كيف نواجه التلوث

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٩ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٥
كيف نواجه التلوث

التَلُّوث

التَلُّوث يؤثر على كافّة العناصر الموجودةِ في نِظامنا البيئيّ، كالهواء الَّذي نتنفسه، والتربةُ الَّتي نأكلُ من نباتاتها، والماء الذي نشربه، وعلى كافّةِ الكائناتِ الحيّةِ الموجودةِ على هذه الأرض، والتي تُعد مهمّةً من أجل المُحافظةِ على التوازن البيئيّ، ومن المُهمّ أن يعرف الإنسان كيفيّة حدوثِه، والعوامل الَّتي ساعدت في تَشْكُّلِه، والأنواعُ الَّتي يوجد عليها؛ لأنَّ الإنسان هو المسؤول الأول والوحيد عن حدوث التَلُّوث؛ كما أنه الشخص الوحيد الَّذي يَمتلكُ القُدرةَ على مُحاربته؛ ولذلك وجب عليه أنْ يبحث عن الحلول المُثلى للحدِّ من هذه الظاهرة.


كيفيّة مواجهة التَلُّوث

استخدام مصادر الطَّاقة النظيفة

المقصود بالطَّاقةِ النّظيفة: الطَّاقة القابلة للتجدُّد، والَّتي لا تَتَسبّب في نُضوب المصادر الطبيعيّة، ولا تُؤدي إلى ضَررٍ في البيئة، ومن الأمثلة على الطَّاقةِ النظيفة، أو المُتجدّدة ما يلي:

  • الطَّاقة الحيويّة: وهذه الطَّاقة تَنتج من الكائنات الحيّة كالنباتات، والأشجار، ففي بعض البُلدان تتمّ زِراعةُ أنواعٍ مُعينةٍ من المحاصيلِ كفول الصويا، والذرة بهدف استخدامها كوقودٍ حيويّ.
  • طَاقة الرياح: حيثُ تُستخدم توربينات لِتحويل طَاقةِ الرياح الحركيّة إلى طَاقةٍ ميكانيكيّة، ومنها إلى كهرباء، ولا تُنتج أيّةَ فضلاتٍ صلبةٍ خلال هذه العمليّة، ولكنَّ استخدام الرياح والتوربينات يَتسبّبُ في حُدوث ضَوضاء أو ما يُعرف بالتَلُّوث السمعيّ.
  • طَاقة المياه: يُستخدم الماء في توليد الكهرباء من خلال حركته بفعلِ الجاذبيّة، وتُستخدم السُّدود في بعض البُلدان لِتوليد الكهرباء، ويُعتبّر الماء من أكثرِ أشكالِ الطَّاقة المُتجدّدة استخداماً حول العالم.
  • طَاقة الشمس: يُمكنُ استخدام الحرارة، وضوء الشمس للحصولِ على الطَّاقة.


استخدام السيارات الكهربائيّة والهجينة

تعملُ السيارات الكهربائيّة عن طريق بطارياتٍ قابلةٍ للشحن، ولكن لم تَثبتْ فاعليتها كثيراً؛ حيث إنَّ هذه السيارات لا تسير لِمسافاتٍ طويلة، وتحتاجُ إلى مُدَّةٍ طويلةٍ لِشحن بطارياتها، كما أنَّ تَكلفتها الإنتاجيّة عاليةٌ جدّاً، بينما تعمل السيارات الهجينة بالطَّاقة الكهربائيّة، والوقود أي أنَّها تَستهلك كميّاتٍ أقلّ من الوقود مما يُساعد على حماية البيئة من التَلُّوث.


حماية المياه من التَلُّوث

هُناك العديد من الإجراءات الَّتي يُمكن اتباعها لحماية الماء من التَلُّوث، ومنها:

  • عدم إلقاء النِّفايات في مصادر الماء، أو حتّى في أيّ مكان.
  • تنظيم حملاتٍ لتنظيف مصادر المياه القريبة.
  • استخدام مُنتجاتِ تنظيفٍ صديقةٍ للبيئة.
  • استخدامُ الأسمدةِ الطَّبيعيّة؛ حيثُ إنَّ الأسمد الكيميائيّة يُمكن أنْ تَضرّ بالمياه الجوفيّة.
  • الحرصُ على عدم التَّخلُّص من المواد الكيميائيّة كالأصباغ، ومواد التنظيف، وغيرها عن طريق مصارف المياه.


حماية التربة من التَلُّوث

يُمكنُ حمايةُ التُربة من التَلُّوث بنفس الطريقة المُتّبعة لحماية الماء منه، بالإضافة إلى طُرق أخرى، وهي:

  • إعادة تدوير المُخلّفات الورقيّة، والبلاستيكيّة، والمعدنيّة، وغيرها من المَواد القابلة لذلك.
  • زراعة الأشجار.
  • استخدام أكياسٍ قُماشيّةٍ للتسوق عِوضاً عن الأكياس البلاستيكيّة.