كيف يكون وحام الولد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
كيف يكون وحام الولد

الحمل وجنس الجنين

تستمر فترة الحمل في العادة لمدة 40 أسبوعاً منذ بداية أول يوم من آخر دورة شهرية إلى يوم ولادة الجنين، إذ تقسم فترة الحمل إلى ثلاثة مراحل يمتد كل منها لثلاثة أشهر، ويستمر الجنين بالنمو خلال هذه الفترات،[١] ويقول الأطباء بأنّه لا يمكن التنبؤ بجنس الجنين في الأوقات المبكرة من الحمل، وذلك لأنّ الأعضاء التناسلية تظهر بشكل واضح في الفترة ما بين الأسابيع 18-21 من الحمل في العادة، وعلى الرغم من أنّ الأعضاء التناسلية تبدأ بالنمو منذ المراحل المبكرة للحمل، إلّا أنّها لا تكون ظاهرة بشكل واضح على شاشة جهاز الموجات فوق الصوتية المعروف بالسونار (بالإنجليزية: Ultrasound) في ذلك الوقت،[٢][٣] وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام الموجات فوق الصوتية يُعتبر طريقة آمنة، تُستعمل فيها موجات صوتية سمعية من أجل إنشاء صور واضحة، ويتم استخدامها في العادة من أجل رؤية الجنين خلال فترة الرعاية قبل الولادة، وهي طريقة مُفضّلة لتصوير المرأة الحامل؛ حيث إنّها لا تتطلب استخدام الإشعاع (بالإنجليزية: Radiation)، ولا تعرّض الجنين أو الأم إلى أي ضرر.[٤]


طبيعة وحام الولد

من الشائع بين الناس بأنّه عندما تحمل المرأة بولد فإنّها سوف تتوحم على الأطعمة المالحة والمتبّلة؛ مثل؛ المخللات ورقائق البطاطا، أمّا في حال كانت المرأة الحامل تحمل بأنثى؛ فإنّها سوف تتوحم على الحلويات وعلى الشوكولاتة، وفي الحقيقة فإنّه لم يتم إجراء أي دراسات تثبت وجود علاقة بين الأطعمة التي تتوحم عليها المرأة الحامل وبين جنس الجنين، حيث إنّه من المرجّح أن تكون هذه الرغبات في أنواع معينة من الأطعمة تتعلق بتغيّر الاحتياجات الغذائية للمرأة الحامل ليس إلّا، وبالتالي قد تتوحم الأم الحامل على الحلويات، ومن المرجح أنّ الرغبة في تناول الحلويات تكون بسبب التغييرات التي تطرأ على الهرمونات؛ مما يؤدي إلى تكثيف وتقوية حاسة الشم عند المرأة الحامل.[٥][٦]


خرافات أخرى حول الحمل بولد

هناك الكثير من الخرافات الأخرى التي تتعلق بمعرفة جنس الجنين في الحمل، ولكن تجدر الإشارة إلى عدم وجود أيّ أساس حقيقي تعتمد عليه هذه الخرافات، حيث يتمّ ذكر هذه الحكايات جميعها من أجل المتعة فقط، كما أنّه حتى في حال تطابق هذه الروايات بشكل صحيح مع حالة أحد النساء الحوامل، فإنّ ذلك يعود لأنّ احتمالية حدوثها أو فشلها متطابقة وهي 50% في كونها على حق في أحد من الاتجاهين فالنتيجة إما ذكراً أو أنثى، ومن هذه الخرافات الشائعة ما يلي: [٥]

  • الغثيان الصباحي: (بالإنجليزية: Morning sickness) من الخرافات المعروفة بين الناس وجود علاقة بين شِدّة الغثيان الصباحي ومعرفة جنس الجنين، حيث يُقال بأنّ الحمل بأنثى يؤدي إلى معاناة المرأة الحامل من الغثيان الصباحي بدرجة أعلى؛ إذ يُعتقد بأنّ مستوى الهرمونات في حال الحمل بأنثى يكون أعلى، أمّا عند الحمل بولد؛ فإنّ الغثيان الصباحي يكون أقل، ولكنّ الحقيقة تقول بأنّ الغثيان الصباحي يختلف من امرأة إلى أخرى، ومن حمل إلى حمل آخر، على أية حال تجدر الإشارة إلى وجود دراسة واحدة تم نشرها، وتقول بأنّ النساء اللواتي عانين من غثيان صباحي شديد سيكون الاحتمال الأكبر بأن يكون جنس الجنين أنثى، ولكن لا يوجد دليل علمي كافٍ من أجل دعم هذه الفكرة.
  • حالة البشرة: حيث يعتقد بعض الأشخاص أنّه في حال كانت المرأة الحامل تحمل جنيناً أنثى؛ فسوف تقوم هذه الجنين بسرقة جمال أمّها، ولكن في المقابل فإنّ الحمل بولد لن يتسبب بظهور حب الشباب (بالإنجليزية: Acne) لدى الحامل وسيحافظ على جمال بشرتها، وفي رواية أخرى مشابهة لهذه النقطة، فإنّ طول الشعر للحامل يُربط بجنس الجنين؛ حيث يُقال أنّ الحمل بجنين ولد سوف يؤدي إلى زيادة طول شعر الأم ولمعانه وبريقه، أمّا عند الحمل ببنت فإنّ شعر الأم سوف يكون متعرجاً وباهتاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ جميع هذا الكلام لا يستند إلى الحقيقة بأي طريقة، حيث إنّ الهرمونات تكون متفاوتة في الحمل بشكل كبير، وتؤثر في النساء بطرق مختلفة.
  • نبض القلب: (بالإنجليزية: Heart rate) ويُعرّف نبض القلب بأنّه عدد مرات ضربات القلب في الدقيقة، ويكون معدل ضربات القلب الطبيعي مختلفاً من شخص إلى آخر، ويدلّ معدل نبض القلب مقياساً مهماً للاطمئنان على صحة القلب،[٧] وتقول أحد الخرافات العالمية المتخصصة في معرفة جنس الجنين في بطن الأم الحامل: أنّه وفيما بتعلق بنبض قلب الجنين؛ فإذا كان نبض القلب في الدقيقة أقل من 140 نبضة في الدقيقة فإنّ الجنين سوف يكون ذكراً، أمّا إذا كان نبض الجنين أعلى من 140 نبضة في الدقيقة؛ فإنّ الجنين سوف يكون بنتاً، وفي الحقيقة وبعد إجراء الدراسات فقد تم التوصّل إلى عدم وجود فرق واضح بين نبض قلب الجنين الأنثى والذكر في مراحل الحمل المبكرة.[٥]
  • شكل الحمل: إذ يُقال بأنّه إذا كان شكل بطن المرأة الحامل للأسفل، فإنّه على الأغلب أن يكون الجنين ولداً، أمّا إذا كان مرتفعاً فإنّها أنثى، لكنّ الواقع أنّ شكل الحمل يتعلق أكثر بطبيعة الرحم، وبشكل جسم المرأة الخاص بها، بالإضافة إلى تأثير عضلات البطن.[٥]
  • حجم الثدي: يُقال بأنّه في منتصف الحمل سوف يكبر حجم الثدي أكثر عندما يكون الجنين ذكراً، حيث إنّ الثدي الأيمن سوف يكبر حجمه بشكل أكبر من الأيسر.[٨]
  • جفاف الأيدي: حيث إنّ الأيدي الجافة والمتشققة من أعراض الحمل بجنين ذكر.[٨]
  • تكرار الشعور بالصداع: يعتقد بعض الأشخاص بأنّه إذا عانت المرأة الحامل من الشعور بالصداع بشكل متكرر خلال فترة الحمل فإنّها على الأغلب ستكون حاملاً بولد.[٩]


فيديو ما هو الوحام ومتى يبدأ

شاهد الفيديو لتعرف ما هو الوحام ومتى يبدأ عند الحامل.


المراجع

  1. "Stages of Pregnancy: Week by Week", www.medicinenet.com, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  2. "Ultrasound Signs for Determining Baby's Sex", www.verywellfamily.com, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  3. "Your pregnancy and baby guide", www.nhs.uk, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  4. "Ultrasound in Prenatal Care", www.verywellfamily.com, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy", www.healthline.com, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  6. "Pregnancy Myth #5: Sweet Tooth", www.webmd.com, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  7. "What should you know about your heart rate?", www.heart.org, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  8. ^ أ ب "NOTICEABLE SYMPTOMS OF BABY BOY DURING PREGNANCY", momjunctionbox.blogspot.com, Retrieved 2-April-2019. Edited.
  9. "26 pregnancy old wives' tales that hint at your baby’s gender", www.motherandbaby.co.uk, Retrieved 2-April-2019. Edited.