كيف يزرع التوت

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٠ ، ٤ أغسطس ٢٠١٥
كيف يزرع التوت

التوت

التنوعّ في تناول الفواكه من الأمور المهمّة للجسم، ومن هذه الفواكه فاكهة التوت؛ حيث إنّ التوت من الفواكه الغنيّة بالفوائد العديدة وأهمّها: غناه بالألياف التي تساعد الجهاز الهضمي وتقيه من الأمراض، وله عدّة أنواع كالأبيض والبنفسجي والأحمر، وتتغذّى دودة القز التي تصنع الحرير على أوراق التوت الأبيض لهذا تتطلّب زراعته عناية جيدة لكي تستطيع دودة القز إنتاج الحرير.


تنتشر زراعة التوت في العديد من الدول الأوروبيّة وبعض الدول العربية منها: سوريا، وفلسطين، ومصر، وعدد قليل من المناطق في السعودية. تُزرع أشجار التوت عن طريق البذور أو العُقل، ولكن زراعتها عن طريق العُقل أفضل نظراً لأنها تحتاج إلى ثلاث سنوات حتى تنضج، أمّا زراعتها بالبذور تتطلّب ست سنوات حتى تنضج، وتُزرع في تربة تميل إلى الاصفرار وتُروى بالمياه.


طريقة زراعة التوت

زراعة التوت بالبذور

تُؤخذ ثمار التوت وتوضع في مكان جيّد التهوية حتى تجف، ثُم يتمّ أخذها وتُوزّع على التربة في الأوعية المخصصة للزراعة، ويتم ريها بكمية بسيطة من المياه، ثُم تّغطى بالبلاستيك لكي تتوفّر الرطوبة والحرارة المناسبتين لإنباتها، وكما ذكرنا فإنّها تحتاج إلى وقت طويل حتى تنبت.


زراعة التوت بالعقل

تتمّ الزراعة بالعُقل عن طريق أخذ العُقل من شجرة التوت قبل ظهور أوراقها وتقليمها للتخلّص من الزوائد الجافة، وذلك من منتصف شهر كانون الثاني، وتُزرع العُقل في تربة صفراء، ويتم غرس العُقلة بحيث يظهر جزء منها فوق التراب، ومن ثمّ تُغطى بغطاء بلاستيكي أو داخل البيوت البلاستيكية المخصّصة لذلك؛ بحيث يُمنع عنها الهواء وتتمّ تهويتها كل يومين أو ثلاثة أيام، وبعد شهرين سوف تبدأ العُقل بالنمو وتظهر عليها أوراق خضراء صغيرة، وتحتاج إلى ثلاث سنوات حتى تُصبح شجرة مُثمرة.


ويتم استخدام السماد الطبيعي المخمَّر لإنبات التوت، ويُمكن استخدام السماد الكيميائي ولكن بكميات قليلة جداً، وكذلك بالنسبة للري فيتم ري التوت بكميات قليلة في فصل الصيف.


فوائد التوت

للتوت العديد من الفوائد؛ فهو يحتوي على الفسفور والصوديوم والبوتاسيوم والعديد من الأملاح المعدنيّة المهمة للجسم، كما تحتوي ثمار التوت على فيتامين أ، ب، جـ، وكذلك البروتينات، وله فوائد لعلاج بعض الأمراض من أهمّها فقر الدم والسعال والتهاب الحلق، كما يُساعد على خفض درجة حرارة الجسم، كما أن التوت مليّن للمعدة ويحمي من الإمساك.


ويمكن عمل العصير من التوت أو غليه ومن ثمّ شربه للحصول على الفوائد السابقة، ويمكن هرسه واستخدامه لمعالجة مشاكل البشرة أيضاً، وفي دراسة حديثة أجرتها إحدى الجامعات الأمريكية تبيّن أن للتوت القدرة على حماية الشرايين من التصلب، وكذلك التلف والجلطات، وقد تم استخدام التوت كعلاج للعديد من الأمراض منذ آلاف السنين؛ حيث وجد الأطباء أنّ له القُدرة على الحد من التهاب المفاصل "الروماتيزم" وغيره من الالتهابات.