كيف يمكنني أن أنحف

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
كيف يمكنني أن أنحف

وزن الجسم

وزن الجسم من أهم المؤشرات على صحته العامة، ويسعى جميع النّاس للحصول على وزنٍ مثالي وجسمٍ متناسق، ويُعاني معظم الناس في الوقت الحاضر من ارتفاعٍ في أوزان أجسامهم، مما يُشكل قلقاً كبيراً لديهم، ويجعلهم يبحثون عن طريقةٍ لتنحيف أجسامهم، رغم أنّ أسباب زيادة وزن الجسم كثيرة، ولا تقتصر على زيادة كمية الطعام، فهناك أجسام لديها قابيلة لزيادة الوزن أكثر من غيرها، خصوصاً في حال توافر بعض الأسباب الأخرى التي تُسبب زيادة وزن الجسم.


من أهم أسباب زيادةِ وزن الجسم وعدم الحصول على النّحافة المطلوبة أسلوب الحياة الذي يتّصف بالكسل والخمول، ووجود سبب ما يُسبب تراكم الدّهون، مثل خلل في إفرازات الغدة الدّرقية، وتناول بعض أنواع العقاقير والأدوية، مثل حبوب منع الحمل، والأدوية التي تَحتوي على الكورتيوزن، وأدوية الأمراض النفسية، ووجود أسبابٍ وراثية أيضاً.


طرق الحصول على النّحافة

للحصول على النّحافة توجد طُرُقٌ كثيرة يُمكن اتباعها، من أهمها ما يلي:

  • ممارسة التّمارين الرّياضية الخاصة بتخفيف الوزن، مثل: المشي، والسباحة، وتمارين شد الجسم، وشفط البطن إلى الداخل أثناء المشي، وهي من الحركات المهمة للتخلّص من الدّهون المتراكمة في البطن.
  • تقليل كميات تناول الطعام، خصوصاً الأطعمة التي تحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من الدّهون، والوجبات السريعة، والأَغذية المُصنعة والتي تَحتوي على سعراتٍ حراريةٍ فارغةٍ، والعصائر التي تحتوي على سكرياتٍ صناعية، وخصوصاً المشروبات الغازية، والأطعمة كاملة الدّسم، والحلويات بأنواعها، والآيس كريم، وغيرها.
  • استبدال الدّهون المهدرجة والزّيوت التي تزيد الوزن بالزّيوت الطبيعية، خصوصاً زيت الزيتون، الذي يعتبر أفضل أنواع الزّيوت.
  • استبدال الوجبات الكبيرة بوجباتٍ صغيرةٍ، وتجنب تناول الطّعام قبل النّوم مباشرةً، ويُفضَّل استنثناء وجبة العشاء من الطعام.
  • عدم إهمال وجبة الفطور أبداً، إذ يشير خبراء التغذية إلى أنّ إهمال وجبة الفطور يعد سبباً في تخزين الدّهون في الجسم، لذلك يجب تناول وجبة الفطور يومياً قبل التاسعة صباحاً.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تحفز عمليات حرق الدهون، وتزيد من التمثيل الغذائي، وهي: الأناناس، والخضروات، والفواكه المائية كالبطيخ، والشمام، والكوسا، والخيار، وتناول منقوع الشاي الأخضر، والماء الدافئ مع الليمون على الرّيق، ومنقوع القرفة، وإضافة الخل إلى السلطات والأطعمة، وتَجنب المشروبات الغنية بالكافيين لأنّها تزيد من معدل احتباس السوائل في الجسم، وإضافة التوابل الحارة للطّعام، لأنّها تزيد من عملياتِ حرق الدّهون.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بمضاداتِ الأكسدة، والألياف الغذائية، وتجنب الفواكه الغنية بالسّكريات والسّعرات الحرارية مثل: المانجو، والموز، والبطاطا الحلوة والعادية، وغيرها.
  • النوم لثماني ساعات يومياً على الأقل، وتجنب السهر والأرق، لأنّ السهر أحد الأسباب الرئيسية لتخزين الدّهون في الجسم.