كيف نستطيع التخلص من الكرش

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٥
كيف نستطيع التخلص من الكرش

الكرش

يتكوّن الكرش على مدار أعوامٍ من تراكم طبقات من الدهون على العضلات الخارجيّة للبطن، بالإضافة إلى ضعف تلك العضلات، ودفعها للخارج بسبب احتباس السوائل في المعدة ووجود دهون داخليّة، ويمكن التخلّص من الكرش عبر اتّباع التعليمات الصحيّة والطبيّة التي ينصح بها الخبراء، مع ضمان عدم تكوّنه مرّة أخرى في حالة الالتزام بها.


النصائح الغذائية

النظام الغذائي

  • تغيير النظام الغذائي إلى نظام يعتمد على تحديد أوقات الوجبات، واحتواء كلّ وجبة على العناصر الغذائيّة جميعها، التي يحتاجها الجسم من معادن وفيتامينات وكربوهيدرات وبروتينات، مع تجنّب الأطعمة المطبوخة بالسمن، أو الزيوت المشبعة، واستخدام زيوت مفيدة للجسم، مثل: زيت الصويا، والزيتون، وزيت بذور الكتّان.
  • التوقّف عن تناول الوجبات السريعة خلال اليوم، وهي التي تحتوي على المعجنات بشكل أساسيّ، لأنّها تسرّع من الشعور بالجوع، والحرص على تناول وجبات متكاملة تتكوّن من الألياف بشكلٍ أساسيّ.


السلوكيّات الغذائيّة

  • الحرص على تناول ثلاثة أكواب أو أكثر من الماء، قبل كلّ وجبة بربع ساعة؛ لتقليل الشعور بالجوع، كما أنّ الماء يساعد على حرق السعرات الحراريّة، وينصح الأطباء بشرب ما لا يقلّ عن أربعة لترات من الماء على مدار اليوم.
  • تناول الطعام ببطء قدر المستطاع، والحرص على المضغ جيّداً، لأنّ الشعور بالشبع لا يبدأ في الظهور إلا بعد ربع ساعة تقريباً من بدء تناول الوجبة، كما ينصح ببدء الوجبة بتناول طبق سلطة خضراء، يتبعها البروتين سواء كان من اللحوم البيضاء، أو البروتين النباتيّ.
  • تقليل الملح والسكّر في الأطعمة والمشروبات، لأنّ الملح يُسبّب احتباس السوائل في الجسم، بينما يزيد السكّر من السعرات الحراريّة بشكل كبير، ممّا يمنع حرق الدّهون المتراكمة في منطقة البطن.


النصائح الرياضيّة

التمارين الرياضيّة

  • الالتزام بالتمارين الرياضيّة بشكل عام يساعد على زيادة معدّلات حرق الدهون من الجسم، كما أنّ عضلات البطن تكون ضعيفةً في أغلب الحالات، وفي حاجة إلى تقوية لتصبح مشدودة أكثر إلى الداخل، يُفضّل الاعتماد على رياضة المشي يوميّاً، إلى جانب وضع جدولٍ بتمرينات البطن، ويمكن الحصول على أحد تطبيقات الهاتف التي تساعد على حساب التمرينات يوميّاً.


النمط المعيشيّ

  • التوقف عن التكاسل، والتوجّه نحو المزيد من الأنشطة البدنيّة اليوميّة، سواء في العمل أو الأعمال المنزليّة، لأنّ تراكم الدهون في تلك المنطقة يكون سببه قلّة الحركة في الأساس، كما أنّ تنظيم مواعيد النوم هامّ للغاية؛ لأنّ الجسم يميل إلى الاحتفاظ بالدّهون في حالة الإرهاق البدنيّ، بينما يمثّل النوم اليوميّ لمدّة لا تقلّ عن سبعٍ ساعات متواصلة ومنتظمة أحد أهمّ السبل لزيادة حرق السعرات الحراريّة.