كيف ينتقل مرض الزهري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٧ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩

طُرُق انتقال مرض الزهري

يُعرَف مرض الزهري (بالإنجليزيّة: Syphilis) على أنَّه عدوى بكتيريّة تنتقل عن طريق المُلامسة المُباشرة للتقرُّحات الناتجة عن المرض، ويكون ذلك بإحدى الطُّرُق الآتية:[١]

  • انتقال المرض عبر عمليّة نقل الدم (بالإنجليزيّة: Blood Transfusion).
  • الانتقال من الأم الحامل المُصابة بالزهري إلى الجنين.
  • الاتِّصال الجنسيّ المباشر بمُختلف أشكاله مع الشخص المُصاب.
  • مشاركة الإبر المُلوَّثة مع شخص مُصاب بالزهري.


أعراض مرض الزهري

تتفاوت الأعراض المُصاحبة لمرض الزهري باختلاف درجة الإصابة ونوعها، وفيما يأتي توضيح لذلك:[٢]

  • المرحلة الأوَّلية: تترافق معها مُلاحظة وجود تقرُّح واحد، أو أكثر في مكان دخول المرض للجسم فقط، وتكون التقرُّحات في الغالب صلبة ودائريّة الشكل، ولا تُسبِّب الألم، ولذلك تصعب ملاحظتها، وتستمرُّ لمُدَّة تتراوح بين 3 إلى 6 أسابيع، ويمكن أن يتمّ شفاؤها دون استخدام أيِّ علاج، ولا يعني اختفاؤها التوقُّف عن استخدام العلاج، إذ يُمكن أن تتطوَّر، وتنتقل إلى المرحلة الثانويّة.
  • المرحلة الثانويّة: وتبدأ أعراضها بظهور طفح جلديّ في منطقة واحدة، أو عِدَّة مناطق من الجسد، مثل: باطن اليَد أو القدمَين، ويكون الطفح مُتهيِّجاً، ولا يُسبِّب الحكَّة، ويميل لونه إلى الأحمر أو البُنِّي المُحمَرّ، كما يُمكن أن تظهر بعض التقرُّحات في منطقة المهبل، أو فتحة الشرج، أو الفم، وقد تترافق معها بعض الأعراض الأخرى، مثل: الإصابة بالصُّداع، والمُعاناة من فقدان الوزن، وانتفاخ الغُدَد اللمفاويّة، واحتقان الحلق، وألم في العضلات، بالإضافة إلى التساقط غير المُنتظَم للشعر، ويُمكن أن تنتقل العدوى إلى المراحل الكامنة، وربما المرحلة الثالثة من مرض الزهري إذا لم يتمّ العلاج.
  • المرحلة الكامنة: وتمتاز هذه المرحلة بعدم ظهور أيّة أعراض، أو علامات على المُصاب، ويُمكن أن تستمرَّ إلى عِدَّة سنوات.
  • المرحلة الثالثة: وتكون الأعراض فيها أكثر حِدَّة، ويمتدُّ تأثيرها إلى القلب، والأوعية الدمويّة، والدماغ، والجهاز العصبيّ، وتحدث بعد مرور 10 إلى30 سنة من بداية الإصابة، وقد تُؤدِّي إلى الوفاة.
  • الزهري العصبيّ: ومن أعراضه:
    • الشلل، أو عدم المقدرة على تحريك بعض الأجزاء من الجسم.
    • المُعاناة من الصُّداع الشديد والخدران.
    • الخَرَف.
    • التعرُّض لمشاكل مُتعلِّقة بالتحكُّم في حركة العضلات.


أسباب الإصابة بمرض الزهري

تتسبَّب البكتيريا اللولبيّة الشاحبة (باللاتينيّة: Treponema pallidum)، بالإصابة بمرض الزهري، وتنتقل عن طريق الاتِّصال الجنسيّ، وتُعَدُّ أكثر الطُّرُق التي ينتشر بها المرض، إذ تدخل البكتيريا عن طريق الخدوش، أو الشقوق الصغيرة في الجلد، أو الغشاء المخاطيّ، ويكون المرض مُعدياً في المرحلة الأولى، والثانية، وفي بعض الأحيان في بداية المرحلة الكامنة.[٣]


المراجع

  1. "Syphilis", www.nhs.uk, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  2. "Syphilis - CDC Fact Sheet", www.cdc.gov, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  3. "مرض الزهري"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 3-4-2019. بتصرّف.