كيف ممكن أعرف أني حامل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٥
كيف ممكن أعرف أني حامل

الحمل

تحتار الكثير من السيدات في الأعراض التي يمكن أن تدلّ على الحمل، خاصّة حديثات الزواج منهن أو المتوقّعات لحمل قريب، وقد تشتبه المرأة في حدوث الحمل بعد مرور فترة من ثمانية إلى عشرة أيام منذ حدوث الإخصاب، وفي تلك الفترة تتعلق البويضة الملقحة وتنغرس في جدار الرحم، وفي العديد من الحالات لا تبدأ علامات الحمل في الظهور إلا بعد مرور أسابيع حينما تنقطع الدورة الشهرية، وفيما عدا ذلك يمكن للمرأة أن تعرف إن كانت حاملاً أم لا من خلال ملاحظة بعض الأعراض.


علامات الحمل

  • من أول العلامات التي يمكن للمرأة أن تحدّد بها توقيت حدوث الحمل هو نزول قطرات من الدم نتيجة انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم الداخلي، ويحدث هذا بعد ثلاثة أيام تقريباً على الإباضة، كما يصاحب نزول تلك الدماء تقلصات في أسفل البطن، في بعض الحالات يمكن أن تلاحظ المرأة نزول قطرات قليلة من الدماء في موعد الدورة الشهرية.
  • مع نجاح عملية الإخصاب تبدأ الإفرازات الهرمونية في أحداث تغيرات في جسد الحامل، من أوضح تلك التغيرات ما يصيب الهالة المحيطة بحلمة الثدي، إذ يميل لونها إلى القتامة، ومع ذلك فيمكن أن ترجع تلك الحالة إلى خلل هرمونيّ لا علاقة له بالحمل، ولكن مع اعتياد الجسم على تدفق الهرمونات الأنثوية تلاحظ المرأة انتفاخ الثدي وظهور خطوط زرقاء على الجلد، وقد يصبح الثديان أكثر طراوة مثلما يحدث قبل موعد الدورة الشهرية، ويصاحب هذا الشعور بعض الألم فيهما.
  • ارتفاع نسبة هرمونات معينة في جسم الحامل كالبروجيستيرون يسبب الإحساس بالتعب مع أقلّ مجهود تقوم به الحامل، فلا تقوى على صعود الدرج أو القيام بأبسط الأعمال المنزلية، كما أنّها تميل بشكل واضح إلى النعاس، في حال ظهور تلك الحالة مع واحد أو أكثر من الأعراض الأخرى يجب وضع فرضية الحمل في الاعتبار رغم ان التعب بحد ذاته ليس دليلاً على الحمل.
  • الغثيان الصباحي أحد أشهر علامات الحمل بسبب كونها العلامة الأكثر دلالة في الثقافات الشعبية وفي الأفلام والمسلسلات التي تطرقت لهذا الموضوع، والحقيقة أنّ بعض السيدات لا تمرّ بتلك الحالة على الإطلاق، بينما تمرّ بها العديد من السيدات في فترة متأخّرة من عمليّة الإخصاب، وهو لا يكون صباحاً فقط بل يمكن أن يصيب الحامل في أي وقت من اليوم.
  • في حال غياب الدورة الشهرية عند السيدة المتوقعة للحمل، خاصّة إن كانت منتظمة، ويجب على المرأة أن تجري اختبار الحمل المنزلي في أقرب وقت، ومن خلاله يمكن تحديد وجود حمل أم لا، في حالة ظهور النتيجة بشكل إيجابي يجب على الحامل متابعة الطبيب من أجل إجراء فحوصات أخرى.