للتغلب على الخوف في الامتحانات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
للتغلب على الخوف في الامتحانات

التغلب على الخوف في الامتحانات

يعاني الكثير من الطلاب في مختلف المراحل الدراسية من الخوف والقلق قبل الدخول لقاعة الامتحان بالرغم من استعدادهم الجيد له وهذا من شأنه أن ينعكس بنتيجة سلبية على نفسية الطالب ووضعه في الامتحان، وتكون نتائجة غير مرضية مما يشعر الطالب بالإحباط وعدم القدرة على مواصلة الدراسة بالشكل الجيد، ولكن يمكن القضاء على هذا الخوف باتباع عدة طرق سأتطرق لها في المقال التالي.


خطوات التغلب على الخوف في الامتحانات

الثقة العالية بالنفس

الثقة بالنفس عامل مهم جداً لنجاح أي موضوع سواء كان الامتحان أم غيره، فيجب عدم ترك مجال لأحد أن يزعزع هذه الثقة، كذلك يجب عدم النظر للامتحان على أساس أنه نهاية العالم وأنّ الفشل فيه يسبب فشلاً في الحياة بشكل عام، بل يجب النظر إليه على أنه أمر بسيط وسهل وطبيعي لكنه يحتاج إلى بعض الاهتمام والمذاكرة والدراسة والتركيز وعدم تركه جانباً.


فهم المادة جيداً

يجب فهم المادة بشكل جيد وعدم حفظها دون فهم؛ لأنّ الفهم يبقى عالقاً في الذهن لأطول فترة ممكنة، ويمكن بعدها صياغة الجمل والعبارات بالطريقة المناسبة لإيصال الفكرة عند حل أي سؤالٍ في الامتحان، بعكس الحفظ الذي ينقل الكلمات من الكتاب إلى الورقة، كما أنها معرّضة للنسيان في أي وقت.


تجنب المناقشات مع الزملاء قبل الامتحان

تكون المناقشات قبل الامتحان غير مفيدة، وتثير القلق والتوتر قبل الدخول للامتحان كما تسبب تداخلاً في المعلومات، فكل طالب لديه طريقته وأسلوبه في الدراسة تختلف عن الآخر، ولكن يمكن حل بعض الأسئلة غير المفهومة والتي لا يملك الطالب إجابة صحيحة لها.


تجنب المذاكرة في اللحظة الأخيرة

من الأفضل عدم ترك أي جزء من المادة لدراسته في وقتٍ قريب للامتحان فهذا لا يجعلها تترسخ في الدماغ ويصعب استرجاعها وتذكرها، بل يفضل دراستها قبل ذلك بوقت ومراجعتها قبل الامتحان حتى يسهل تذكرها وعدم نسيانها.


أخذ وقت للتأمل والاسترخاء

هي أفضل طريقة للقضاء على التوتر والقلق، فبعد الانتهاء من المذاكرة وتجهيز كل ما يلزم الامتحان، يمكن التأمل ولو لفترة قصيرة تتراوح ما بين 5-10 دقائق قبل الدخول للامتحان، فهذا من شأنه أن يقضي على الخوف والقلق نهائياً.


الالتزام بالمنهج المقرر

إنّ التوسع بالمعرفة والدراسة قبل الامتحان بوقتٍ قصير من شأنه أن يسبب للطالب التشتت وضياع المعلومات، فيفضل التركيز على المنهاج المقرر وفهمه جيداً للحصول على نتيجة مرضية وقت الامتحان.


تدوين النقاط والملاحظات الهامة

هي خطوة استعدادية قبل الامتحان بأسبوعين أو ثلاثة، فيجب تدوين المعلومات المهمة التي يحتاجها الطالب للرجوع إليها في وقتٍ لاحق على مذكرة أو مدونة صغيرة.


الاطلاع على امتحانات سنوات سابقة

من المفيد الاطلاع على امتحانات المواد لسنوات سابقة خاصة إذا كانت لنفس المدرس، لأنه عادة يكون هناك الكثير من الأسئلة التي يركز عليها المدرس في الامتحان وتكون مكررة في أكثر من سنة.