كيف يتم نحت الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٥ ، ١٣ فبراير ٢٠١٧
كيف يتم نحت الجسم

نحت الجسم

نحت الجسم هو عبارة عن عمليات معالجة وتصحيح انحناءات منطقة ما في الجسم بإنقاص محيط المنطقة المراد نحتها، وخفض نسبة الدهون فيها، بالإضافة إلى تحسين عضلاتها، والجدير بذكره أنّ عملية نحت الجسم تكون موضعيّة، فمن الممكن أن تشمل البطن، أو الفخذ، أو المؤخّرة، وقد تتمّ العملية إمّا طبيعيّاً من خلال ممارسة تمارين رياضية معينة تحت إشراف مدرب رياضي مختص، أو ممارسة رقصات معيّنة، وهناك نوع آخر لا يتطلب مزيداً من الوقت فيكون الحلّ فورياً عن طريق الجراحة أو الأشعة، وفي هذا المقال سنذكر هذه الطرق.


نحت الجسم من خلال التمارين الرياضية

تعد طريقة نحت الجسم باللجوء إلى ممارسة التمارين الرياضية المكثفة طريقة آمنة بالمقارنة مع الحلّ الجراحي، مع العلم أنّها تتطلب وقتاً يصل إلى ثلاثة شهور، ولكنها في نهاية المطاف لا تسبّب مضاعفات أو آثار جانبية، وفي ما يأتي بعض التمارين الموصى بها:

  • رياضة الهولا هوب: الهولا هوب هو طوق دائري على شكل حلقة مفرغة يجب أن يحافظ المتدرب على دورانه حول خصره مدة طويلة من الزمن دون وقوعه على الأرض، ومن المعروف أنّ هذه الرياضة تحرق ما لا يقلّ عن 400 سعراً حرارياً خلال ساعة واحدة، وإذا تمّت ممارستها بشكل جماعي فمن الممكن حرق أكثر من ذلك؛ لأنّها ستصبح ممتعة والغرض منها التسلية وليس حرق الدهون فقط.
  • تمارين السكوات: وهي تمارين خاصّة بشدّ منطقة المؤخرة والأرداف، وهذه التمارين تعتمد على القرفصاء مع حمل الأوزان، أو ثني الركبتين بما يشبه القيام بعملية الركوع في الصلاة، والجدير بذكره ضرورة تجنّب ممارسة هذه التمارين بكثافة منذ اليوم الأول، بل يجب الاكتفاء بمعدل خمسين تمريناً في اليوم الأول يتمّ زيادتها أسبوعياً، بالإضافة إلى ضرورة القيام بتمارين الإحماء الخفيفة لتجنّب أي آلام لاحقة.
  • تمارين الضغط: وهذه التمارين مناسبة لشدّ منطقة الصدر والذراعين، ويمكن القيام بها من خلال الاستلقاء الكامل على الأرض، ثمّ يتمّ رفع الجسم تدريجيّاً مع ضرورة الارتكاز على الكفين فقط.


نحت الجسم باستخدام الأشعة والحرارة

يتم نحت النحت في هذه الطريقة من خلال التأثير على النسيج الدهني تحت الجلد والعمل على تكسيره، وذلك باستخدام إحدى الطرق الآتية:

  • التبريد: تعريض المنطقة المراد نحتها لحرارة منخفضة.
  • الليزر: الاعتماد على الموجات الطويلة، أو الأشعة فوق الصوتية، أو تحت الحمراء.
  • المساج: يتمّ تكسير الدهون من خلال التدليك القويّ.
  • الميزوثيرابي: تعتمد هذه الطريقة على حقن موادّ معيّنة تفتت الخلايا الدهنية تحت الجلد.


نحت الجسم بالطرق الجراحية

تعد هذه الطريقة ليست آمنه بما يكفي للمغامرة بإجرائها، فمن المعلوم أنّها قد تؤدّي إلى الوفاة وقد سجّلت حالات مماثلة، والطرق الجراحية تشمل شدّ البطن، وشفط الدهون وقص المعدة.