لماذا تعد الرياح من عوامل التعرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
لماذا تعد الرياح من عوامل التعرية

الرياح إحدى عوامل التعرية

تُعدّ الرياح إحدى عوامل التّعرية، إذ تعمل بحركتها على تحطيم الحجارة، والصّخور، والتّكوينات الأخرى للمادة الصلبة على سطح الأرض،[١] ثمّ تنقل هذه الجزيئات، وتعيد ترسبها،[٢] وتُعدّ التعرية بواسطة الرياح عمليّة طبيعيّة، قد تحدث بسبب الرياح الخفيفة التي تحمل جزيئات التربة على السطح وصولاً إلى الرياح القويّة التي تقوم برفع كميّة كبيرة من جزيئات التربة في الهواء؛ لتوليد عواصف ترابيّة، ويُمكن أن تسبب التعرية بواسطة الرياح أضراراً اقتصاديّة وبيئيّة كبيرة، وعلى الرغم من أنّ هذه الظاهرة شائعة بكثرة في الصحاري، والكثبان الرمليّة الساحليّة، والشواطئ، إلا أنّ بعض الظروف تتسبب في تعرية الرياح في المناطق الزراعيّة.[٣]


طُرق التعرية بالرياح

هُناك طريقتان رئيسيتان للتعرية بالرياح، وهما:[١]

  • الحتّ: تتم عمليّة الحتّ (بالإنجليزيّة: Abrasion) من خلال حمل الرياح جزيئات صغيرة معها، وعندما تهب ضد الأجسام الصلبة تتضارب الجزيئات الصغيرة بالجسم الصلب، ومع مرور الوقت يُمكن أن يعمل التأثير التراكميّ لهذا التآكل على تعرية الصخور، وتُنتج هذه العمليّة التكوينات الصخريّة المهمة في المناطق الجافة، إذ تقوم بإزالة أجزاء من الصخور، هذا كما يمكنها سحق الحجارة الكبيرة.
  • تذرية الرياح: هي حركة الأجسام بواسطة الرياح، وتنقسم إلى ثلاث فئات، وهي:
    • الزحف السطحيّ: (بالإنجليزيّة: Surface Creep) تتّم هذه العملية من خلال دفع الرياح الصخور الثقيلة جداً على طول سطح الأرض، ويتراوح حجم جزيئات الحبوب التي تخضع للزحف السطحيّ ما بين 0.5 إلى 2 ملليمتر.
    • القفز الرمليّ: (بالإنجليزيّة: Saltation) تتّم هذه العملية عندما يتراوح قطر الجسيمات ما بين 0.1 إلى 0.5 ملليمتر، فترتفع الجزيئات بالقفز، وتحمل لمسافات قصيرة، وتعتمد المسافات التي تنتقل بها الجزيئات، والارتفاع الذي تصل إليه على قوة الرياح، ووزن الجسم.
    • التعليق: (بالإنجليزيّة: Suspension) تتّم هذه العملية عندما يكون حجم الجزيئات صغير، ويقل قطرها عن 0.1 ملليمتر، إذ تقوم الرياح بحمل هذه الجزيئات لمسافات طويلة، وإلى ارتفاعات كبيرة.


آثار التعرية

تنتقل التربة من مكان إلى آخر، ومع مرور الوقت يتّم إعادة توزيع المواد المُغذيّة والعضويّة بفعل الرياح والمياه، هذا كما يتّم إعادة تشكيل المناظر الطبيعيّة،[٤] وتقوم الجزيئات المُعلقة بالهواء بتحطيم الأسطح الصخريّة، وتشكيل التجاويف، وإنتاج قنوات للانجراف، وتدمير التربة والحقول، وتُعتبر تعرية الرياح من المشاكل الخطيرة في معظم أنحاء العالم، إذ إنّ الجسيمات التي تنتقل من التربة من خلال التعرية تتسبب بانخفاض خصوبة التربة،[٥] هذا كما تُؤثر تعرية الخط الساحليّ على الكثبان الرمليّة الموجودة في داخل الشواطئ، وعلى الشواطئ نفسها، والألسنة الرمليّة، وحواجز الشعاب المرجانيّة عند، أو تحت أسطح المياه الضحلة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Andrew Gellert (24-4-2017), "What Are Two Ways Wind Causes Erosion?"، www.sciencing.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  2. "Wind Erosion", www.dpipwe.tas.gov.au,25-2-2014، Retrieved 25-5-2019.
  3. "Wind erosion", www.environment.nsw.gov.au,16-11-2017، Retrieved 25-5-2019. Edited.
  4. Milton Kazmeyer (25-4-2017), "Effects of Soil Erosion on the Ecosystem"، www.sciencing.com, Retrieved 25-5-2019.
  5. Adil Binal (2019), "The effect of wind pressure on surface erosion of soft rocks in arid regions", springer link Bulletin of Engineering Geology and the Environment, Issue 78, Page 1.
  6. Kevin Beck (28-9-2018), "How Does Erosion Affect the Earth?"، www.sciencing.com, Retrieved 25-5-2019.
56 مشاهدة