كيف يحدث بلع اللسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٥
كيف يحدث بلع اللسان

بلع اللسان

انتشرتْ في الآونة الأخيرة ظاهرة الوفاةِ بحالةٍ مَرضيةٍ تُسمى بَلعُ اللِسان، وخاصةً بين لاعبي كرة القدم؛ حيث إنّ البعض قد فقدوا حياتهم على أرض ملعب كرة القدم خلال المباراة، ومن أشهَرِ مَن فَقَدوا حياتهم بهذهِ الطريقة اللاعبُ السعودي عدنان عبد الشكور، وأُصيب آخرون بهذه الحالة خلال النوم.


حقيقته

تُعرّف ظاهرةُ بلع اللسان بِأنّها مرضٌ يَنجم عن حُدوث اختلالٍ في الجهازِ العصبيِ، تُرافِقِه بعض الاختلاجاتِ العصبية، ويَتَزامن مع ذلك فقدانُ وعيٍ وذاكرةٍ مُؤقتين.


في الحقيقة يَستحيل على الإنسان أنْ يبلَع لسانه، لذا مِن الأخطاء الفادحة لدى المسعفين إدخال اليد في فَم المُصاب لِسحب اللسان، ويَكْمُنُ الخطأ بأنّ فَكَ المُصاب يَكون مُتشنِّجاً أثناءَ الإصابة، بالإضافة إلى قوةِ عضلةِ اللسان؛ فمِنَ المُمكن تعرّضُ الفكِ للكسرِ في أثناء مُحاولة فتحه وإرجاع اللسان أو سحبه، وتُصيب هذه الحالة بشكل كبير لاعبي كرة القدم أو النائمين.


أسباب الإصابة

  • هبوطُ سكر الدم.
  • حدوثُ اختلال في الدورة الدموية.
  • الإصابة بضربةٍ قويّة على منطقة الرأس.
  • ارتجاجُ الدماغ.
  • اضطرابات تركيز الشوارد داخل الجسم.


كيفية حدوثه

عند توّفر الأسباب المُؤدية للإصابة بحالة بلع اللسان المرضيّة تُؤدي جميعها إلى فُقدان الوعي المُؤقت، ويُسبّبُ ذلك ارتخاء عضلاتِ جسم المُصاب كاملةً دون استثناء؛ فيحدث انسداد في المَجرى التنفسي إثر رجوع قاعدة اللسان للخلف؛ فتغلق الطريق تماماً أمام الأكسجين وتمنعه من الدخول؛ ممّا يؤدّي إلى الاختناق والوفاة أحياناً.


الإسعافات الأولية

الأَوْلى أنْ يدخل المصاب إلى غرفةِ العنايةِ الحثيثة CCU التي تُوفر له الرجّات الكهربائية التنشيطية للقلب، في حال كان العاملُ المُسبب لحدوث البلع هو قُصور الدورةِ الدموية واختلالها، أمّا الاسعافات الأولية فتكون كالتالي:

  • يَرفع المُسعف رأس المُصاب إلى الخلف، مع محاولةِ الضغطِ على الفكِ السفلي، بالتزامن مع دفع زاوية الفك الأمامي؛ حيثُ تُؤدي هذه الخطوة إلى عَودة اللسان إلى وضعه الطبيعي.
  • يجب على المُسعف أنْ يُرجع - بكل هدوءٍ - رأس المُصاب إلى الخلف، ويجعل منطقة الذقن بوضعية تكون فيها إلى الأعلى، ثم البدء بعمليةِ فتح الفك السفلي للأسفل؛ ليتمَّ إخراجُ اللسان بطريقةِ السحبِ؛ حيث يَضع المسعف إصبع الإبهام خلفه، ويشدّه للخارج.
  • إذا واجه المنقذ صعوبةً في عملية إرجاع اللسان إلى وضعه الطبيعي، فيتوّجبُ عليه في هذه الحالة الاستعانة بأنبوبِ التنفس؛ لِتزويد المُصاب بالأكسجين، إلى حين حلّ المشكلة.
  • من سُبُل الأمان للمسعف أنْ يَستخدم أداةً ليُرجِعَ لسانَ المُصاب إلى وضعيته الطبيعية بدلاً من أصابعه؛ فمن المُمكن أنْ يُؤدّي إغلاق فك المصاب بطريقةٍ مفاجئةٍ إلى بتر إصبع المسعف.