كيف يتزاوج الكناري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٥
كيف يتزاوج الكناري

الطيور

هي حيواناتٌ جميلةٌ، ذات مظهرٍ جذَابٍ، وصوتٍ رنَّانٍ، يميل النَّاس كثيراً لاقتنائها؛ للاستمتاع بمنظرها وصوتها الصدّاح، ومن الأمثلة على أكثر الطُّيور اقتناءً طيور الكناري؛ حيث تحتلُّ هذه الطُّيور أُولى المراتب في قائمة طيور الزِّينة؛ لجمال صوتها ومنظرها. في هذا المقال سنُخصِّصُ الحديث عن طيور الكناري وطريقة تكاثرها.


الكناري

هي حيواناتٌ بريَّةٌ صغيرة الحجم، تتميَّز بلونها الأصفر والأخضر، وبوجود بقعٍ بنيةٍ على مؤخّرتها، ويعود موطن الكناري الأصليُّ إلى جزر الكناري، وجزر الآزور، وماديرا، ويظنُّ البعض أنَّه نسبةً لهذه الطّيور سمِّيت جزر الكناري بهذا الاسم، ولكنَّ العكس هو الصَّحيح؛ حيث إنَّ طيور الكناري هي التي جاءت تسميتها نسبةً إلى جزر الكناري.


تزاوج الكناري

تبدأ طيور الكناري بموسم تزاوجها عند تحسُّن الجو واعتدال درجة حرارته؛ فالطُّيور التي تُربَّى بالمنازل يبدأ موسم تزاوجها بالغالب في شهر تشرين الثاني، أو شهر كانون الأول، وتعتمد عملية نجاح التَّزواج على عدة أمورٍ منها: دقَّة المربِّي وصبره، وتوفيره للظروف والشروط اللازمة للتَّزاوج، وتتم عملية تزاوج الكناري بالطَّريقة التَّالية:

  • يوضع طيرا الكناري (الذَّكر و الأنثى) في القفص المخصِّص للتَّزاوج، ويوضع القفص في مكانٍ بعيد عن تيَّارات الهواء، ويتميَّز قفص التَّزاوج بحجمه المتوسط، ووجود فاصلٍ في وسطه؛ وذلك لعزل الذَّكر عن الأنثى لمدةٍ تصل لأربعة أيام، وفي هذه المرحلة يكون الفاصل غير مرئي.
  • ينزع الفاصل غير المرئيّ ويُستبدل بفاصل مرئيّ؛ بحيث يستطيع الطائران رؤية بعضهما، وتستمر هذه المرحلة لأربعة أيام أيضاً.
  • توفير العناية والتغذية الجيدة للطائرين، ويُفضَّل في هذه الفترة أن تُقدَّم للأنثى ربع بيضةٍ مسلوقةٍ كل يوم، أما الذَّكر فتُقدَّم له ربع بيضةٍ مسلوقة كلَّ يومين، بالإضافة إلى ذلك يمكنُ أن يقدَّم له الخس والتفاح والمكسرات.
  • يُزوَّد قفص الأنثى بالأدوات اللازمة للتَّعشيش، وهي القطن، وخيوط الخيش.
  • ينزع الفاصل المرئيُّ الموجود بين الطائرين بعد مرور أربعة أيام، ويجب أن ينزع في فترة الغروب.
  • يفضَّل أن يكون المجثم الذي يقف عليه الطائر ثابتاً؛ لضمان عدم إزعاجهم في هذه الفترة.
  • تضع الأنثى بيوضها بعد أيامٍ قليلةٍ من عملية تلقيحها من الذَّكر، وتضع بيضةً كلَّ يوم، ويكون إجمالي البيض الذي تضعه من 2-6 بيضات، وتقوم باحتضانهم، وقد لا تقوم بذلك لعدة أسباب منها أنَّها ليس لديها الخبرة في التزاوج، أو لوجود إزعاج حولها.
  • يبدأ البيض بالفقس بعد مرور مدّةٍ تصل إلى 15 يوماً من تاريخ وضع البيضة الأولى، ويبقى الذَّكر بعد عملية الفقس مع الأنثى في قفصها؛ ليساعدها على رعاية الصِّغار، ولكن إذا حدثت شجارات بين الذَّكر والأنثى يفصلان عن بعضهما.
  • في الأيَّام الأولى من عمر الطائر تُقدّم للأنثى ربع بيضةٍ مسلوقةٍ كلَّ يوم، وبعد مرور خمسة أيام يمكن التنويع بالطعام، على أن يتم الاستمرار بتقديم ربع بيضة كلَّ يوم، وبالنسبة للفراخ فيكون على المربي إطعامهم في حال لم تقم الأنثى بذلك.
  • عندما يبلغ عمر الطَّائر 35 يوماً يصبح قادراً على الاعتماد على نفسه، وعند ذلك يفصل في قفص لوحده.