كيف يتنفس الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٤
كيف يتنفس الجنين

ما هي البيئة التي يعيش فيها الجنين في رحم أمه

الطفل داخل رحم أمه لا يملك رئتين كاملتين ليتنفس من خلالهما، إذن فكيف يستطيع التنفس والبقاء على قيد الحياة طوال التسعة شهور؟ فلنتعرف على ذلك سوية:

إنّ البيئة التي يعيش فيها الجنين في رحم أمه عبارة عن سائل يسبح فيه، إضافة إلى أن الأم هي وسيلة مساعدة في عملية تنفس الجنين. عادة وضمن التنفس الطبيعي للإنسان الذي يكون بتبادل الغازات عبر الرئتين والدورة الدموية، وذلك عبر مجرى الدم الذي يحمل الأكسجين والمواد الغذائية إلى الجسم ويساعد في إزالة و طرد الفضلات إلى خارج الجسم كثاني أكسد الكربون.


على ماذا يعتمد التنفس

يعتمد التنفس الطبيعي على استنشاق الهواء بالشهيق، وإخراجه بالزفير عن طريق الرئتين اللتان تتحركان صعوداً وهبوطاً على التوالي، وهذه العمليات جميعاً لا يمتلكها الجنين لكنه تحت قيد نمو هذه الجزئية كباقي الجزئيات، ويعد الحبل السري والمشيمة اللذان يربطان الأم بجنينها أهم وسائل المساعدة التي تساهم في عملية التنفس لهذا الجنين.


كيف يصل الأوكسجين للطفل و هو في بطن أمه

يدور دم الأم عبر الدورة الدموية إلى المشيمة ويحمل معه المواد الغذائية إلى الجنين، كما أنه يحمل الأكسجين، وكذلك طرد ثاني أكسيد الكربون من الجنين يكون مع باقي الفضلات التي تمر كذلك عبر الدورة الدموية ليحمله الدم عبر الحبل السري ومشيمة الأم إلى خارج جسدها.


متى تنتهي مرحلة الاعتماد على الأم بالتنفس

تنتهي مرحلة التنفس المعتمد على الأم منذ اللحظة الأولى لولادته، وذلك بمجرد قطع الحبل السري الواصل بين الأم وابنها، وهذه اللحظة هي لحظة التنفس الأولى التي يستعمل فيها الطفل رئتيه لأول مرة، وقد تكون سهلة عند بعض الأجنة وصعبة للآخرين منهم، فيتم تدخل الأطباء والبدأ بإخضاعه لعمليات التنفس الصناعي، أو تنظيف الممرات الهوائية التي قد يكون سبب انسدادها السائل الذي كان يحيط به وهو في رحم أمه.


متى يبدأ نمو الرئة لدى الجنين

نمو الرئة في الجنين يبدأ خلال المراحل الجنينية الأولى، وذلك في الأسابيع الأربعة الأولى من عمر الحمل، حيث أنها عبارة عن بضعة خلايا يتم تمايزها لاحقاً لتبدأ بالعمل بعد الولادة كما أسلفنا الذكر.


من ماذا تتكون الرئتين

تحتوي الرئتين على شبكة من الأنابيب الهوائية التي تعمل على إدخال الأكسجين إلى أنسجة الرئتين وتحمل ثاني أكيد الكربون إلى خارج الجسم، حيث أنه يمر خلال دخوله عبر هذه الأنابيب ثم يدخل إلى الأكياس الهوائية التي تقع في نهايات الأنابيب حيث يتم تبادل الغازات فيها بين الرئة والدورة الدموية، ليدخل الأكسجين إلى الأكياس الهوائية ثم إلى الأوعية الشعرية، أما ثاني أكسيد الكربون فيمر من الأوعية الشعرية إلى الأكياس الهوائية لينقل إلى خارج الرئتين.