لرفع البلاء (1)

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٨
لرفع البلاء (1)

أسباب لرفع البلاء

هناك عبادات عديدة يمكن أن يقوم بها المرء؛ لرفع البلاء وزوال الهم، منها:[١]

  • اللجوء إلى الله تعالى والإكثار من الدعاء، والتضرع مع الإلحاح والتوسل؛ فالدعاء من أهم الأسباب التي تدفع البلاء.
  • الإكثار من الصلاة مع الخشوع والاطمئنان فيها؛ فالنبي صلى الله عليه وسلم كان عندما يصيبه هم أو ابتلاء يفزع إلى الصلاة.
  • الإكثار من الصدقات وتفريج الكروب؛ فالصدقة وإغاثة الفقراء تدفع العذاب.
  • الاتّصاف والتحلي بالمحامد والأخلاق الكريمة، كالعدل والإحسان والكرم وغيرها، فهذه الأخلاق سبب في دفع البلاء قبل وقوعه، وسبب للسلامة من المكروه.
  • الإكثار من ذكر الله عز وجل.
  • الإكثار من الاستغفار. قال تعالى: (وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ).[٢]


أسباب البلاء

عندما يقع البلاء على الإنسان فإنه يقع بسبب أحد الأمور الآتية:[٣]

  • التمحيص وتمييز المؤمنين عن المنافقين؛ عندما يقع البلاء وتحدث المصائب، فإن المؤمن يصبر ويحتسب ولا يسخط على أمر ربه، بينما يظهر المنافق الذي كان متستراً بلباس الإيمان، ويبدي جزعه وعدم رضاه عن البلاء.
  • رفع الدرجات وزيادة الحسنات عند الله تعالى، وهذا ما يحدث مع الأنبياء عليهم السلام، ويظهر بالابتلاء كمالهم وصبرهم.
  • تكفير ذنوب المسلم ومحو السيئات التي عملها.
  • عقاب على بعض الذنوب التي يفعلها المؤمن.
  • المجاهرة بالمعاصي والفواحش وعدم تستّر صاحبها على نفسه.[٤]
  • أكل المال الحرام.[٤]
  • الظلم والسكوت عليه وإعانة الظالمين والفاسدين والمفسدين.[٤]
  • القطيعة وعقوق الوالدين.[٤]
  • الشماتة بالمسلم وتحقيره وتعييره.[٤]


سنّة الابتلاء

من حكمة الله تعالى أن تكون الحياة الدنيا مليئةً بالكدر والمنغّصات والمتاعب، فهي دار امتحان وابتلاء، فلا يوجد إنسان في هذه الدنيا إلا ويتعرض للمحن والشدائد، كالمرض والفقر وفقدان الأحبة والإخفاق في بعض الأعمال وغير ذلك، تلك سنّة الله وإرادته في خلقه؛ ليمحّصهم بها، وأكثر الناس بلاءً الأنبياء الذين حملوا همّ الدعوة وأوذوا وصبروا من أجل تأدية الرسالة، وهؤلاء هم أسوة المؤمنين في الصبر على البلاءات، حتى ينالوا الدرجات العليا في الدنيا والآخرة. يقول الله عز وجل في كتابه الكريم: (الَّذِي خَلَقَ المَوْتَ وَالحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ العَزِيزُ الغَفُورُ).[٥][٦]


المراجع

  1. فهد بن عبدالعزيز عبدالله الشويرخ (7-2-2018)، "عبادات تدفع البلاء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.
  2. سورة الأنفال، آية: 33.
  3. "أسباب البلاء، وأدعية كشفه"، fatwa.islamweb.net، 4-1-2003، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث ج خالد بن سعود البليهد، "أسباب نزول البلاء على المؤمن"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.
  5. سورة الملك، آية: 2.
  6. أ. د. عبدالله بن محمد الطيار (11-8-2010)، "سنة الابتلاء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-6-2018. بتصرّف.