كيف ينبض القلب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٢٠ مارس ٢٠١٨
كيف ينبض القلب

نبض القلب

يتم ضخ الدم من القلب عن طريق انقباض وانبساط الأذينين والبطينين بالتناوب، وذلك بمساعدة النظام الكهربائي للقلب، والذي يعدّ مصدر الطاقة اللازمة لذلك، حيث يبدأ نبض القلب بحزمة صغيرة من الخلايا المتخصصة، والتي تُسمى العقدة الجيبية الأذينية (SA) الواقعة في الأذين الأيمن، وتُعرف هذه العقدة بجهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي، كما ينتشر النشاط الكهربائي من خلال جدران الأذين الأيمن مما يؤدي إلى انقباضه.[١]


توجد مجموعة من الخلايا في وسط القلب بين الأذينين والبطينين تُسمى العقدة الأذينية البطينية (AV)، والتي تعمل كبوابة لتقليل سرعة الإشارة الكهربائية قبل دخولها إلى البطينين، مما يعطي الوقت اللازم لانقباض الأذنين، بالإضافة إلى أنّ شبكة بيركنجي (His-Purkinje)؛ وهي مسار من الألياف تقوم بتحفيز الجدران العضلية للبطينين لتسبب انقباضها.[١]


صمامات القلب

يحتوي كل جانب من جوانب القلب على صمام مدخل لنقل الدم بين الأذين والبطين، وهما: الصمام ثلاثي الشرفات الذي ينقل الدم بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن، والصمام التاجي الذي ينقل الدم بين الأذين الأيسر، والبطين الأيسر، حيث يصدر صوت لوب (Lub) عندما تغلق هذه الصمامات، كما أنّ لكل بطين في القلب صمام منفذ، إذ يستخدم البطين الأيمن الصمام الرئوي لنقل الدم إلى الشرايين الرئوية، ويستخدم البطين الأيسر الصمام الأبهري لنقل الدم إلى الشريان الأورطي، والتي يصدر منها صوت داب (Dab)، وهو صوت إغلاق الصمامات الأبهري والرئوي.[٢]


يستخدم القلب أربعة صمامات لضمان تدفق الدم في اتجاه واحد فقط، وهي صمامات تفتح وتغلق بشكل منسق، حيث يمر الدم الذي لا يحتوي على الأكسجين من الوريد الأجوف ليملأ الأذين الأيمن مسبباً انقباضه، ويفتح الصمام ثلاث الشرفات الموجود بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن فترةً قصيرة ثم يُغلق، مما يسمح بدخول الدم إلى البطين الأيمن دون تدفقه مرةً أخرى إلى الأذين الأيمن، وعندما يمتلئ البطين الأيمن بالدم ينقبض البطين ليُفتح الصمام الرئوي الموجود بين البطين الأيمن والشريان الرئوي ويُغلق بسرعة، مما يسمح للدم بالدخول إلى الشرايين الرئوية دون أن تتدفق مرةً أخرى إلى البطين الأيمن، وذلك لأن البطين الأيمن يبدأ بإعادة ملء المزيد من الدم من خلال الصمام ثلاثي الشرفات، كما يتحرك الدم عبر الشرايين الرئوية إلى الرئتين لحمل الأكسجين.[٢]


يعود الدم الغني بالأكسجين من الرئتين إلى الأذين الأيسر من خلال الأوردة الرئوية ليمتلئ بالدم، وينقبض، وتُسمى هذه العملية بالانقباض الأذيني، ثم يُفتح الصمام التاجي الذي يقع بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، ويُغلق بسرعة، مما يسمح للدم بالمرور إلى البطين الأيسر دون رجوعه إلى الأذين، وعندما يمتلئ البطين الأيسر بالدم، ينقبض، وهو ما يسمى بالانقباض البطيني، والذي يتبعه فتح الصمام الأبهري الموجود بين البطين الأيسر والأورطي، وإغلاقه بسرعة ليتدفق الدم في الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي الذي يحمل الدم من القلب إلى بقية الجسم.[٢]


معدل نبضات القلب الطبيعية

تعتمد سرعة نبض القلب على حاجة الجسم للدم الغني بالأكسجين، ففي أوقات الراحة تتسبّب العقدة الجيبية الأذينية في نبض القلب بحوالي (50-100) نبضة أو دقة كل دقيقة، وفي أوقات النشاط والانفعال يحتاج الجسم إلى المزيد من الدم المحمل بالأكسجين، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل نبضات القلب إلى أكثر من 100 نبضة في الدقيقة، كما أنّ هناك بعض الأدوية والحالات الصحية التي قد تؤثر على سرعة معدل نبضات القلب.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب James Beckerman (20-4-2016), "How the Heart Works"، www.webmd.com, Retrieved 6-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How the Heart Works", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 6-3-2018. Edited.
  3. "Heart Beat", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 6-3-2018. Edited.