كيف نعالج داء السكري

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٤ ، ١٩ فبراير ٢٠١٥
كيف نعالج داء السكري

المقدمة

وبالرغم من أنه لا يوجد علاج جذري للتعافي من مرض السكر إلا أنه باستطاعة مريض السكر عيش حياة جيدة، طويلة بحول الله سبحانه وتعالى، لكن يجب أن يلتزم بعدة نصائح وارشادات هامة، وأخذ العلاج بطريقة منظمة وسليمة.


ما هو مرض السكر

يعرف مرض السكر على أنه مجموعة من عدة أمراض تؤثر على طبيعة استخدام للسكر الموجود في الدم (الجلوكوز)، وهذا الجلوكوز هو عنصر مهم وحيوي للجسم، فهو الذي يمد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة.

لنشخص طبيعة سريان الجلوكوز في خلايا الجسم:يدخل الجلوكوز في خلايا جسم الإنسان بشكل سليم عن طريق الأنسولين-الذي هو هرمون يفرز بواسطة البنكرياس- حيث يسمح الأنسولين للجلوكوز بأن يمر إلى خلايا الجسم.

هذا في الحال الطبيعي لشخص غير مريض بالسكر، لكن ما يحدث لمريض السكر هو خلل في سير هذه العلمية، بتجمع الجلوكوز في المجرى الدموي ليخرج في النهاية مع البول؛ ويحدث ذلك بسبب أن جسم المصاب لا يفرز كمية مناسبة من هذا الأنسولين، أو أن الأنسولين لا يستجيب لخلايا الجسم بشكل طبيعي.


أنواع مرض السكري

وهناك نوعين من مرض السكر:

  • النوع الأول، يسمى مرض سكري من نوع1: يحدث إذا لم يفرز البنكرياس مادة الأنسولين، أو يقوم بإفرازها بشكل غير كافي، ويصيب هذا المرض حوالي 5-10 % من المرضى.
  • والنوع الثاني، يسمى مرض سكري من نوع 2: هو كثير الانتشار بين مرضى السكر، ويصيب نسبة 90-95% من هؤلاء المرضى والذين فوق سن العشرين.


الأعراض التي تظهر على مرضى السكر من نوع2: هناك علامتنا تظهران على أغلب المرضى السكري من هذا النوع وهما:

  1. الظمأ بشكل مستمر.
  2. التبول بكثرة.


وهناك العديد من الأعراض الأخرى:

  1. أعراض تشبه أعراض البرد: مثل فقدنه للشهية، وشعوره بالتعب.
  2. زيادة في وزن الجسم ونقصانه: لتعويض فقدان السكر في الجسم، يقوم الشخص المصاب بتناول الطعام بكثرة، لذلك يزداد وزنه.
  3. وفي بعض الأحيان يقوم مريض السكري بتناول كميات كبيرة من الطعام لكن لا يزيد وزنه بل يفقد بعض الوزن، وذلك سبب أن كمية الجلوكوز الكافية لا تصل إلى أنسجة الجسم فلا تعطي الطاقة والنمو اللازم.
  4. ضعف الرؤية: عند ارتفاع نسبة السكر في الدم تؤثر على قدرة العين وتركيزها.
  5. ضعف في التئام الجروح، والإصابات الدائمة: حيث يؤثر مرض السكر على عمليات التئام الجروح.
  6. تعرض الأعصاب للإصابة: عندما تزيد نسبة السكر في الدم يؤثر على أعصاب الجسم، ويؤدي إلى حدوث تنمل في اليد والقدم.
  7. احمرار اللثة وتورمها: الإصابة بمرض السكر يزيد من إصابة اللثة والعظام الحاملة للفم.


أسباب مرض السكر

  • مرض السكري نوع 1: يحدث هذا النوع كما ذكرنا من قبل؛ بسبب نقص مادة الأنسولين الذي يفرزها الكبد.
  • مرض السكري من نوع 2: الزيادة في وزن الجسم، وتراكم الخلايا الدهنية، تعتبر من أكثر العوامل المسببة لمرض السكر من نوع 2.

وهناك سكر يظهر عند الشباب في فترة المراهقة: وهو نادر الحدوث، ويعتبر من الأمراض الوراثية وهو نفس النوع الثاني من مرض السكر، يصيب الشباب في فترات المراهقة.


علاج مرض السكر

ويكون العلاج بالسيطرة والتحكم بمستوى السكر في الدم، وهو أمر هام حتى يحافظ الشخص المصاب على صحته، وتجنب تدهور حالته للأخطر، ومن الإجراءات الوقائية والعلاجية:

  • الحرص على مراقبة السكر في الدم:
  1. يجب أن ندرك أهمية قياس السكر بشكل دائم ومنتظم، وأن نسعى دائما للحفاظ على المستوى المطلوب.
  2. ونسبة السكر المطلوبة تعتمد على عمر المريض، ونوع مرض السكر المصاب به، هل هو من النوع الأول، أو الثاني.
  • بالنسبة للشباب: النسبة المطلوبة تكون ما بين 80-120 مليجرام وذلك قبل الأكل، و180 بعد الأكل.
  • وأما بالنسبة لكبار السن فيجب أن لا يرتفع نسبة السكر في الدم عن الـ 100-140 قبل الأكل، و 200 بعد الأكل.
  • أمور تؤثر على مستوى السكر في الدم:

الطعام: يؤثر الطعام على نسبة السكر في الدم ويقوم برفعه، بعد ساعة إلى ساعتين من تناول الطعام وكذلك كمية ونوع الطعام الذي تقوم بتناوله يؤثر على مستوى السكر في الدم إما بالإيجاب أو بالسلب.

  • التمارين الرياضية واللياقة البدنية:هناك علاقة عكسية بين ممارستك للرياضة ومستوى اللياقة البدنية وبين نسبة السكر في الدم، حيث كلما كنت تمارس الرياضة بشكل جيد ومنتظم، وكانت لياقتك البدنية أيضا جيدة، كلما أنخفض معدل السكر لديك.

ومن التمارين الرياضية الهامة في هذا الصدد: القيام بالسير بشكل دائم ومنتظم، رياضة الجري، وركوب الدرجات الهوائية، وكذلك تمارين اللياقة البسيطة.

  • العلاجات أمر هامة، انتظم في تناولها:إن الأنسولين، عقاقير السكر الأخرى تعمل على خفض نسبة السكر، واحذر تناول بعض العقاقير الأخرى إذا كنت تعاني من أمراض إلا بعد استشارة طبيبك الخاص.
  • أمراض الجسم الأخرى:إن أمراض الجسم الأخرى، مثل : الإسهال، الإمساك، ونزلات البرد، تؤثر على معدل السكر في الدم بشكل سلبي.

لهذا يجب عليك أن تزيد من حرصك في مراقبة نسبة السكر لديك أثناء تعرضك لأمراض أخرى.

  • اضطرابات في مستوى الهرمون:هرمون الأستروجين الموجود عند النساء يؤدي إلى حساسية الخلايا اتجاه الأنسولين، وذلك عند اضطرابه في فترة الدورة الشهرية، ويمكن للسيدات التغلب على هذه المشكلة بممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي معين.
  • اتباع نظام غذائي صحي:اجعل لنفسك نظام صحي سليم وقم باستشارة الطبيب في هذا الأمر، لكن من أهم الأغذية التي يحتاجها المريض بالسكر الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة، وأغلب الأطعمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية، وأغذية خالية من الدسم، وتناول اللحوم الحمراء بشكل منتظم واعتدال، والألبان قليلة الدسم.
  • الوزن المثالي:كما أسلفت سابقا في هذا الموضوع، زيادة الوزن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الأصابة بمرض السكر، لذلك أحرص على تخفيف الوزن.


العناية الشخصية للمريض عدة أمور منها

  1. السيطرة على السكر: يجب على المريض أن يكون دائماً مستعد وملتزم في سيطرته على نسبة السكر بشكل دائم.
  2. القيام بفحص سنوي شامل: يجب على مريض السكر القيام بفحص شامل كل عام، لإمكانية السيطرة على أي مرض ظاهر، أو إذا تطور المرض.
  3. الاهتمام بالنظر جيدا: وذلك لأم مريض السكر، معرض لقلة تركيز العين وتراجع البصر، فيجب أن تقوم بفحص عينيك بشكل مستمر.
  4. قُم بزيارة طبيب الأسنان بشكل شهري: وذلك لأن أمرض اللثة والفم تنتشر عن المصابين بمرض السكر، فيجب أن تهتم بصحة فمك جيدا.
  5. حافظ على قدمك: وذلك لأن مريض بالسكر، معرض إلى إصابة أعصاب قدمه، فقد يُصاب بجرح في قدمه من دون أن يشعر بأي ألم، فيجب الاعتناء بالقدم جيدا وأخذ نصائح الطبيب المختص.
  6. يجب الإقلاع عن التدخين: لأن بالتدخين يكون مريض السكر معرض بشكل كبير لأمراض القلب السكتة الدماغية.
  7. عليك تناول الأسبرين يوميا: حيث أن تناول الأسبيرين يوميا يقلل من نسبة الإصابة بالسكتة القلبية إلى 60%.
  8. احذر من الضغوط العصبية: لأن أي ضغط عصبي قد يؤدي بالشخص المصاب غلى تناول أطعمة غير صحية تؤثر بشكل كبير على نسبة السكر في الدم بشكل سلبي.

لذلك يجب على المريض السيطرة على أي ضغوط يتعرض لها، وأن يقوم بإيجاد الحلول المناسبة لأي مشكلة تعترضه.