لماذا اهتم العثمانيون بالقوات البحرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
لماذا اهتم العثمانيون بالقوات البحرية

الأسطول العثماني

تميّزت الدولة العثمانيّة منذ بداياتها الأولى باهتمامها الشديد بالبحريّة والأسطول البحري، ومرّ الأسطول البحري العثماني بعددٍ من المراحل المختلفة عبر تاريخ الخلافة العثمانيّة التي استمرت لما يقارب ستمئة سنة، حقّق فيها هذا الأسطول الكثير من الانتصارات والإنجازات، وتمكنت الدولة بواسطته من السيطرة على كثير من الموانئ الحيوية، والمضائق، والجزر، حتى أضحى الأسطول العثماني أقوى الأساطيل البحرية في القرن الخامس والسادس عشر.


أسباب اهتمام العثمانيّين بالقوات البحريّة

  • موقع الدولة العثمانية الاستراتيجي: والذي يربط بين أوروبا وآسيا، وما يتطلّبه ذلك من قوةٍ بحرية قادرة على تأمين حدود هذه الدولة.
  • السعي للسيطرة على مناطق مهمة: مثل: القسطنطينية التي ظلّت لفترة مستعصية على المسلمين، حتى تمكّن محمد الفاتح من فك الحصار عنها، وفتحها بعد تجهيز أسطول بحري قوي.
  • الصراع المحتدم: والتنافس الكبير بين الدولة العثمانية ودول أخرى؛ مثل: البندقية، والجنوبيون، والذي تطلّب من الدولة العثمانية أن تظل على أهبة الاستعداد من خلال أسطولها البحري المتفوّق على بقية الأساطيل، والذي تمكن من السيطرة على جزر في البحر المتوسط والبحر الأسود، كما سيطر على دول مهمة؛ مثل: بلغاريا، وصربيا، ونمكن أيضاً من الوصول إلى إيطاليا، كما تمكن لاحقاً في الإسهام بشكلٍ فاعل في إسقاط الدولة المملوكيّة في مصر.


بداية إنشاء الأسطول العثماني

أدركت الدولة العثمانية أهميّة الأسطول البحري منذ عهد الخليفة الأول للدولة العثمانيّة ومؤسسها الحقيقي عثمان الغازي، وكان ذلك في سنة 1324م، حيث كان تأسيس أوّل ميناء تنطلق منه السفن الحربية، وهو ميناء قرة مرسل، وكانت أول مهمة عسكريّة لهذا الأسطول الصغير حينئذ سنة 1334م، حيث استطاع السيطرة على عدد من المناطق الحيوية والمهمة؛ مثل: كوكالي سنة 1337م، ثم رومالي سنة 1354م.


تطور الأسطول العثماني

انتقل الأسطول البحري العثماني إلى مرحلة أكثر تطوراً في عهد أورخان بن عثمان الأول، حيث أنشا أسطولاً من عشرات السفن المجهزة، والتي شكّلت مصدر قلق للدول المحيطة بالدولة الوليدة، وكان مقر هذا الأسطول البحري في مدينة إزميت، ثم انتقل إلى ميناء جيلوبولو، وأخيراً أصبح المركز الرئيسي له في إسطنبول.


دور الأسطول العثماني في فتح القسطنطينيّة

في عهد محمد الفاتح تطوّر الأسطول العثماني بشكلٍ كبير، وفي معركة حصار القسطنطينية سنة 1453م شاركت حوالي أربعمئة سفينة في هذه المعركة التي انتهت بانتصار العثمانيين، ثم طوّر محمّد الفاتح بعدها الأسطول العثماني، وأنشأ دار السفن الحربية في سنة 1554م.


أفول قوة الأسطول العثماني

مر الأسطول العثماني بمراحل مختلفة، حيث أُنشئ مجلس البحرية في سنة 1840م في عهد عبد المجيد الأول، وفي عام 1867م أنشئت أول وزارة للبحرية، وكانت نهاية الأسطول العثماني في الحرب العالمية الأولى حينما استولى الحلفاء عليه.