كيف نعود الطفل على الحمام

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ١٠ يوليو ٢٠١٨
كيف نعود الطفل على الحمام

تقييم استعداد الطفل للتعود على الحمام

يمكن تدريب الطفل على إستعمال قعادة الأطفال (النونية) في وقت مبكر من عمر الطفل على سبيل المثال عند إتمامه 18 شهراً، في حين أن بعض الآباء والأمهات يفضلون الإنتظار لبعد سن الثالثة، وغالباً ما يقوم الكثير منهم بتدريب الطفل على ذلك عند عمر العامين والنصف، ويمكن قياس استعداد الطفل للبدء في تعويده على استخدام الحمام من خلال مراقبة قدرته على إتباع التعليمات البسيطة، مثل المشي والجلوس، أو خلع سرواله وارتداؤه مرة أخرى، ومن الضروري الانتباه لهذه العلامات التي تدل على أنه جاهز للتعلم حيث أن الإجبار قد يؤدي لنتائج عكسية، وبالعادة تميل البنات للتعود على الحمام بصورة أسرع من الأولاد.[١]


كيفية تعريف الطفل على الحمام

يوجد بعض الخطوات التي يمكن من خلالها تعريف الطفل على الحمام وكيفية استعماله وهي:[٢]

  • اصطحاب الطفل إلى الحمام والسماح له بالجلوس على المرحاض أثناء لعب لعبة معه، أو أخذ كتاب مناسب له بهدف تشجيعه للشعور بالراحة في الحمام.
  • مشاركة الطفل بمشاهدة مقاطع فيديو أو قراءة كتب حول استعمال الحمام.
  • محاولة وضع الطفل على المرحاض بعد تناول مشروب كبير أو بعد عدة ساعات من تناول وجبة ما.
  • حماية الطفل عند جلوسه على المرحاض، ومدح الطفل على التعاون.
  • الإكثار للطفل من دخول الحمام وزيادة عدد المرات التي يجلس فيها الطفل على المرحاض، والتركيز على الفترة الصباحية وفترة ما بعد الغداء، وقبل الذهاب إلى النوم أيضاً.
  • إلباس الطفل ملابس داخلية بدلاً من الحفاظات لتحفيزه على استخدام المرحاض، وذلك بعد نجاحه المتكرر في استخدامه كشكل من أشكال المكافأة.


خطوات التدريب على الحمام

يوجد بعض الخطوات التي يمكن إتباعها من أجل تعويد الطفل على الحمام وتدريبه على استخدام النونية ومنها:[٣]

  • تحضير النونية ووضعها في المكان الذي يقضي فيه الطفل معظم وقته، كما يمكن إفراغ حفاضة فيها لإظهار الغرض منها أمام الطفل.
  • ترك الطفل على كرسي النونية أو المرحاض لمدة دقائق كل ساعتين، وعند الإستيقاظ صباحاً أو من القيلولة.
  • ملاحظة علامات الرغبة في الإخراج على الطفل مثل التجعيدات على الوجه، أو جلوس بشكل القرفصاء أو مسك الأعضاء التناسلية، ثم الذهاب على الفور للمرحاض مع الاهتمام بضرورة لبس ملابس فضفاضة حتى تكون سهلة الإزالة.
  • شرح أهمية التنظيف لتجنب إنتقال الجراثيم من المستقيم إلى المثانة، والتأكد من غسل اليدين بعد استخدام الحمام للطفل بصورة عامة.
  • التخلص من الحفاضات، وذلك بعد مرور أسبوعين من محاولات التدريب والتأكد من قدرة الطفل على البقاء جافاً أثناء النهار يمكن حينها التخلص من الحفاضات نهائياً.


تجنب تدريب الطفل أثناء الفترات الصعبة

يجب على الوالدين تجنب بدء تدريب وتعليم الطفل الحمام في الفترات الصعبة مثل الانتقال لبيت جديد، أو وجود رضيع جديد في المنزل، أو حصول حالة وفاة في العائلة، أو الطلاق، حيث أن أي أمر هام يظهر في جو العائلة يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على الموضوع لأنه قد يؤدي لحصول الإجهاد لدى الطفل والوالدين وبالتالي سيعمل على تعطيل تسهيل عملية التدريب على الحمام، لذا يتوجب على الأب والأم الانتظار فترة كافية حتى تستقر الحياة في البيت ومن ثم يتم استئناف التدفق الطبيعي للنشاط مما يساعد على خلق روتين مناسب لتعويد الطفل على استعمال الحمام بكل سهولة.[٤]


المراجع

  1. "The ABCs of potty training", www.babycenter.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  2. MICHELLE ZEHR (21-10-2013), "How to Potty Train a 16-Month-Old"، www.livestrong.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  3. "Potty training: How to get the job done", www.mayoclinic.org,22-11-2017، Retrieved 5-7-2018. Edited.
  4. Stephanie Brown (10-3-2018), "The Don'ts of Potty Training"، www.verywellfamily.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.