ثم زوجة مارك أنطوني، وقد حكمت مصر مع شقيقيها بطليموس الثالث عشر وبطليموس الرابع عشر، كما واشتهرت كليوبترا بسبب حكمها لمصر في العصور القديمة وتأثيرها على السياسة الرومانية، بالإضافة إلى أنه عرفت بالمرأة الرومانسية الأولى منذ العصور القديمة.[٢]


حياتها وحكمها

حكمت كليوبترا مصر على الرغم من أنها ليست مصرية بل هي آخر فرد من السلالة اليونانية المقدونية التي حكمت مصر من وقت وفاة الإسكندر الأكبر عام 323 قبل الميلاد، وتميزت بأنها حاكمة موهوبة لا تعرف الرحمة وهي الفرد الوحيد من عائلتها التي تعلمت اللغة المصرية القبطية بالإضافة إلى معرفتها بحوالي اثنا عشر لغة أخرى، وبالرغم من أنها كانت مثقفة وقوية إلا أن حياتها كانت حزينة.[٣]


وبعد فترة من تولي كليوبترا الحكم عانت مصر من اضطرابات سياسية وعدد آخر من القضايا كالمجاعة والفيضانات، ولهذا نشأت تعقيدات بين كليوبترا وبطليموس الثالث عشر مما أدى إلى هروبها إلى سوريا، ومن هنا قامت بتشكيل جيش لهزيمة منافسها من أجل الاستيلاء على العرش، ثم عادت إلى مصر وواجهت شقيقها، وفي ذات الوقت كانت الحرب الأهلية بين القادة العسكريين يوليوس قيصر وبومبي تستهلك روما، وبعد مقتل بومبي في مصر بأمر من بطليموس، التقى قيصر بكليوبترا ووقع في حبها والتي استخدمته من أجل تحقيق مسعاها في الاستيلاء على حكم مصر، حيث استطاع قيصر هزيمة بطليموس في معركة النيل وأعاد كليوبترا إلى العرش، ولكن في عام 44 قبل الميلاد تم اغتيال قيصر بعد عودته إلى مصر، ومن بعد مقتل قيصر أُرسل مارك أنطوني إلى مصر لاستكشاف حقيقة ولاء كليوبترا للزعيم ومن هنا وقع في حب وجمال وأنوثة كليوبترا، ومن ثم عاد أنطوني مع كليوبترا إلى الإسكندرية بعد هزيمة أوكتافيان عام 34 قبل الميلاد، وتزوجا معلنان ابن كليوبترا "قيصرون" ابناً شرعياً ووريثاً قانونياً لقيصر مما أثار غضب منافسيهم، والذين أثاروا أقوال بأن أنطوني يسعى إلى تسليم الممتلكات الرومانية إلى كليوبترا وجعل الإسكندرية عاصمة رومانية، ومن بعدها جمعت كليوبترا وأنطوني جيوشهما لهزيمة أوكتافيان ولكنهم انهزموا وهربوا إلى مصر.[٤]


المراجع

  1. "Cleopatra", www.encyclopedia.com,18-5-2018، Retrieved 18-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Joyce Tyldesley, "Cleopatra"، www.britannica.com, Retrieved 18-5-2018. Edited.
  3. Thayer Watkins, Silicon Valley and Tornado Alley, "The Timeline of the Life of Cleopatra"، www.sjsu.edu, Retrieved 18-5-2018. Edited.
  4. "Cleopatra VII", www.biography.com,27-2-2018، Retrieved 18-5-2018. Edited.