كيف يصنع خل التمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٤
كيف يصنع خل التمر

ما هو الخل


الخل عامة و بمختلف أنواعه عنصر غذائي متعدد الاستعمالات، حيث يدخل كمكون رئيس أو مكون ثانوي للعديد من وصفات الطهي، إضافة إلى أن له استخدامات طبية، ويستعمل كمادة حافظة، وكوسيلة تنظيف للعديد من الأشياء. من أشهر أنواعه خل التفاح، خل قصب السكر، خل جوز الهند، خل الرمان، خل الأرز، الخل الأبيض، خل الشعير وخل التمر.


اخترنا لكم النوع الأخير الا وهو خل التمر موضحين طريقة تحضيره وفوائده علماً بأن منطقة الشرق الأوسط تعتبر الأكثر شهرة في صناعته، حيث أن البابليين قامو بصناعته واستخدامه قبل حوالي 5000 عام قبل الميلاد، كما قام الرمان بذلك أيضاً.


مكونات تحصير خل التمر


  • 1.5 كغ من التمر.
  • 2.5 لتر من الماء لكل.
  • عبوات تصل سعتها بين 4 إلى 5 لترات.
  • مصفاة.
  • خميرة.
  • سكر.


طريقة تحضير خل التمر


  • نضع الماء على التمر في عبوة كبيرة الحجم.
  • نضيف ملعقة من الخمبرة العادية مع ملعقة سكر.
  • نحكم إغلاق العبوة حتى لا يدخلها الهواء ونضعها في مكان مظلم.
  • ستبدأ الفقاعات بالظهور تدريجياً مع مرور الوقت حتى اليوم الواحد والعشرين من إغلاقه الذي يعلَن فيه اكتمال التحول إلى الكحول الإيثيلي.
  • نفتح العبوة كي تتعرض للهواء.
  • نغطي العبوة بقطعة قماش كي لا يتعرض الخليط لأية ملوثات خارجية.
  • تبدأ تفاعلات البكتيريا بتحويل الكحول الإيثيلي إلى حامض الخيليك بعد تعرضها للهواء.
  • يترك الخليط على حاله مدة عشرين يوماً.
  • نبدأ بتصفية الخل بمصفاة مناسبة.
  • نقوم بغلي الخل المصفى مدة نصف ساعة تقريباً وذلك كي نتخلص من البكتيريا العالقة وهذا م ايسمى بالبسترة.
  • نزيل أي طبقة تبدأ بالظهور أثناء الغلي.
  • نعقم الزجاجات التي سيتم تعبئة الخل فيها.
  • نسكب الخل مباشرة بعد غليه داخل الزجاجات النظيفة.


فوائد خل التمر الصحية


تتلخص بأنه يقي من الإصابة بمرض السرطان، التخفيف من الاضرابات التي تصاحب الدورة الشهرية، يساعد في التخفيف من التهاب الحلق، السعال ويزيل البلغم، يساعد في الشفاء من الحروق والتهابات الجلد، مطهر جيد للجسم ومزيل لسموم الجسم، يخفف من الإمساك، إضافة إلى أنه قامع للشهية ويخفف من الشعور بالجوع.


معلومة


  • تحتاج صناعة الخل لظروف لاهوائية مناسبة وذلك كي تتحول سكريات التمر إلى الكحول الإثيلي، ثم إلى حامض الخل.
  • البعض يلجأ لتحريك الخليط كل ثلاثة أيام خلال الواحد والعشرين يوماً الأولى.